منتديات الإسلام اليوم  
   

العودة   منتديات الإسلام اليوم > منتدى الإبداع الثقافي والمعرفي > المنتدى الأدبي

المنتدى الأدبي ميدان لإبداع اليراع فانثره هنا ؛ قصة أو رواية أو خاطرة أدبية أو تمثيلية معبرة أو مسرحية هادفة..

إضافة رد
 
ارتباط ذو صلة أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-02-2007, 11:02 AM   #1 (الرابط)
صديق جديد
Post فضل قراءة اسماء الله الحسنى

ما فضل قراءة اسم الرقيب ( جل جلاله) وكذلك ( الباسط) و ( الواسع) و جميع اسماء الجلاله جزاكم الله الف خير وبارك الله فيكم
jawaher غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-02-2007, 12:20 PM   #2 (الرابط)
صديق نشيط
افتراضي

[align=center]حياك الله أختي الكريمة .. وجميل أن تسألي هذا السؤال؛ فالملاحظ الآن أن بعض المسلمين - وهذا لاحظته في المنتديات - يخطئون كثيرا، ويبتدعون في أسماء الله سبحانه، وكيفية التعبد بها بغير علم ولا كتاب منير..

سبق لي قبل ثلاث سنوات، البحث في أسماء الله الحسنى، ولم يمر علي خلال بحثي - في مراجع معتبرة - ما يدل على فضل قراءة أسماء الله الحسنى مجردة .

ولقد بحثت لكـ في موقع الشيخ ابن عثيمين، عن فتوى موجودة لدي في أحد كتبه الموسوم بـ : فتاوى أركان الإسلام، ليتسنى لك الإطلاع عليها بسهولة، لكن مع الأسف، نتائج البحث لم تُظهر لي شيئا.. وأجدني الآن أنقلها لك وعسى الله أن ينفعنا وإياك بها.


يقول السائل في ذلك الكتاب ص:74: ( ولابد أن تلاحظي مدى ارتباط الفتوى بسؤالك ).

هل أسماء الله محصورة؟


الجواب: أسماء الله ليست محصورة بعدد معين، والدليل على ذلك قوله صلى الله عليه وسلم، في الحديث الصحيح: ( اللهم إني عبدك وابن عبدك وابن أمتك ). إلى أن قال: ( أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك، أو أنزلته في كتابك، أو علمته أحدا من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك ). وما استأثر الله به في علم الغيب لا يمكن أن يعلم به، وما ليس معلوما ليس محصورا.
وأما قوله صلى الله عليه وسلم: ( إن لله تسعا وتسعين اسما من أحصاها دخل الجنة ). فليس معناه أنه ليس له إلا هذه الأسماء، لكن معناه أن من أحصى من أسمائه هذه التسعة والتسعين فإنه يدخل الجنة فقوله: ( من أحصاها ) تكميل للجملة الأولى وليست استنئافية منفصلة، ونظير هذا قول العرب: عندي مئة فرس أعددتها للجهد في سبيل الله، فليس معناه أنه ليس عنده إلا هذه المئة؛ بل هذه المئة معدة لهذا الشيء.


.............................. وأتجاوز كذا سطر من الفتوى إلى أن قال الشيخ:

وليس معنى إحصائها أن تكتب في رقاع ثم تكرر حتى تحفظ ولكن معنى ذلك:

أولا: الإحاطة بها لفظا.

ثانيا: فهمها معنىً.


ثالثا: التعبد لله بمقتضاها ولذلك وجهان:

الوجه الأول: أن تدعو الله بها لقوله تعالى: { فادعوه بها }. بأن تجعلها وسيلة إلى مطلوبك، فتختار الاسم المناسب لمطلوبك، فعند سؤال المغفرة تقول: يا غفور اغفر لي، وليس من المناسب أن تقول يا شديد العقاب اغفر لي، بل هذا يشبه الاستهزاء، بل تقول أجرني من عقابك.


الوجه الثاني: أن تتعرض في عبادتك لما تقتضيه هذه الأسماء، فمقتضى الرحيم الرحمة، فاعمل العمل العمل الصالح الذي يكون جالبا لرحمة الله، هذا هو معنى إحصائها، فإذا كان كذلك فهو جدير لأن يكون ثمنا لدخول الجنة. اهـ .
............

أختي الحبيبة.. هذه الفتوى قد بينت كيفية التعبد بأسماء الله على الوجه المشروع.. وإن أحسست بأن فيها شيئا غير مفهوم.. فلا تتردي بالسؤال وأنا تحت أمرك إن شاء الله.
[/align]
الآنسة قواعد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-02-2007, 05:43 AM   #3 (الرابط)
صديق نشيط
افتراضي

[align=center]حتى نطمئن أكثر؛ سألت الشيخ الدكتور: أحمد بن عبدالرحمن القاضي حفظه الله ( مدرس بجامعة القصيم، قسم عقيدة ) ، وقلت:

هل ورد فضل في قراءة أسماء الله وخاصة الباسط، الواسع، الرقيب. وما الفرق بين قراءتها وإحصائها؟.

فأجاب:

احصاء أسماء الله الحسنى يتضمن: 1- عدها باستنباطها من النصوص. 2- معرفة معانيها. 3- العمل بمقتضاها. ولا أعلم خصوصية للأسماء التي ذكرتِ. اهـ .

رزقني الله وإياك العلم النافع والعمل الصالح.
[/align]
الآنسة قواعد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-02-2007, 09:59 AM   #4 (الرابط)
صديق جديد
Lightbulb

اشكرك يا استاذتي الفاضله لهذا التوضيح الكافي و الوافي لاسماء الله الحسنى وجزاك الله عني كل خير ووفقك لخدمة الاسلام و المسلمين 00000 واليك هذه الابيات ارجو ان ترضيك ---------- ------ -----ان الامور اذا الاحداث دبرها 00000 دون الشيوخ ترى في بعضها خللا
jawaher غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-02-2007, 10:02 AM   #5 (الرابط)
صديق نشيط
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة jawaher مشاهدة المشاركة
اشكرك يا استاذتي الفاضله لهذا التوضيح الكافي و الوافي لاسماء الله الحسنى وجزاك الله عني كل خير ووفقك لخدمة الاسلام و المسلمين 00000 واليك هذه الابيات ارجو ان ترضيك ---------- ------ -----ان الامور اذا الاحداث دبرها 00000 دون الشيوخ ترى في بعضها خللا
[align=center]حيّاكـ الله يا أخية!.. وهذا واجبنا..

أما الأبيات فجميلة ذات مغزى قيّم..

بوركتِ ووفقتِ.

وعلى فكرة!.. مشاركتك هذه ليس محلها هذا المنتدى.. يعني توقعي نقلها في أية لحظة.
[/align]
الآنسة قواعد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-02-2007, 10:10 AM   #6 (الرابط)
صديق جديد
افتراضي

هل اني اخطاْت في نشر موضوعي في هذا الموقع مع جزيل شكري وامتناني لجهودك لاني لم افهم ردك
jawaher غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-02-2007, 10:21 AM   #7 (الرابط)
صديق نشيط
افتراضي

[align=center]نعم.. من المفترض أن يكون موضوعك في منتدى الترحيب أو العام أو الصديقات.. أما هذا المنتدى فهو خاص بالمشاركات الأدبية والإبداع الذاتي في كتابة المشاركات..

لكـ مني أرق التحايا.
[/align]
الآنسة قواعد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-02-2007, 11:04 AM   #8 (الرابط)
صديق ماسي مميز
 
الصورة الرمزية أجناديـن
افتراضي

أذكر أن هناك أكثر من مرجع


أبحث الآن عنه إن شاء الله
أجناديـن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-02-2007, 11:55 AM   #9 (الرابط)
صديق ماسي مميز
 
الصورة الرمزية أجناديـن
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم


بارك الله في الأخت الفاضلة " آنسة قواعد " سددها الله ووفقها لما يحب ويرضى

وما نقلته من كتاب قيم للشيخ : محمد بن صالح العثيمين اسمه " القواعد المثلى في اسماء الله الحسنى "

يوجد موضوع للأخت الفاضلة " عقيلة الطهر " فيها شرح لأسماء الله الحسنى ، لكني لا أجدها الآن


عموماً ،،،

هذه بعض الروابط والمنقولات قد تفيد مبدئياً :

معنى اسم الله عز وجل الواسع


[align=justify]
سؤال:
ما معنى اسم الله عز وجل الواسع ؟.

الجواب:

الحمد لله

الله سبحانه وتعالى واسع يسع خلقه كلهم بالكافية والإفضال والجود والتدبير ، فالله هو الغني الذي وسع رزقه جميع خلقه ، فلا تجد أحداً إلا هو يأكل من رزقه ، ولا يقدر أن يأكل من غير ما رزقه ، ووسعت رحمته كل شيء وغناه كل فقر ، وهو الكثير العطاء الذي يسع لما يُسأل ، وهو المحيط بكل شيء كما في قوله تعالى : ( وسع كل شيء علماً ) طه /98 .

فالواسع قد يتضمن من المعنى ما لا يتضمنه الغني حيث يقال : واسع الفضل وواسع الرحمة ، وقد عمت رحمته كل شيء ، وأحاط علمه بكل شيء ، قال تعالى : ( ربنا وسعت كل شيء رحمة وعلماً ) غافر/7

ويفضي هذا الاسم الاعتراف بأنه لا يعجزه شيء ، ولا يخفى عليه ، فهو الكثير مقدوراته ومعلوماته سبحانه .

والله الواسع الصفات والنعوت ومتعلقاتها ، بحيث لا يحصي أحد ثناء عليه ، بل هو كما أثنى على نفسه ، وهو واسع العظمة والسلطان والملك ، واسع الفضل والإحسان ، عظيم الجود والكرم .

كتاب شرح أسماء الله تعالى الحسنى للدكتورة حصة الصغير ص 268[/align]



مصدر الفتوى : موقع الإسلام سؤال وجواب بإشراف الشيخ : محمد المنجد



...


وجدت هذه في صيد الفوائد ، ولابد من الرجوع للمراجع ، لكن هذا الرد على عجل .

http://saaid.net/Minute/m71.htm

من الرابط أعلاه :

[align=justify]قال العالم الرباني –ابن القيم- :البعض يقول :التخلق بأسماء الله ,وهذه عبارة ليست سديدة ,وهي منتزعة من قول الفلاسفة بالتشبه بالإله على قدر الطاقة.
واحسن منها عبارة أبى الحكم بن برهان وهي:التعبد ,واحسن منها العبارة المطابقة للقران وهي الدعاء المتضمن للتعبد والسؤال. انتهى كلامه.
واذكر أن الشيخ على الغامدي في شريط له بعنوان :كيف نتربى بأسماء الله الحسنى ,قال :انه لاشيء في قول :التخلق بها على مقتضى العبودية.[/align]


...

وفقكِ الله وسددكِ ولي عودة متى ما وجدت ما يتصل بهذا الموضوع جزاكِ الله خيراً .
أجناديـن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-02-2007, 12:07 PM   #10 (الرابط)
صديق ماسي مميز
 
الصورة الرمزية أجناديـن
افتراضي

الباسط سبحانه وتعالى

اللهم ابسط علينا من فضلك ما يقربنا إليك


[align=justify]البَسْطُ والقَبْضُ
يوصف الله عَزَّ وجَلَّ بالبسط ، وتوصف يده بالبسط ، وهي صفةٌ فعلية خبريَّةٌ ٌ ثابتةٌ بالكتاب والسنة ، و (الباسط) اسم من أسمائه سبحانه وتعالى.

الدليل من الكتاب :

1- قولـه تعالى : (وَاللهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ( [البقرة : 245]

2 - وقولـه : (بَل يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ( [المائدة : 64].

3- وقولـه : (إِنَّ رَبَّكَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمنْ يَشَاءُ وَيَقْدِرُ([الإسراء : 30]

الدليل من السنة :

1- حديث أنس رضي الله عنه : (( 000 إنَّ الله هو المُسَعِّر القابض الباسط الرازق ، وإني لأرجو الله أن ألقى الله وليس أحد منكم يطالبني بمظلمة في دم ولا مال)). حديث صحيح.

رواه أحـمد في ((المسند)) (3/156) ، والترمذي (1314) ، وأبو داود (3451) ، وابن ماجه (2200) ، وابن جرير في ((التفسير)) (5623) ، وابن حبان (4935) ، وأبو يعلى (2774و2861) ، والضياء في ((المختارة)) (1630) و الدارمي ، والطبراني في ((الكبير)) ، والبيهقي في ((السنن)) وفي ((الأسماء والصفات)). قال الحافظ في ((التلخيص الحبير)) (1158) : ((إسناده على شرط مسلم)) ، والحديث صححه الألباني في ((غاية المرام)) (323).

2- حديث نزول الرب تبارك وتعالى إلى السماء الدنيا عند مسلم(758) من حديث أبي هريرة رضي الله عنه : (( 000 ثم يبسط يديه تبارك وتعالى ؛ يقول : من يقرض غير عَدُومٍ ولا ظَلُوم)).

3- حديث أبي موسى الأشعري رضي الله عنه : (([size=5]إن الله يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار ، ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل000 )). [/size]رواه مسلم (2760).

قـال ابن منده في ((كتاب التوحيد)) (2/93) : ((ومن أسماء الله عَزَّ وجَلَّ: الباسط ؛ صفة له)).اهـ.

قال ابن جرير في تفسير الآية الأولى : ((يعني بقولـه ((يقبض)) : يقتِّر بقبضه الرزق عمَّن يشاء من خلقه ، ويعني بقولـه ((ويبسط)) : يوسِّع ببسطه الرزق على من يشاء))اهـ.

فالبسط : نقيض القبض ، وبسط الشيء : نشره ، ويد بسط ؛ أي : مطلقة ، والبسطة : الزيادة والسعة. ومنه قولـه تعالى : (وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ( ، والباسط : هو الذي يبسط الرزق لعباده، ويوسعه عليهم بجوده ورحمته ، ويبسط الأرواح في الأجساد عند الحياة. انظر مادة (ب س ط) في ((لسان العرب)).

قال شيخ الإسلام في ((التدمرية)) (ص 29) : ((ووصف نفسه (يعني : الله) ببسط اليدين ، فقال(000بَل يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ(، ووصف بعض خلقه ببسط اليد في قولـه تعالى : (وَلا تَجْعَل يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَى عُنُقِكَ وَلا تَبْسُطْهَا كُل البَسْطِ(، وليس اليد كاليد ، ولا البسط كالبسط000 )).

وانظر صفة : (القبض). [/align]

المصدر : كتاب الشيخ علوي السقاف " الدرر السنية "
أجناديـن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع



الساعة الآن 01:52 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواضيع والتعقيبات لاتمثل بالضرورة الرأي الرسمي للمنتدى بل تمثل وجهة نظر كاتبها