منتديات الإسلام اليوم  
   

العودة   منتديات الإسلام اليوم > منتدى الإدارة > ارشيف المنتدى > الأرشيف > الحياة كلمة > الحياة كلمة 2007

اللإئحة التنظيمية
عدد الضغطات : 1,819
مواضيع مميزة
■  برنامج مسافر مع القران   ■  مسابقة شهر رمضان لعام 1435ه   ■  رمضان مبارك وكل عام وانتم بخير   ■  سلسلة -لانه قدوتي   ■  عاهد ربك قبل رمضان   ■  من خواطري   ■  هذه الآية استوقفتنى وأثرت فيا ( اكتب آية استوقفتك و تفكرت فيها )  

إضافة رد
 
ارتباط ذو صلة أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-03-2007, 09:15 PM   #31 (الرابط)
مشرف
 
الصورة الرمزية حسام النمر
افتراضي

مشاركة من الاخ ولد جدة..
منتديات قصيمي نت..



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يسلمووو اخوي المهاجر لهذا الطرح المهم والواقعي فعلا في الحياة

اخوي المهاجر :-

اذا اردنا ان نتكلم عن العنف الاسري لايكون المربط لموضوعنا ماحدث مع المذيعة التي ضربها زوجها

لانها على ارض الواقع تصرف فردي ماقام به الزوج وله مسبباته التي لانعلمها

ولكن اخوي الغالي العنف الاسري الموجود والواقع فعلا وهو الذي نعانيه

هو الموجود داخل البيوت بين الابناء والاخوة وبين الابن وابيه والبنت وابيها والزوج وزوجته!!!!

فهالات هروب الفتيات ايضا من اسبابها العنف الاسري وزوجة الاب او زوج الام او الاب الذي لم يعرف مسئوليته او الام

التي لم تعرف مسئويتها؟
وحالات الادمان للمخدرات قد يكون للعنف الاسري دور في هذه الحالات لنفس الاسباب السابقة

غير الخلافات التي تحدث بين الاخوة والحقد والغل الذي يحدث بينهم.

قبل سنوات وقفت على قصة من القصص التي نراها في حياتنا وتبقى بذاكرتنا حيرة مكتوبة دون ان تحل

مجموعة من الاخوة من اسرة عريقة وذوات الثراء توفي والدهم وفي نفس اليوم الاول للعزا الاخوة قسمين

وقسم يهاجم الاخر رسميا عن الميراث!!!

ولو نظرت الى كل فرد منهم ليس محتاجا لجزء من الميراث

وتصل الى حد العنف بين الاخوة!!!

اخوي مهاجر:-

لماذا وصلنا الى هذا الحد من الفرقة الاجتماعية التي تصل بنا الى مثل هذا العنف

والتفكك الاسري الموجود

كل ذلك يرجع اولا الى الوازع الديني الموجود لدى هذه الاسر من الاب او الام

وللتربية التي تربى عليها الاب والام واكملوها في ابنائهم دور في هذا التفكك

اذا فقد افراد الاسرة الواحدة الاحساس بالترابط الاسري واهميته

ومسئولية كل فرد في هذا الترابط في ظل التشديد الديني على هذا الترابط والتكافل

وحرمة واحترام كل طرف للاخر وصلنا الى هذا الحد وهذه الامور

دمت اخوي بصحةوعافية وخير

اخوك

ولدجدة

التعديل الأخير تم بواسطة حسام النمر ; 14-03-2007 الساعة 09:17 PM
حسام النمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-03-2007, 10:24 PM   #32 (الرابط)
صديق ماسي
 
الصورة الرمزية سهير أحمد
افتراضي

هذه مقدمة متواضعة من مشرفة الواحة الاسلامية غفر الله لها ولكم

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عنان السماء مشاهدة المشاركة

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على خير خلق الله
الاحبة في الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ومازلنا معا نسعد بصحبتكم دوما في مناقشة امورا تهمنا جميعا .. تهم حياتنا الاسرية .. حيث لو حققنا فيها الامن والسلامة كانت انطلاقتنا لتحقيق الامن والسلامة على مستوى الامة كلها..
حلَّق بنا مربي الجيل .. الشيخ الجليل سلمان العودة حفظه الله في سماء الحياة الاسرية في سلسلة بديعة في برنامجه الاسبوعي الرائع " الحياة كلمة " بداية من حق الزواج ومرورا بالعاطفة الاسرية واهميتها ثم هاهو يستكمل بنا الخوض في البحر ذاته ليناقش ظاهرة خبيثة استشرت بين المسلمين " العنف الاسري" ..
كنا فيما مضى نتألم أشد الألم حين نستمع الى مآسي الابناء الذين كابدوا اشكال واصناف الاذى من ناحية زوجة الاب او زوج الام ..
وبما اننا مازلنا في زمن العجائب فاننا الان نرى عجبا عن الاذى الذي يتعرض له الابناء وممن ؟؟ من الاباء والامهات ..!!
قلوب نسيت الرحمة ..
هنا
تابعوا معنا ..
سهير أحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-03-2007, 10:26 PM   #33 (الرابط)
صديق ماسي
 
الصورة الرمزية سهير أحمد
افتراضي

وهذه مداخلة من الاخت الكريمة مشاعر المراقبة على الواحة الاسلامية حفظها الله وبارك فيها

اقتباس:


--------------------------------------------------------------------------------

وعليكم السلام والرحمة والإكرام


بداية لكـِ كل الشكر عنان السماء على جهودك المبذوله لإيصال كل مايتعلق بالامور الحياتيه وفتح باب النقاش ومعرفة الآراء التي تدور حول هذه الظواهر


حوادث العنف الأسري انتشرت بشكل ملحوظ


وبرأيي انتشرت بعد الانفتاح بشكل اكبر .. إهمال و إعتداء جسدي و عاطفي و جنسي وغيرها من امور كثيره ..


فلا تكاد اليوم تخلو الصحف والمجلات والمواقع عبر الانترنت من نشر حوادث تكاد بعضها لاتصدق تحدث في مجتمعنا العربي والمسلم نسأل الله السلامه


وأهم اسبابها الخصه في كلمتين الا وهي ..


ضعف الوازع الديني الذي يردع كل هذه الامور بكل بساطه


اللهم إنا نسألك خشيتك في السر والعلن في أقوالنا وأفعالنا ماظهر منها وما بطن


ولكـِ أخيتي كل الشكر
سهير أحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-03-2007, 10:28 PM   #34 (الرابط)
صديق ماسي
 
الصورة الرمزية سهير أحمد
افتراضي

وهذه من الاخت الموقرة جنــــــــــــا المشرفة العامة على واحات صحارى حفظها الله واكثر من امثالها

اقتباس:

--------------------------------------------------------------------------------

داعيتنا الغاليه عنان

الله يجزاك الجنه على هالمشاركات القيمه والرائعه

العنف الاسري يكون بسبب الضعف الديني والتفكك الاسري

وكثير مانسمع عن حوادث تعذيب لابناء من قبل ابائهم وليس بعد ازواج امهاتهم

ماسي تقطع القلوب الله يهدي كل قلب يحمل القسوه على ابنائه ويرققها عليهم

مشكوره ويعطيك الف عافية
سهير أحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-03-2007, 10:29 PM   #35 (الرابط)
صديق ماسي
 
الصورة الرمزية سهير أحمد
افتراضي

وهذه مداخلة قيمة من الاخت الكريمة غزيل مشرفة التصاميم والجرافيكس حفظها الله:

اقتباس:

--------------------------------------------------------------------------------


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عنان السماء

موضوع للنقاش يحمل في طياته ألم ومعانه

ومن هو الذي يعاني هنا


هو الطفل

هذا الشخص الذي يحمل في جعبته المستقبل الذي يبني به أُمه باكملها

وللاسف العنف ظاهره انتشرت وتفشت بشكل كبير جدا جدا

هو بالفعل بسبب انعدام الوازع الديني

وله اسباب اخرى ايضا

منها ترسخات في نفسيت الابوين ادت الى هذا العنف الذي انعكس على هذا الطفل البريء

ومنها ايضا تعقد الحياة العصرية ,وتغير العلاقات الاجتماعة...

وايضا تغييير شكل الاسره من اسره ممتده الى اسره نواويه..وهذا له الاثر الكبير جدا جدا في تفكك الاسره وبالتالي تفكك العلاقات كلها المؤديه الى توحد هذه الاسره مما يؤدي الى ظهور العنف الاسري،،،،


و للوقاية من العنف الاسري تكون من خلال استراتيجيتين متفاعلتين هما :

ضبط السلوك :

عندما نقول ضبط السلوك ، فان المقصود بذلك هو ان يسيطر الشخص على سلوكة ، هذا السلوك يشمل كل الانشطة الظاهرة التي يقوم بها الشخص ، وتسمى الافعال .
ومن المنظور العلمي الحديث ، فان الشخص بامكانه ان يسيطر على سلوكه ، وتؤكد ذلك العديد من النظريات المستمدة من دراسات حديثة .


الالتزام بمبدا الحق الواجب :

انه ضبط السلوك في اتجاه الالتزام بالحقوق والواجبات الاسرية ، فكل فرد من افراد الاسرة عليه واجبات لا بد ان يقوم بها اتجاه بقية الافراد ، كما ان له حقوقا عليهم .

هكذا يتأكد بان العنف الاسري ظاهرة متعددة المكونات ، وللوقاية منه لا بد ان يضبط افراد الاسرة سلوكهم صوب وجهة معينة هي التزام كل منهم بواجباته وحقوقه اتجاه بقية الافراد .


لك كل التيحه والتقدير يا اخيتي الغاليه عنان

اختكِ

غزيل
سهير أحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-03-2007, 10:31 PM   #36 (الرابط)
صديق ماسي
 
الصورة الرمزية سهير أحمد
افتراضي

وهذه مداخلة من الاخ الرائع حامل المسك مراقب الواحات العامة:


اقتباس:
العنف الاسري ضد الابناء بمختلف صوره
واشكاله يعود في المقام الاول الى منشأ غير سليم تربى
فيه الاب او الام او الاثنين معا ، فربما قد عاشا في ظروف حياتية قاسية
وبيئة مليئة بالشقاق والمشاحنات فترسبت هذه الحوادث في
اذهانهم ومن ثم انعكست على سلوكهم تجاه ابناءهم
والعامل الاخر هو الابتعاد عن القيم الاسلامية السمحة التي تقوم
كل ما هو معوج في في سلوك الانسان وتكون له بمثابة اللجام الذي يرد
الحصان الجامح الى سواء الطريق ، وبانتفاء هذه القيم يتصرف
بعض الناس تصرفا بهائميا _اكرمكم الله _ فلا يراعون لاحد حقا
وان كانوا ابناءهم الذين من اصلابهم


وجزاكِ الله خير اختي
عنان السماء على تواصلك الرائع


كل التقدير
سهير أحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-03-2007, 10:55 PM   #37 (الرابط)
أحمد نمرات
ضيف
افتراضي الأردن

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله
تحية طيبة تعبق بعطر المكان – الفل و الكادي – من تهامة , إلى الشيخ سلمان و المحاور الرائع
فهد و القائمين على الموقع و المشاركين فيه و المتصفحين له, .... و بعد
أريد من الدكتور سلمان أن يزيل ما حصل لي من بعض التشويش بعد كلامه عن إمارة دبي,
أو بمعنى آخر أكثر عموماً عن المعايير التي نحكم بواسطتها على مثل هذه المدن التي اعتبرها
الشيخ صرحاً حضارياً . صحيح أن دبي حققت مستويات إقتصادية عالية و جذباً كبيراً للإستثمار
الأجنبي و العربي و طرز معمارية متميزة عصرية و تجانساً بشرياً متطوراً , و هذا من أولويات
ما تسعى إليه حضارتنا , و لكن كما سمعنا من سفرائنا هناك – أعني أصدقائي – فإن هذه الإمارة
لا تعكس كثيراً صورة الحضارة الإسلامية بل على العكس فإنها خانقة للكثيرين من أبنائنا .
فهل لا بد لنا من أن نتنازل عن بعض مقومات حضارتنا لحساب صور أخرى من الحضارة ليتم التقدم و التطور ؟!!
  رد مع اقتباس
قديم 14-03-2007, 11:09 PM   #38 (الرابط)
أحمد نمرات
ضيف
افتراضي الأردن

هذه المشاركة الثانية هذا الأسبوع و لتسمحوا لي بالخروج من موضوع الحلقة إلى موضوع خطبة الجمعة
لهذا الأسبوع و الأسبوع الفائت هنا في جيزان و الموضوع خطير جد خطير و أعتقد أنه ظاهرة في كل السعودية
و أرجو من الدكتور سلمان أن يكون واضحاً و جريئاً كما عهدناه لأن السكوت عنه في هذه الأحوال التي تسعى
فيها الأمة للتقارب جريمة كبرى , و أقترحه موضوع الخمسة دقائق الأخيرة. و القصة كالتالي :
في الأسبوع قبل الماضي كانت الخطبة حول "جماعة الدعوة و التبليغ " و ساق الإمام جزاه الله خيراً تاريخاً من
الفتاوى التي تحذر من هذه المجموعة و تبدعهم على الإطلاق و عرض عرضاً وافياً و شافياً لأفكارها حتى أنّي
متأكد من أن العاملين تحت إسم التبليغ لا يعرفون معشار ما عرضه الإمام من الأفكار و المعتقدات و فاته –جزاه الله
خيراً- أن لو عرفوا هذه الأفكار لزالت عنهم تهمة الجهل التي يرمون بها , و وصل في النهاية إلى اعتبارهم فرقة !!!
ظننتها خواطر إمام لكن الأمر لم يطل أكثر من أسبوع حيث كانت الخطبة عن فرقة هالكة أخرى من الفرق الثنتين و سبعين – حسب معتقداته – ألا و هي "الإخوان" و إن لم يسمها بالإسم و أعتقده يأنف من ذلك, و ظهر من كلام الإمام
و استصراخه الناس و كأنه يبكي أمجاد " الجماعة السلفية " - و التي و إن لم يكن لها مرشد عام و لا تنادي بالخلافة – أصبحت بممارسات كثير من أبنائها حزباًً و إن لم يكن سياسياًً.
أرجو من الشيخ سلمان أن يعلنها واضحة للجميع بأن الموجود على الساحة هو تنظيمات إسلامية و ليست فرق إسلامية .
و لكم جزيل الشكر
  رد مع اقتباس
قديم 15-03-2007, 12:28 AM   #39 (الرابط)
صديق ماسي مميز
 
الصورة الرمزية أجناديـن
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم


هذه مشاركات من منتدى آل سعود


1- المشرف " عاشق الريم "


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ( عــاشق الريم )

من ناحية العنف الأسرى

أصبح الاطفال هم الضحيه


وقد شهدت مؤخراً امرأه تتحدث لي احد القضاه تقول بنتي بعد مشاكلي انا وزوجي ...صرخ ولدي الصغير

عندما شاهد اباه يضربني ضرباً مبرحاً امام المسجد وأمام الرجال..قالوا لي كلمةً لو وضعتها على

الجبال لما استطاع ان يمتلكها..قالوا نحنٌ لا نريدكم ونريد أن نهرب من هذا المنزل ومن حضانتكم

مللنا مشاكلكم ...وردت ابنتي الكبرى قائله ..آمي لماذا خلفتمونا وانتم غير متفاهمين ولا متحابين

أنحنٌ ألآن الضحيه ..وجعلتمونا ضحايا للمجتمع... سكت وبكيت ولكن زوجي كان اعنف بالرد عليهم

عندما قال لهم لا ولن تعيشوا مع والدتكم سوف تكونوا بحضانتي أنا وماامكم لها استطاعه ان

تعيشكم ..

نجد هنا كم هيا الأسره قاسيه على اطفالها لا تراعي مشاعرهم ...طفل اذا لم يجد رعاية من صغره

وحنان وعطف لا تربى على الوحشيه والتمرد والقسوه..وقد تكون انت رب الاسره المتألم الاول

على ماترى من تعجرف طفلك امامك ..أو عدم الطاعه لك ولا لي اوامرك لانك علمتهٌ على طريق

العنف ...أو جعلته يرى كيف انت تعامل زوجتك ...

وكثير من الازواج عندما يأتي ويتناقش مع زوجته ينهيها بالضرب امام اطفاله والسباب والعان والشتام

ولا يحترم وجود هؤلاء الابرياء الذين يعانون في المستقبل من وحشية الاباء

فالبعض تكن له تأثيرات مستقبليه ..اما انفصام في الشخصيه ( عدوانيه) او اضطربات في السمع

مما تأدي لي فقد السيطره على النفس والتوازن بالتصرفات ...ألخ

ولكن على الأسره المراعاه والتوعيه ويكون هناك حافظ وتوعي بالمنزل إذا كان الاب عصبياً كوني

انتي رؤوفه على اطفالك ..وإذا كانت الأم عصبيه كن انت رؤوف على اطفالك ...ولا تفقدن نعمةٍ

اعطاكم ايااها الله ... والندم تسبقه الحسره[/size]



2- الأخ الفاضل " الوليد " :


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الوليد
[align=right]هناك إحصائيات عن العنف الأسري خاصة في المجتمعات الغربية وأطلعت عليها قبل فترة وحاولت أبحث عنها ولم اجدها للأسف ، إلا أنه بالإمكان الحصول عليها من مواقع متخصصة تهتم بالعنف الأسري . في المقابل لا نجد للأسف أيه إحصائية في المجتمع العربي والسعودي على وجه الخصوص تبين حجم المشكلة. فغالبا المسئولين يتخوفون من عرض تلك الإحصائيات على المجتمع ربما لأسباب من وجهة نظري أنها غير مقنعة.
أن عرض إحصائية عن العنف الأسري هام في تحديد حجم المشكلة ونموها في المجتمع وبالتالي حصرها ومعرفه نوعية العنف وحدته وخطورته.

ان العنف الأسري يتخذ عدة أشكال منها :
- الإيذا الجسدي: كالضرب واستخدام أساليب تعذيب مختلفة.
- الإيذاء الجنسي: كالإغتصاب.
- الإيذا المعنوي (بحيث يتخذ العنف اتجاه تحطيم الشخصيه والذات من الداخل)
- القتل.

من وجهة نظري أنه يجب البدء في موضوع الحلقة عن سرد إحصائيات عن العنف الأسري في المجتمع الغربي ثم في مجتمعنا.

وبعد ذلك التطرق لحالات العنف بمعنى دراسة الحالة (بحيث يتم عرض كذا حالة من الواقع تمثل أشكال العنف)

ثم بعد ذلك معرفة الأسباب التي أدت إلى العنف ، أذكر منها على سبيل المثال لا الحصر:
- التوافق بين أفراد الأسره.
- الإضطرابات النفسية التي يعاني منها الفرد في الأسرة.
- تعاطي الكحول والمخدرات وأثرها في العنف.
- الضغوط النفسية الشديدة التي يعاني منها ويواجهها أفراد الأسرة وخاصة تلك الضغوط التي تنصب في تلبية الحاجات الأساسية للفرد. (انظري حاجات ماسلو)

ثم بعد ذلك عرض للوقاية من العنف الأسري وكيف نتعامل مع الفرد الذي أصيب بعنف أسري وأيضا كيف يتعامل الفرد في حالة إصابته بعنف أسري ، وكما يجب أن نستعرض الجهود المبذوله في هذا المجال (إن وجدت) ويمكن الإتصال ببعض المستشفيات وبعض من أقسام الشرط لمعرفه بعض من تلك الحالات ، ويمكن أن يتم استعراضها في البرنامج.

تحياااااااتي لك
[/align]




3- المراقبة العامة " سعودية والنبض فهد " :

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعودية والنبض فهد
[frame="2 80"]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


موضوع مهم جداً ويستحق النقاش والتعقيب عليه ويهم كل اسره




(( العنف الأســري ))

انواع العنف الأسري

هناك انواع كثره من العنف الاسري منها

1= العنف الأسري ضد الأطفال

2= العنف الأسري ضد المرأه

3= العنف الأسري ضد كبار السن سواء كان الأم او الأب او الأقارب


العنف الأسري (( القسوه في التعامل مع الأخرين ))


(( استخدام السلطه في محلها التي شرعها الله ))

سواء كان بالضرب او المساس بالمشاعر بالتجريح والأهانات وغيرها

وجميعها تلحق الضرر المعنوي والنفسي والمادي

(( اسباب العنف الأسري ))

1= اضطرابات في شخصية الشخص كمعاناته من امراض نفسيه او سلوكيه

2= ادمان الكحول والمخدرات

2= الظروف الأقتصاديه الفقر الدخل المادي المحدود جداً

4= المستوى التعليمي والثقافي والفراغ ( البطاله )

5= ضعف الوازع الديني والتربيه

6= الضغوط النفسيه وعدم التوافق في الزواج وضعف الثقه بالنفس

7= قلة الوعي بين افراد الأسره والمجتمع مما يزيد من مشكلة العنف الأسري

8= استهتار احد افراد الأسره بالقيام بواجباته الأسريه تجاه اسرته ( التفكك لأسري )

9 = الأحباط والفشل في النجاح في مواجهة ضغوط الحياه وفي توفير جوآمن

اسري لقلة الامكانيات الماديه

10 = عدم احترام احد الطرفين لمشاعر الاًخر امام اطفالهم ممايؤدي الي استخدام


العنف الأسري كوسيله للتربيه وهناك الكثير والكثير من الاسباب

اصبح المجتمع العربي وخاصة الخليجي

مجتمع نسمع به عن تمادي العنف الأسري ونصدم عندما نعلم ان هذا يحدث

في مجتمع اسلامي تغيرت تركيبة الأشخاص العقليه والنفسيه

نتيجه لضغوط الحياة في السابق لم نسمع مانسمع به من قصص وروايات

تدمي القلوب وتبكي العيون الي درجه وصلت ان الاب يقتل ابنه او والدته

او زوجته !!!!!


ووضع الإسلام قوانين لاجتثاث العنف فوضع حدا للزنا ووضع حدا للسرقة ووضع حدا

للحرابةوغيرها من التشريعات السماوية التي تكفل إيقاف العنف والجريمه

• كما أن الإسلام بنى مفاهيم اعتقادية قوية للمساهمة في التعامل بأساليب راقية في حل

المنازعات دون اللجوء للعنف

جعل الإسلام العنف جريمة يحاسب عليها في الدنيا والآخرة قال تعالى في الحديث القدسي :”يا

عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا

غياب الوازع الديني يؤدي الي الانحراف الاخلاقي والتفكك الأسري والعنف الغير مبرر

والأحصائيات عن العنف الأسري لاحصر لها وخاصة بمجتمعنا الخليجي !!!

والعنف الأسري من اشد انواع العنف البشري قسوه وانتشار في مجتمعنا

والوقايه من العنف الأسري

1= الارشاد والوضع الديني

2= توعية المجتمع بأخطار العنف واسبابه وطرق علاجه

3= التوعيه النفسيه والعلاج النفسي من جميع الجوانب ومعرفة الاسباب ودراستها

4= الدعم الاعلامي من وسائل الاعلام عن طريق توجيه المجتمع من خلال تقديم برامج

توعيه عن العنف الاسري واسبابه وعلاجه




(( سعودية والنبض فهــد ))


[/frame]

وفقكم الله وسددكم

التعديل الأخير تم بواسطة أجناديـن ; 15-03-2007 الساعة 12:31 AM
أجناديـن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 15-03-2007, 02:28 AM   #40 (الرابط)
صديق مشارك
افتراضي

العنف الأسري وُجد قديماً وحديثاً ولكنه كان في القدم حبيس الدائرة الأسرية, وفي زماننا هذا تحولت الدائرة إلى أشكال غريبة لا تستطيع حصرها ولا وضعها ضمن الأشكال المعتادة فاستشرت المشاكل وطفحت على السطح وتنوعت أشكالها تبعاً لتغير الثقافات وتنوعها, فما تناقلته وسائل الإعلام في الفترة الأخيرة كان نقطة في بحر ما يحدث حقيقة في دوائرنا الأسرية, وسألخص الأسباب التي تؤدي إلى هذا العنف الأسري وأطرافه المعتدين والمتضررين.

1. رب الأسرة :-

وهو عاملٌ مهم في حدوث هذا العنف, وينشأ هذا العنف من ثقافة الأب ومستوى تعليمه أو ما يعتري على المرء من تناول المسكرات أو الحالات النفسية التي تعصف في كثير من الأشخاص.

2. ربة الأسرة :-

وهي عاملٌ مهم أيضاً في حدوث هذا العنف, ولكنه يأتي في المرتبة التالية بعد الأب فقليلاً ما نرى أن الأم سبب في العنف ولكن ربما تكون رادةٌ للفعل الذي أتى عليها من الأب أو الحالات النفسية التي تعصف في كثير من الأشخاص.

3. الأبناء :-

هم الضحية لهذا العنف, ولكن ربما عندما يكبر أحد الأبناء من ذكور وأناث فإن كل واحدٍ منهما يتبع مقابله من الأب والأم وتستمر هذه الدائرة المغلقة وتطول فصولها.

الخلاصة :-

إن التفريق بين أساليب التربية والعنف الذي يمارس من الأهمية بمكان فلا يُتصور أن أباً أو أماً يعترف بأنه يستخدم أسلوب العنف ولكنه يقول أن هذه تربية وهذا حقه الذي كُفل له بأبنائه, فلو أصّلنا مفهوم هذين المعنيين وما يعتري كلاً منهما من أمور ليست حقيقية هنا سنصل للحل - بإذن الله - .
المهندس محمد المحيميد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع



الساعة الآن 05:34 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواضيع والتعقيبات لاتمثل بالضرورة الرأي الرسمي للمنتدى بل تمثل وجهة نظر كاتبها