منتديات الإسلام اليوم  
   

العودة   منتديات الإسلام اليوم > منتدى الإبداع الثقافي والمعرفي > منتدى التنمية البشرية

اللإئحة التنظيمية
عدد الضغطات : 4,716
مواضيع مميزة
■  الاخ رضا البطاوي ورده لسنة النبي صلى الله عليه وسلم   ■  جاري العمل على صيانة المنتدى   ■  حكم الإحتفال برأس السنة الميلادية و توفير مستلزمات أعياد النصارى لكبار العلماء   ■  واياكم (محمد العوضي )   ■  "على جـالـ الضــو " يطيب اللقـاء ...   ■  المصدر الثاني من مصادر التشريع ,,, للتذكير   ■  قصة شاب ,,فيها عبر ,,  

إضافة رد
 
ارتباط ذو صلة أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-07-2009, 01:40 AM   #1 (الرابط)
صديق جديد
افتراضي تفــاعل الإنســان وبــــيئته { حصــري }


السلام عليكم
تحيّـة عــطرة لإخــوتي زوار قسـم التنميـة البشريــة ، نال إعجــابي قسمكم الجميل وأحببت أن أشـارك فيه ببعض المــواضيع
إن شــاء الله تكــون مفيـدة لنـا جميــعا ، حتّـى أنـا أكتب وأستفيد في نفس الوقـت
بدون إطــالة معــي موضوع ، ويعتبر أوّل مـوضوع لي في القسم
بعـــنوان :
تفــاعل الإنســـان وبيـــئته
البداية :
* يعــيش الإنســان في بيئـة من النّــاس والأشيـاء ، وهو يسعـى فيـها ويكدّ للظفـر بطعـامه وكســائه ومأواه
ولإرضــاء حــاجاته المادية والمعنــوية المختــلفة ، ولبلــوغ أهداف يرسمهـا لنفســه
ويراها جــديرة بما يبذلـه في ســبيلها من مشقّـة وعنــاء ، وهو في سعيــه هـذا لقضــاء حــاجاته وتحقيق أغراضـه ، يلقى موانع وعقبـات
ومشــاكل وصعوبــات مــاديـة وإجتمــاعية شتــى ، ويجد نفسه ع الدوام مضطرا إلى التوفيق بين مطالبه وإمكـانات البيئة
وإلى تعديل سلوكه حتّـى يتلائم مع مـا يعرض له من ظروف واحداث ومواقف
جديدة أو عســيرة أو غير منتظرة .
وذلك عن طــريق التفكيــر والتقديــر ، وإستخدام ذكــائه وإبتكــار طــرق جــديدة ، أو تعلّم طــرق جديدة للسلـوك
يستعــين بهــا ع حـل ما يلقــاه من مشكــلات .
كمـا يجـد نفسـه مضطـرا إلى التقيّد أو الإمتثـال لمــا تفرضـه عليـه البيــئة ، وخــاصة البيــئة الإجتمــاعيـة
من قيــود وإلتزامات أو نزاعا إلـى تهذيب بعض مابهذه البيئة وتغييره وتبديله .
بل إنّـه يــرى نفســه في كثـير من الأحيــان مرغمــا ع أن يرجــيء إرضــاء حــاجاته ومطــالبه العــاجلة
في سبــيل تحــقيق أغراض وأهـداف آجــلة .
وع أن يصبــر ويحتمـل الألــم ، أو ع أن يلجـأ إلـى أســاليب وحيــل ملتويـة شتّــى .
إبتغــاء إرضــاء هذه الحــاجات وبلـوغ هذه الأهــداف .
ولا يخفــى أنّـه في سعيــه هذا ، أي في تعــاملـه مع البيــئة وتفــاعله معها ، معرّض أبداً لضــروب من الشذ والجذب .
والرّكــز والوثب ، والرّضـا والسّخط ، والغــضب والخــوف ، والحب والكــره
والإقدام والإجحــام ، والنّجـاح والإخفــاق ، تحملـه ع المضيّ في نشـــاط معيّـــن ، أو كــف نفسـه عن هذا النّشـاط .
وغنيّ عن البيــان أن هذه البيــئة التي يضطرب فيــها ليست شيئــا سلبيــا تسمـح له أن يصنـع بها
ما يريد متــى أراد . بل إنّــها تقــاومــه وتستفزّه وتؤثّــر فيـه .
كمــا أنّــه لا يقــف منهــا ، كمــا رأيــنا ، موقفــا سلبيــا فينتظــر حتّـى تقدّم لـه ما يحـتـاج إليـه .
بـل إنّـه يواجهــهـا ويقــاومهــا ويتحدّاها ، ويجتهـد في إستغلالـها .
والإشتــراك في مــياديــن نشــاطهــا والتأثّــر فيــها باللّيــن تــارة وبالعــنف تــارة طــوراً .
ولابـدّ لــه من هــذا الكفــاح من قــدر من المرونــة والصلادة والإحتمــال وإلاّ هلك !
إلـى هنا إخــوتي أصل إلـى نهــاية موضوعي لنهـار اليوم
أتمنّـى لكم الإستفــادة
وأيّ كلمــات لم تفهــموها ضعـوا ملاحظتكم هنا وسيتم الرد عليهـا من طــرفي بأسرع وقت ممكن
لا تنســونا من صـالح دعــائكم
تحيّـات
ربيع آل رباح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
العضو الذي شكر ربيع آل رباح على هذه المشاركة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع



الساعة الآن 05:25 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواضيع والتعقيبات لاتمثل بالضرورة الرأي الرسمي للمنتدى بل تمثل وجهة نظر كاتبها