منتديات الإسلام اليوم  
   

العودة   منتديات الإسلام اليوم > منتدى الإبداع الفكري > القران الكريم وعلومه

اللإئحة التنظيمية
عدد الضغطات : 2,811
مواضيع مميزة
■  فيسبوكياتي   ■  كتاب مذاهب فكرية معاصرة   ■  كل يوم حديث من أحاديث الاربعين النووية   ■  كتاب اتدارسه معكم الحلقة 1   ■  من أقوال الصالحين 1   ■  اسئلة لفضيلة الشيخ سلمان العودة   ■  من 1ل 3 اكتب 5 حاجات جنبك  

إضافة رد
 
ارتباط ذو صلة أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-08-2009, 12:00 AM   #11 (الرابط)
صديق ماسي مميز
افتراضي

تفريغ الدرس :

تفسير آيات الصيام من سورة البقرة

المصدر : المصباح المنير في تهذيب تفسير ابن كثير

تعريف الصيام :

الإمساك عن الطعام والشراب والوقاع بنية خالصة لله عز وجل ، لما فيه من زكاة النفوس وطهارتها وتنقيتها من الأخلاط الرديئة والأخلاق الرذيلة .

فوائد الصيام :
* تزكية للبدن .
* تضييقٌ لمسالك الشيطان: ( لما ورد في السنة : " يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء ”


يتبع ..
نفسي تضيء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
مجموع الأعضاء الذي قاموا بشكر نفسي تضيء على هذه المشاركة : 6
قديم 25-08-2009, 12:12 AM   #12 (الرابط)
صديق ماسي مميز
افتراضي

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ
كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ }
البقرة 183

يذكر الله سبحانه وتعالى أنه كما أوجبه على المؤمنين من هذه الأمة فقد أوجبه على من كان قبلهم فلهم فيه أسوة ، وليجتهد هؤلاء في أداء هذا الفرض أكمل مما فعله أولئك.

{أَيَّاماً مَّعْدُودَاتٍ
فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ .... }
البقرة 184

بيّن الله سبحانه وتعالى مقدار الصوم وأنه أيام معدودات لئلا يشق على النفوس فتضعف عن حمله وأدائه.

{...وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ...}

قيل هي منسوخة / كان في ابتداء الأمر من شاء صام ، ومن شاء أفطر وأطعم عن كل يومٍ مسكيناً .

قال ابن عباس : ليست منسوخة !هو للشيخ الكبير والمرأة الكبيرة لا يستطيعان أن يصوما ولا يُرجى منهما القضاء فيطعمان مكان كل يوم مسكيناً .

وحاصل الأمر أن النسخ ثابت في حق الصحيح المقيم بإيجاب الصيام عليه.

والحامل والمرضع إذا خافتا على أنفسهما أو ولديهما ، ففيهما خلاف كثير بين العلماء !

وهذه هي الأقوال :

قيل : يفطران ويفديان ويقضيان .

وقيل : يفديان فقط ولا قضاء .

وقيل : يجب القضاء بلا فدية .


{..فَمَن تَطَوَّعَ خَيْراً فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ وأن تصوموا خيرٌ لكم إن كنتم تعلمون }

تطوع : أي أطعم مسكيناً آخر.

فكانت كذلك بالخَيَار حتى نسختها الآية :

{ فمن شهد منكم الشهر فليصمه }



يتبع ..
نفسي تضيء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
مجموع الأعضاء الذي قاموا بشكر نفسي تضيء على هذه المشاركة : 6
قديم 25-08-2009, 12:17 AM   #13 (الرابط)
صديق ماسي مميز
افتراضي

{شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ...}

يمدح تعالى شهر الصيام من بين سائر الشهور بأنْ اختاره من بينهن لإنزال القرآن العظيم فيه .
وهو الشهر الذي كانت الكتب الإلهية تنزل فيه على الأنبياء .


{ ..هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ .. }

مدح للقرآن الذي أنزله الله تعالى هدىً لقلوب العباد ممن آمن به وصدقه واتبعه.
بينات : أي دلائل وحججاً بينة واضحة جلية لمن فهمها وتدبرها ، دالة على صحة ما جاء به من الهدى المنافي للضلال ، والرشد المخالف للغي ، ومفرقاً بين الحق والباطل والحلال والحرام .

{ ... فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ.. }

إيجاب حتم على من شهد استهلال الشهر ، أي كان مقيماً في البلد حين دخل شهر رمضان وهو صحيح في بدنه أن يصوم لا محالة.
وقد نسخت هذه الآية الإباحة المتقدمة لمن كان صحيحاً مقيماً.
ولما حتّم الصيام أعاد ذكر الرخصة للمريض والمسافر في الإفطار بشرط القضاء ..


{.. وَمَن كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ .. }

أي : من كان به مرض في بدنه يشق عليه الصيام معه أو يؤذيه ، أو كان على سفر ، أي في حالة السفر فله أن يفطر ، فإذا أفطر فعليه عدة ما أفطره في السفر من الأيام .


{ ..يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ .. }

إنما أرخص لكم في الإفطار للمرض والسفر ونحوهما من الأعذار لإرادته بكم اليسر سبحانه ، وإنما أمركم بالقضاء لتكملوا عدة شهركم .


{..وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ ..}

لتذكروا الله عند انقضاء عبادتكم .
فقد جاءت السنة باستحباب التسبيح والتحميد والتكبير بعد الصلوات المكتوبات
و لهذا أخذ كثير من العلماء مشروعية التكبير في عيد الفطر

{ .. ولعلكم تشكرون }

أي فلعلكم أن تكونوا من الشاكرين بـإقامتكم بما أمركم الله من طاعته بأداء فرائضه وترك محارمه وحفظ حدوده ،.


يتبع...
نفسي تضيء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
مجموع الأعضاء الذي قاموا بشكر نفسي تضيء على هذه المشاركة : 6
قديم 25-08-2009, 12:23 AM   #14 (الرابط)
صديق ماسي مميز
افتراضي

{أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَآئِكُمْ}

هذه رخصة من الله سبحانه وتعالى للمسلمين ، ورفع لما كان عليه الأمر في ابتداء الإسلام .
فقد كان إذا أفطر أحدهم يحل له الأكل والشرب و ( الرفث ) الجماع إلى صلاة العشاء أو ينام قبل ذلك ، فمتى نام أو صلى العشاء حرم عليه كل ذلك إلى الليلة القابلة ، فكان من ذلك مشقة كبيرة ، فرخّص الله سبحانه وتعالى لهم ورفع عنهم ما كان عليه الأمر سابقاً


{ .. هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ .. }

هن سكنٌ لكم وأنتم سكنٌ لهن .
وحاصله : أن الرجل والمرأة كل منهما يخالط الآخر ويماسه ويضاجعه ، فناسب أن يرخص لهم في المجامعة في ليل رمضان ، لئلا يشق ذلك عليهم ويحرجوا.

ومن أصبح جنباً فليغتسل وليتم صومه ، فلا يفطر ولا يقضي ولا حرج عليه . لما ورد ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم .


******

كان المسلمون في شهر رمضان إذا صلوا العشاء ، حرم عليهم النساء والطعام إلى مثلها من الليلة التالية ، ثم إن أناساً من المسلمين أصابوا من النساء والطعام في شهر رمضان بعد العشاء ، فشكوا ذلك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأنزل الله جل وعلا :


{ ..عَلِمَ اللّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتانُونَ أَنفُسَكُمْ
فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ فَالآنَ بَاشِرُوهُنَّ .. }



{ .. وَابْتَغُواْ مَا كَتَبَ اللّهُ لَكُمْ.. }

أي ابتغوا الرخصة التي كتب الله لكم وأحلها لكم


{ ..وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ .. }
إذن جاز الأكل والشرب وغيره في أي الليل شاء الصائم إلى أن يتبين ضياء الصباح من سواد الليل وعبر عن ذلك بالخيط الأبيض من الخيط الأسود ورفع اللبس بقوله { من الفجر }


{ ..ثُمَّ أَتِمُّواْ الصِّيَامَ إِلَى الَّليْلِ..}

يقتضي الإفطار عند غروب الشمس حكماً شرعياً .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” لا يزال الناس بخير ما عجّلوا الفِطْرَ ”


يتبع...
نفسي تضيء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
مجموع الأعضاء الذي قاموا بشكر نفسي تضيء على هذه المشاركة : 6
قديم 25-08-2009, 12:30 AM   #15 (الرابط)
صديق ماسي مميز
افتراضي

# استحباب السَّحور وبيان وقته :

وردت السنة الثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم :

* ” تسحروا فإن في السحور بركة“
*” إن فضل ما بين صيامنا وصيام أهل الكتاب أكلة السحر“
* ” السحور أكله بركة فلا تدعوه ، ولو أن أحدكم تجرع جرعة ماءٍ ، فإن الله وملائكته يصلون على المتسحرين“ .


يستحب تأخيره إلى وقت انفجار الفجر .

وقد روي عن طائفة كثيرة من السلف أنهم تسامحوا في السحور عند مقاربة الفجر ، فـ عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ” لا يمنعكم أذان بلال عن سحوركم ، فإنه ينادي بليل ، فكلوا واشربوا حتى تسمعوا أذان ابن أم كلثوم ، فإنه لا يؤذن حتى يطلع الفجر“


# في الاعتكاف !

{.. وَلاَ تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ .. }

لا تقربوهن مادمتم عاكفين في المسجد ولا في غيره .
فالمعتكف يحرم عليه النساء ما دام معتكفاً في مسجده ، ولو ذهب إلى منزله لحاجة لا بد له منها فلا يحبل له أن يتلبث فيه إلا بمقدار ما يفرغ من حاجته.
ليس له أن يقبل امرأته و أن يضمها إليه .
لا يعود المريض لكن يسأل عليه في طريقه.


{ .. تِلْكَ حُدُودُ اللّهِ فَلاَ تَقْرَبُوهَا.. }


تلك : أي هذا الذي بيناه وفرضناه وحددناه من الصيام وأحكامه ، وما أبحنا فيه وما حرمنا ذكرنا غاياته ورخصه وعزائمه

حدود الله : أي شرعها الله وبينها بنفسه سبحانه .

فلا تقربوها : أي لا تتجاوزوها وتتعدوها .


{...كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ ..}

أي كما بيّن الصيام وأحكامه وشرائعه و تفاصيله كذلك يبين سائر الأحكام على لسان عبده ونبيه محمد صلى الله عليه وسلم .

{... لعلهم يتقون }

يعرفون كيف يهتدون وكيف يطيعون .
نفسي تضيء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
مجموع الأعضاء الذي قاموا بشكر نفسي تضيء على هذه المشاركة : 6
قديم 25-08-2009, 11:50 AM   #16 (الرابط)
صديق ماسي مميز
Smile

بارك الله فيك اخت الفاضله..نفسئء تضي

الحقيقه انها اجمل اضاءه للمنتدى في هذا الشهر الكريم

..جهد متعوب عليه ويستحق الشكر والدعاء

اثقله الله في ميزان اعمالك

وجزاك الله الف خير.
عبدالرحمن الحسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
مجموع الأعضاء الذي قاموا بشكر عبدالرحمن الحسن على هذه المشاركة : 3
قديم 25-08-2009, 01:31 PM   #17 (الرابط)
صديق ماسي مميز
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحمن الحسن مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك اخت الفاضله..نفسئء تضي

الحقيقه انها اجمل اضاءه للمنتدى في هذا الشهر الكريم

..جهد متعوب عليه ويستحق الشكر والدعاء

اثقله الله في ميزان اعمالك

وجزاك الله الف خير.
الله يجبر بخاطرك

نسأل الله القبول

جزاك الله خيرا يا أخي
نفسي تضيء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
مجموع الأعضاء الذي قاموا بشكر نفسي تضيء على هذه المشاركة : 2
قديم 27-08-2009, 03:38 AM   #18 (الرابط)
صديق جديد
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 17
الجنس :أنثى
اخت السلطان عضو يثبت وجوده
آخر مواضيعي
افتراضي

جزاك الله الف خير
اخت السلطان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
مجموع الأعضاء الذي قاموا بشكر اخت السلطان على هذه المشاركة : 2
قديم 27-08-2009, 04:42 AM   #19 (الرابط)
صديق جديد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 3
الجنس :ذكر
badre19 عضو يثبت وجوده
آخر مواضيعي
افتراضي

بارك الله فيك

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هدى العتيبي مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



بارك الله فيك اختي المضيئة

فوائد موجزة في قالب تشويقي

اشكرك على تقييدك لهذا العمل بإسم المجموعة رغم تحملك لكامل الجهد


اسأل الله ان لايحرمك الاجر وان ينفع به من يطلع عليه
badre19 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
مجموع الأعضاء الذي قاموا بشكر badre19 على هذه المشاركة : 2
قديم 27-08-2009, 03:47 PM   #20 (الرابط)
صديق جديد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 10
الجنس :ذكر
ali_7 عضو يثبت وجوده
آخر مواضيعي
افتراضي

نسأل الله أن يمن علينا وعليكم بالقبول والرضوان



وأن يكتب لنا ولكم ولوالدينا وأحبائنا العتق من النار.والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ali_7 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
العضو الذي شكر ali_7 على هذه المشاركة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع



الساعة الآن 06:12 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواضيع والتعقيبات لاتمثل بالضرورة الرأي الرسمي للمنتدى بل تمثل وجهة نظر كاتبها