منتديات الإسلام اليوم  
   

العودة   منتديات الإسلام اليوم > منتدى الملتقيات والتواصل > مُلتقى الفتيات

مُلتقى الفتيات نافذة خاصة بالفتيات ويمنع فيها مشاركة الرجال

اللإئحة التنظيمية
عدد الضغطات : 3,226
مواضيع مميزة
■  اخواني واخواتي ,, الاعضاء الجدد   ■  السلام عليكم   ■  كتب لا يقرأه شيعى إلا تاب بإذن الله ... لا تفرط فى نشره   ■  فيسبوكياتي   ■  كتاب مذاهب فكرية معاصرة   ■  كل يوم حديث من أحاديث الاربعين النووية   ■  كتاب اتدارسه معكم الحلقة 1  

إضافة رد
 
ارتباط ذو صلة أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-11-2009, 10:07 AM   #1 (الرابط)
صديق ذهبي مميز
 
الصورة الرمزية للروح ألق !
Smile مجموعة .. راقي بأخلاقي >> في أصدارها الأول (( الأبتسامة )) ..









كلمة حانيه . قليلُ نطقها . كبيـــرُ معناها






جميلة محيانا إن بها عملنا .






وحبيب ُ إلى القلوب رؤيتها إن بها أستقبلنا






حالمة هي ..






شوقُ النفوس لها عظيم .






وحب الأرواح لها جسيم






خاسرُ من فقدها .. و فائز من ارتسم بها






تواصى المسلمون بعملها ..






وجعلت لنا صدقه وقربه




سامية هي ,,






إن رآنت .. فالقــلوب قد تســآمت





الإبتسامـــــه ,,






زهرة بـــــرآقه .. تفوحُ عطــــــآ ومحبه






كـونوا بها .. ومعها ..



قال صلى الله عليه وسلم ( تبسمك في وجه أخيك صدقه )













يتــــــــــــــــــــــــــــبع >>>
للروح ألق ! غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-11-2009, 10:34 AM   #2 (الرابط)
صديق ذهبي مميز
 
الصورة الرمزية للروح ألق !
Smile يتبـــــــــــــــع <<<<




تبسم :

للمنشد سمير البشيري

هنــــ أبتسم ــــــا





لماذا الابتسامة صدقة؟






( وتبسمك في وجه أخيك صدقة ) هذا ما قاله النبي الأعظم صلى الله عليه وسلم، وهذا ما تكشف عنه الأبحاث الجديدة، لنقرأ......


قام علماء بدراسة تأثير الابتسامة على الآخرين، فوجدوا أن الابتسامة تحمل معلومات قوية تستطيع التأثير على العقل الباطن للإنسان!

لقد وجدوا أن لكل إنسان ابتسامته الخاصة التي لا يشاركه فيها أحد، وأن كل ابتسامة تحمل تأثيرات

مختلفة أيضاً، وعندما قاموا بتصوير هذه الابتسامات وعرضها بشكل بطيء وجدوا حركات محددة للوجه

ترافق الابتسامة، وأن الإنسان نفسه قد يكون له أكثر من نوع من الابتسامة، وذلك حسب الحالة

النفسية وحسب الحديث الذي يتكلمه والأشخاص الذين أمامه..




ومن النتائج المهمة لمثل هذه الأبحاث أن العلماء يتحدثون عن عطاء يمكن أن تقدمه للآخرين من خلال

الابتسامة، فالابتسامة تفوق العطاء المادي لعدة أسباب:


1- يمكنك من خلال الابتسامة أن تدخل السرور لقلب الآخرين،

وهذا نوع من أنواع العطاء بل قد يكون أهمها. لأن الدراسات بينت أن حاجة الإنسان للسرور والفرح

ربما تكون أهم من حاجته أحياناً للطعام والشراب، وأن السرور يعالج كثيراً من الأمراض على رأسها

اضطرابات القلب.

2- من خلال الابتسامة يمكنك أن توصل المعلومة بسهولة

للآخرين، لأن الكلمات المحملة بابتسامة يكون لها تأثير أكبر على الدماغ حيث بينت أجهزة المسح

بالرنين المغناطيسي الوظيفي أن تأثير العبارة يختلف كثيراً إذا كانت محملة بابتسامة. مع أن العبارة

ذاتها إلا أن المناطق التي تثيرها في الدماغ تختلف حسب نوع الابتسامة التي ترافق هذه المعلومة أو

هذه العبارة.



3- بابتسامة لطيفة يمكنك أن تبعد جو التوتر الذي يخيم على

موقف ما، وهذا ما لا يستطيع المال فعله، وهنا نجد أن الابتسامة أهم من المال، ولذلك فإن اقل ما

تقدمه للآخرين هو صدقة الابتسامة.


4- الابتسامة والشفاء: لاحظ كثير من الأطباء تأثير الابتسامة

في الشفاء، وبالتالي بدأ بعض الباحثين بالتصريح بأن ابتسامة الطبيب تعتبر جزءاً من العلاج! إذن

عندما تقدم ابتسامة لصديقك أو زوجتك أو جارك إنما تقدم له وصفة مجانية للشفاء من دون أن تشعر،

وهذا نوع من أنواع العطاء.

من أجل هذه الأسباب وغيرها فإن الابتسامة هي نوع من أنواع العطاء والصدقة والكرم، والآن عزيزي

القارئ هل علمت الآن لماذا قال نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم: ( وتبسمك في وجه أخيك صدقة )!!







يتبــــــــــــــع >>>>

التعديل الأخير تم بواسطة للروح ألق ! ; 20-11-2009 الساعة 11:27 AM
للروح ألق ! غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-11-2009, 11:04 AM   #3 (الرابط)
صديق ذهبي مميز
 
الصورة الرمزية للروح ألق !
Smile يتبـــــــــــــــع <<<<










قصة مؤثرة


الابتسامة الدائمة








كنت جالسة في قاعة الانتظار التابعة للعيادة .. انتظر دوري لأرى الطبيب ..
كلما رفعت رأسي من المجلة التي بيدي .. أراه ينظر باتجاهي !!
هو شاب يرتدي قميص أحمر اللون .. تتناثر خصلات من شعره على جبينه ..
و على وجهه ترتسم إيتسامة واثقة .. لم آبه له .. وعدت لقراءة المجلة ..






" أهو معجب ؟" كان همسا من أختي التي تجلس بجانبي ..
أطلقت نظرات حادة كفيلة بإسكاتها .. فأنا لا أريد أية مشاكل .. جئت للطبيب ولن أهتم
لأمر آخر ..




مرة أخرى قالت " إنه يسترق النظر إليك .. انظري تارة ينكس رأسه .. وتارة يلقي
بعينيه في اتجاهك ..




صرخت : وماذا .. عندها قاطعتني أختي ووضعت يدها على فمي هامسة :
اش .. لسنا الوحيدتين هنا ..
همست : و ماذا أفعل له .. دعيه و شأنه ..



بعد ذلك رأيت الشاب الذي يجلس بمقربة منه قادم باتجاهنا ..
ففزعت كثيرا .. ما الذي يريده هو الآخر .. نحن هنا لوحدنا ..ووالدي أوصلنا
و ذهب إلى بيت صديقه القريب من العيادة .. لكن أنا سأتصرف !!





رفعت حاجبي عندما وجدته يقف أمامي قائلا : يا آنسة ..
أجبت : نعم ..
قال : أيمكنني أخذ المجلة التي بيدك ؟




صعقت !! يال وقاحته ترك كل المجلات التي على الطاولة .. و لم تروق إليه سوى
المجلة التي بيدي ؟!





قال معللا : بها موضوع يود صديقي قراءته .. و أشار على ذلك الشاب صاحب القميص الأحمر
و لازال ينظر باتجاهنا .. و ابتسامته لا تزال لصيقة على فمه !!





لم أكن أتوقع هذا التصرف منه .. و قذفت بالمجلة على الطاولة .. إشارة مني بعدم الرضا عن هذا التصرف



بعدها أخذ المجلة و اعتذر لي و عاد لصديقه .. لم أكترث لهما .. لكن تصرفهما أزعجني كثيرا ..
ماذا يعنيه ذو القميص الأحمر .. فليذهب هو و ابتسامته إلى الجحيم ..




مرة أخرى عاد صديقه .. أنا لا أفهم أهو صديقه أم خادمه ..
عاد ليقف أمامي .. نظرت إليه باحتقار شديد .. أعاد المجلة لي و قدمها باتجاهي ..
لكني أدرت رأسي غير آبهة له ..



و من ثم أخذتها أختي منه .. واعتذر بدوره .. وعاد حيث صديقه المبتسم ..
لازال كذلك .. و بين الحين والآخر أراهم يتهامسون فيما بينهم .. أظن بأنهم يتحدثون عني ..




نظرت لأختي بعصبية كبيرة : لماذا أخذتها منه ؟
أجابت أختي : ليس من اللباقة أن لا نأخذها منه .. قاطعتها : المجلة ليست لنا ..
كان بإمكانه وضعها على الطاولة ..
قالت : لقد أعادها لك .. لأنها كانت عندك .. كفاك عصبية ..
نظرت مهددة : حسنا سأريك في المنزل ..




رفعت أختي كتفيها بعدم مبالاة و أخذت تتصفح المجلة ..
و رفعت عيناي مرة أخرى .. ولازال هو أمامي و يبتسم .. ألا يمل ؟
لم ينفك عن ذلك .. و صديقه يتهامس معه بين الحين و الآخر ..
ثم متى سيأتي دوري لأدخل على الطبيب و أنهي ما جئت من أجله ..
بعد قليل سمعت اسمي تناديه الممرضة .. فقفزت مسرعة باتجاهها ..
و ما أن اقتربت منه " أقصد الشاب ذو القميص الأحمر " رأيت صديقه
يقرصه .. ومن ثم قال المبتسم : مرحبا .. وهو منكس رأسه ..




خفت كثيرا و أسرعت لغرفة الطبيب و كأنها الملجأ الذي سيحمينني منه ..
و بعد أن خرجت عاد قلبي للخفقان بسرعة كبيرة .. كم أنا خائفة ..
لكن أن تحدث لي أو حاول فعل أي شيء سأريه ماذا سأفعل ..




و استجمعت قواي ومررت بجانبه .. وعاد صديقه لقرصه مرة أخرى ..
أهي مؤامرة تحاك ضدي ؟ ..
قال مرة أخرى : هل أنت بخير ؟




لم أحتمل أكثر .. طفح الكيل .. فانفجرت غاضبة : وما شأنك أنت .. ثم إلا تخجل من نفسك ؟
ما الذي يتوجب علي أن أفعله حتى توقف عجرفتك و ابتسامتك المزعجة .. فلتنظر مرة أخرى
و سأعلمك كيف تبتسم ..






عندها وجدت أختي تشد على يدي قائلة : تعالي سأخبرك أمرا .. قاطعتها : دعيني أعلمه
كيف يتعامل مع الفتيات .. تحملته كثيرا ..





نكس رأسه و هذه المرة اختفت الابتسامة عن وجهه .. كما أن صديقه تضايق كثيرا
و نظر لي بغضب كبير ..




ثم سمعت كلمة اعتذار منه .. عندها أدرت ظهري و أكملت طريقي ..
و أختي تجري من خلفي و تنادي : انتظري ..





عندما وصلنا إلى المصعد وقفت ونظرت إليها و هي تلهث قائلة : توقفي ..
قلت : ما الذي تريدينه ؟ ولماذا أحضرت المجلة معك ؟
قالت وهي تلتقط أنفاسها : لأنني سأريك أمرا مهم بها .. و أشارت على إحدى الصفحات ..




رأيت بها صورة الشاب المبتسم .. وفي المجلة أيضا لازال يبتسم .. غريب أمره ..
قرأت بأنه شاب متفوق و متميز عن غيره .. نظرت لأختي قائلة : وماذا يعني .. لكني بترت جملتي
وعدت بناظري إلى المجلة و شهقت !!
ونظرت لها مرة أخرى من دون تصديق .. وعدت للنظر مرة أخرى إلى المجلة ..
هالني ما رأيته .. كانت أكبر صدمة أتلقاها على الإطلاق ..






تمتمت : أعمى ؟
هزت رأسها مؤيدة و أردفت : هو أعمى .. لم يكن ينظر إليك تحديدا .. و طلب صديقه المجلة
ليقرأ له ما كتب عنه .. كما أن صديقه حدثه بأنه يبدو عليك الغضب .. فأراد الاعتذار وتوضيح موقفه
ليس إلا .. لكنك وبخته و صرخت في وجهه .. حسنا أختي .. هو لا يستحق كل هذا ..






شعرت بأنني في دوامة .. لأول مرة أجرح إنسان .. و هذه المرة هو لم يذنب في شي ..
عدت مسرعة إلى العيادة .. أتصفح الوجوه و أبحث عنه ..






ليس في مكانه .. وصديقه ليس هنا أيضا .. هل من الممكن أنهم خرجوا من العيادة ؟
أرجو غير ذلك ..




سألت الممرضة فأجابتني بأنهما عند الطبيب ..
بقيت منتظرة .. و دموعي تتهاوى على وجنتاي .. غير مدركة لما حدث ..
و بعد قليل خرج و هو يستند إلى صديقه .. ولا أخفي عليكم بأني شعرت بأنه ينظر إلي أيضا..
افتقدت أمرا فيه لكني لم أجده .. ابتسامته اختفت ..





سرت باتجاهه و أنا أبكي لعل دموعي تغفر لي جرمي .. قلت بصوت أنهكه البكاء :
_ لم لم تقل ؟
أجاب : أني أعمى ؟
أجهشت بالبكاء ..
قال : لم تبكين ؟
أجبت : لأني آذيتك .. و أنت لم تفعل لي أي شيء ..
قال : لا بأس ..
قلت معترضة : لا أنا مذنبة .. أنا آسفة ..
قال : أخبرني صديقي بأنك جميلة .. و الجميلة ينظر لها الجميع .. حتى الأعمى
لم تكوني مخطئة أبدا .. كوني هكذا دائما ..





و رحل وهو ممسك بيد صديقه .. و رحلت معه ابتسامته ..





يتبـــــــــــــــــــــع >>>>>
للروح ألق ! غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-11-2009, 11:22 AM   #4 (الرابط)
صديق ذهبي مميز
 
الصورة الرمزية للروح ألق !
Smile يتبـــــــــــــــع <<<<


أبتسم

للمنشد :

أسامه الصافي










الابتسامة
سرغامض ..
...............احجية..
..........................لغز









الابتسامة
مفتاح الباب لليسر
وغرفة الصبر
حيث صناديق الصداقة العتيقة









الابتسامة
مهارة......
........... رياضةوتمارين لخوض معارك الحياة







الابتسامة
سيدة من الطبقة الراقية
........ لها مكانتها ومقامها
،في قاعات ومعارض الامل والنظرات المتفائلة









الابتسامة
ورقة بيضاء في ملف المدير العام
لشركة الحب والايام الجميلة
يحفظها على مكتبه ويستخدمها في معاملات السعادة الغامرة












الابتسامة
خاتم
سحري
يزين اصبع الحسناءفي احتفال

الخروج


من الهم والحزن الى
باحات

الفرح والسرور










الابتسامة
كاس من الماء البارد......
تقطر منه حبات الندى...










الابتسامة
بيت شعري
رقيق وحساس











الابتسامة
هي الشيء الوحيد الذي نملكه
ويستفيد منه غيرنا

الابتسامة في وجه اخيك صدقة










يتبــــــــــــــع >>>>




التعديل الأخير تم بواسطة .. ورد .. ; 29-05-2010 الساعة 05:33 PM
للروح ألق ! غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-11-2009, 11:34 AM   #5 (الرابط)
صديق ذهبي مميز
 
الصورة الرمزية للروح ألق !
افتراضي يتبـــــــــــــــع <<<<









عبارات عن الإبتسامة :


كلمة طيبة بغير حروف .."




تغني من يأخذ ولا تفقر من يعطي .."




لا تستغرق أكثر من لمح البصر لكن ذكراها تبقى طويلا .."


لايوجد من يستغني عنها.."



لايوجد من لا يملكها .."


هي التوقيع على ميثاق المحبة بين الأصدقاء .."



راحة للمتعب و شعاع الأمل للبائس و أجمل عزاء للمحزون .."


لاتُشترى ولاتُستجدى ولاتُقترض ولاتُسلب .."



_______________________________

معلومة عندما تبتسم تستخدم (13) عضلة من عضلات وجهك في
حين أنك تستخدم (74) عضلة إذا عبست و تجهمت !!



_______________________________

انها مفتاح العلاقات الانسانيه الصافية . .

جميل ان تبدا الصداقة بابتسامه .. والاجمل ان تنتهي بابتسامه. .

الابتسامه طريقك الاقصر الى قلوب الاخرين . .


(حكمة تايلنديه)

ماتريد أخذه بالقوة .. تناله بالابتسامه . .

ابتسامة المرأه شعاع تفوق سرعته سرعة الضوء . .


الحب دمعة وابتسامه .. دمعة من سماء التفكير ، وابتسامة من حق النفس . .
ليكن وجهك باسما وكلامك لينا ، تكن أحب إلى الناس ممن يعطيهم الذهب . .








يتبــــــــــــــــع >>>>>
للروح ألق ! غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-11-2009, 11:57 AM   #6 (الرابط)
صديق ذهبي مميز
 
الصورة الرمزية للروح ألق !
افتراضي يتبـــــــــــــــع <<<<




أنشودة

أبتسامه

للمنشد:

عمر الضحيان

هنـــ أبتسم ـــــا






شابة تخفي مرضها عن اهلها لترى الابتسامة على وجوههم الى اخر لحظة



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قصة واقعية.....محزنة....قد تكون طويلة لكن معبرة....تبكي وتحزن القلوب القاسية
تقول شوق وهي صاحبة القصة:





يكاد المرض ينهش جسدي
يحاول القضاء على بسمتي
على طفولتي
فانا لم اكمل عامي العشرين ...
وهذا المرض قد افترس جسدي باكمله
بدا الالم بوخزة سريعة في قلبي
وتوالت الوخزات.....
وبدات نوبات الالم
تالمت بصمت




لم يشعر احد بمرضي الخطير
كنت اصبر على المرض
اخفيه عن اعينهم
لا اريد ان يصيبهم الحزن
مرت ليالي وانا ابكي واتاوه بصمت
ومع مرور الايام
بدات اشعر بان المرض قد بدا يتنقل
لبقية اعضاء جسدي النحيل
بدات الهالات السوداء تتمركز تحت عيناي البريئتان
بدات الشحوب تغزو محياي
كنت مترددة للذهاب للطبيب






ولكني وصلت لحالة..لا استطيع فيها تحمل الالم
ذهبت في سر وكنت متوقعة ما ساسمعه
اجريت كل الفحوصات المتعبة والمملة
تقدم الي الطبيب والارتباك واضح على محياه
سالني كم عمرك يا بنيتي
اجبته ساكمل عامي العشرين بعد خمسة اشهر
فطاطا راسه وسكت لبرهة....
الن اكمل عامي العشرين يا دكتور
الاعمار بيد الله






ولكن اشعر باني لن اكمله
فالمرض قد سيطر على جسدي.......
بنيتي منذ متى وانت تشعرين بهذا المرض وتخفين هذه المعانات
منذ سنة....
من يعلم من اهلك
لا احد ... سوى دفاتري وكتبي فقط
لم اخبر احدا حتى لا يعيشوا بحزن ابدي
فانا اعلم ........
ان والدتي ستحزن كثيرا لفراقي
فانا ابنتها الوحيدة





ولطالما حلمت ان تراني بالفستان الابيض
وتحمل اطفالي على كتفها... وينادونها جدتي
ولكن هيهات ...
فانا اشعر بالمي... فلم يبقى الا القليل
ولكني مازلت اقبلها صباحا... بوجه مشرق
واداعبها....
لانني لااريد ان اشعرها باي تغيير
حاولت ان اخبر اخي...





ولكني وجدته مشغولابتجهيزاته لزفافه
ياتي ليلا لغرفتي منهك...
يجلس بجانبي على السرير
يخبرني عن حبه الكبير لزوجة المستقبل
يخبرني ماذا اشترى لها من هدايا
ومن مفاجاته لها برحلة لمدة شهر لاستراليا
يخبرني عن شوقه لهذا اليوم
الذي لم يبقى عنه الا خمسة اشهر
فكيف اخبره بمرضي وهوبغاية السعادة
اتود مني ان اقتل فرحته






اما والدي ...فانا ظللت طوال عمري خجولة منه
رغم انني دائما اختلس النظرات اليه
فانا احبه كثيرا........ واراه قدوتي
كنت احلم بفتى احلام يشبه والدي
هل علمت الان يا دكتور لماذا لم اخبرهم
حتى لا يعيشوا الحزن
فلو اخبرتهم لما جهز اخي لزفافه
ولما رايت السعادة تشع من عينا والدي والدتي





رغم مرور 30 عاما على زواجهم
الا ان الحب مازال يحيط بهما
دكتور.........
ها انت الوحيد الذي يعلم بمرضي بعد الله
لذا ساترك معك وصية صغيرة اتمنى ان تسلمها لوالدتي يوم وفاتي
صغيرتي... ما هذا الكلام فالله قادر على كل شيء
اطمئن ايماني بالله كبير ولولا هذا الايمان لما استطعت ان اصبر هكذا على المرض
ولكن العمر ينتهي واود ان اكتب كلمات لوالدتي تقراها بعد وفاتي
هل تعدني بذلك
حسنا احضري لي امانتك وساحفظها لك
ولا تنسي اخذ الادوية
متى امر عليك
تعالي بعد اسبوعين وان شعرتي بتعب اتصلي بي فورا
حسنا
شكرا لك يا دكتور .... الى اللقاء








مرت ايام قليلة ثم عدت اليه حاملة صندوقي البسيط وفيه كل ذكرياتي ووصيتي
ذهبت لمنزلي ... انفردت في غرفتي
واستلقيت على السرير لاخذ قسطا من الراحة
ومرت الساعات ...تلو الساعات ...وكانت اخر اللحظات





وفتحت الوصية
وقراها الدكتور
قراها والكل يبكي معه
قرا كلمات تلك الطفلة الشابة التي كتبتها بخط جميل




كتبت لوالدتها ..احبك والدتي كنت صديقتي ..اختي ..والدتي اعذرني لان مرضي كان السر الوحيد بيننا...
ولكنلم اقوى ان اخبرك اني مصابة بالسرطان
لم اقوى ان تسهري معي وتري نوبات المي
لم اقوى ان اقتل الابتسامة من على محياك الجميل...
والدتي.. لا تبكي على وفاتي




اخي الحبيب كم احببتك واحببت مغامراتنا معا
وكم كنت سعيدة عندما اكون معك وصديقاتي يطلن النظر اليك معجبات بك
لا اريدك ان تؤجل زواجك
ولكن لي طلب بسيط ان رزقك الله بطفلة اطلق عليها اسمي...شوق




والدي ...فخري وعزتي فرحي وسروري
لو تعلم مقدار احترامي لك مقدار الحب الكبير الذي يكنه قلبي لك
والدي انت مثال الاب الرائع... لن اوصيك على والدتي
لانني اعلم ما بينكما من حب ومودة




دكتوري.. اشكرك من اعماق قلبي لكتمانك سري
لا تنسوني من الدعاء
احبكم كنت اريد ان تروني ابتسم في اللحظة الاخيرة
ولكن ها انا اموت ... وحيدة











يتبـــــــع >>>

التعديل الأخير تم بواسطة للروح ألق ! ; 20-11-2009 الساعة 12:15 PM
للروح ألق ! غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-11-2009, 12:14 PM   #7 (الرابط)
صديق ذهبي مميز
 
الصورة الرمزية للروح ألق !
Smile يتبـــــــــــــــع <<<<









☺ ان الابتسـآمـﮧ خط منحنـﮯ تجعل الحيآه تسير بخط مستقيمـ


وفي الختام تقبلوا تحياتـــنـــا :












التعديل الأخير تم بواسطة للروح ألق ! ; 20-11-2009 الساعة 12:23 PM
للروح ألق ! غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-11-2009, 12:31 PM   #8 (الرابط)
عضو فريق ورشة التقنية
 
الصورة الرمزية بتول العولة
Smile رآقي بأخلآقــي "..~

..{ جزآكـم الله كـل الخير .. (مجموعـه رآقي بآخلآقي) ..

وبالأخص ---> حنــه ورنــه ..



".~ بوركـ في جهودكــمـ ونفع بكمـ الاسســلآمـ والمسســلمين ..



..~ دمتمـ لنآ .. وسنوآصل مسسيرتنآ للعلآآ وللأفضل بإذن الله .."~



".~ سعيـــده جداً لإبدآعنآ .. نسسســتحق الششكـر والتقييـمـ "".~



بتول العولة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-11-2009, 12:50 PM   #9 (الرابط)
صديق ماسي مميز
 
الصورة الرمزية ورود الصباح
افتراضي

رائع ..

كل الشكرلكن مجموعه راقي بأخلاقي

دمت مبدعة

بارك الله في الجميع
ورود الصباح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
مجموع الأعضاء الذي قاموا بشكر ورود الصباح على هذه المشاركة : 10
قديم 20-11-2009, 01:17 PM   #10 (الرابط)
مشرفة منتدى التنمية البشرية
 
الصورة الرمزية الواثبة
 
تاريخ التسجيل: Mar 2007
المشاركات: 17,093
الجنس :أنثى
الواثبة عضو مميزالواثبة عضو مميزالواثبة عضو مميزالواثبة عضو مميزالواثبة عضو مميزالواثبة عضو مميزالواثبة عضو مميزالواثبة عضو مميزالواثبة عضو مميزالواثبة عضو مميزالواثبة عضو مميز

أوسمتى الخاصة

آخر مواضيعي 0 رحلة الفرار
0 التقرب الى الله
0 محفزات الإيمان
0 البلاء المبين
0 وصية ..لن يكتبها طبيب
افتراضي

مجموعة راقي بأخلاقي روعه هذا الطرح
أشكركم جميعاً
والشكر موصول لغاليتي حنه ورنه
بارك الله فيكم
الواثبة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
مجموع الأعضاء الذي قاموا بشكر الواثبة على هذه المشاركة : 6
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع



الساعة الآن 04:54 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواضيع والتعقيبات لاتمثل بالضرورة الرأي الرسمي للمنتدى بل تمثل وجهة نظر كاتبها