منتديات الإسلام اليوم  
   

العودة   منتديات الإسلام اليوم > منتدى الإبداع الثقافي والمعرفي > المنتدى الأدبي

المنتدى الأدبي ميدان لإبداع اليراع فانثره هنا ؛ قصة أو رواية أو خاطرة أدبية أو تمثيلية معبرة أو مسرحية هادفة..

اللإئحة التنظيمية
عدد الضغطات : 2,592
مواضيع مميزة
■  كتاب مذاهب فكرية معاصرة   ■  كل يوم حديث من أحاديث الاربعين النووية   ■  كتاب اتدارسه معكم الحلقة 1   ■  من أقوال الصالحين 1   ■  اسئلة لفضيلة الشيخ سلمان العودة   ■  من 1ل 3 اكتب 5 حاجات جنبك   ■  برنامج مسافر مع القران  

إضافة رد
 
ارتباط ذو صلة أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-09-2006, 12:37 AM   #1 (الرابط)
صديق مشارك
افتراضي من خواطر رمضان ... للصائمين

[grade="FFA500 FF6347 008000 4B0082"]التوبة ......... التوبة
ما أظنني مبالغاً إن قلتُ أن أعظم نعمة بعد الإسلام علينا هي نعمة التوبة ، وحتى أخرج من المبالغة إن جعلها البعض كذلك فما أجد مخالفاً في قولي أنها من أعظم النعم بعد الإسلام .
كيف لا تكون كذلك وهي تعني أنك مهما فعلت مما يخطر على القلب من جرائم ثم جئت باكيا ،تائبا ، نادما ، فلا يُغلق دونك الباب ، وكيف لا تكون كذلك وقاعدتها " التوبة تجبّ ما قبلها " الله أكبر ما أعظم رحمته سبحانه .
اقرأ معي هذه الآيات واسمعها وأنا أعرف أنك قراءتها وسمعتها من قبل بل مراراً ، لكن نجدد القراءة والسماع معاً بتأمل ، تأمل :
يقول الرحمن " ألم يعلموا أن الله هو يقبل التوبة عن عباده " قالها أين ؟ في سورة اسمها سورة التوبة " سبحان الله " تأمل فالمقصود آتي : الله ........ نعم الله ... يقبل .. فهل أقبلت ؟
الله يقبل فهل أقبلت أنتَ ؟
ليست المشكلة في القَبول ... المشكلة في الإقبال ... هل أقبلت أم أدبرت ؟؟ رُحماك ربي .
ويقول الرحيم الرحمن " والله يريد أن يتوب عليكم " ......... الله يريد ... فهل أردت ؟
الله يريد ... وأنتَ .. نعم أنت .... ماذا ؟ هل تريد أم ترفض ؟؟
ويقول ايضا" يا أيها الذين أمنوا توبوا إلى الله توبة نصوحا"
هنا الله يأمر .... توبوا .... فعل أمر ... الله يأمر فهل أطعت أمره أم .... أم عصيته .
واكبر من هذا كله اسمع رعاك الله
يقول من وسعت رحمته كل شيء سبحانه " إن الله يحب التوابين "
لا إله إلا الله
الله ..... الله ........ مالك الملك .. قيوم السموات والأرض ....... ( يحب ) ... من ؟؟
التوابين
أهل الذنوب والمعاصي والجرائم ....... لكنهم تابوا ... النتيجة .........الله يحبهم !!
الله يحب وأنتَ هل تحب أم ... أم تكره ؟
الله يقبل والله يأمر والله يريد والله يحب .
وأنتَ إلى متى ؟ لا تقبل ولا تطيع ولا ترغب ولا تحب أن تتوب ؟ !!
التوبة أحبتي ..... يااااااااااااااااااااااااآه ما أعظم وأوسع رحمة الله .
أي ذنب مهما بلغ يقبل الله توبة صاحبه !!!!!!!!
والتوبة سهلة ميسرة وهذه وحدها نعمة في نعمة نور على نور
ما أسهلها وما أيسرها ؟ فهي أن تقول للنفس كُفّي وللشهوات يكفي .
التوبة : ندمٌ ، وعزم ، وإقلاع ، إقلاع عن حالة غير لائقة بمسلم بعبد لله ، وعزم على استمرار الإقلاع فلا يكون مؤقتا ، وندمٌ على تأخيره والتفريط فيما مضى .
التوبة ... أن تقف . .. وتنتهي ... وتكف .. عما يضرك ... فيقبلك الله ... بل يفغر لك ... بل يحبك .[/grade]
نبيل النشمي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-09-2006, 12:38 AM   #2 (الرابط)
صديق مشارك
افتراضي

[grade="FFA500 FF6347 008000 4B0082"]أن تحب الله لأنه غفر لك فهذا الأصل ، لكن أن تترك المعصية فيحبك الله فهنا العجب !!
لا إله إلا الله
التوبة عنوان رحمة الله بهذه الأمة ، ودليل من أدلة إكرامها لها ورفع شانئها وقدرها ، أوَ ما مر بك أن من توبة الأمم السابقة أن يقتل بعضهم بعضا .
التوبة عباد الله نعمة يرفضها بعضنا وما عرف قدرها أكثرنا ، بالله قولوا لهم عنها ، التوبة التي ينجيك الله بها من النار بعد أن عشت عمرك تعمل لها ، فجئت باكيا تائبا نادما صادقا حزينا منكسرا بين يدي ربك وقد فعلت ما فعلت فصدقت فقبلك الله .
الذي قتل المائة نفس تصوروا القضية بقدرها فكثيرا ما تمر علينا هذه الصورة لكن اجعلوا شريطها يمر بطيئا يقتل مائة ، مائة نفس ، أي درجة من الإجرام أمتلئ به قلبه ، ثم يأتي تائبا لكن بصدق المخلصين أو بإخلاص الصادقين ، ثم تأخذه ملائكة الرحمة .
لا إله إلا الله
أخي : ما الذي يؤخرك عن هذه النعمة وما الذي يمنعك من الفوز بها ؟؟
إياك أن تستهين بها أو ترغب في تأجيل حاجتك لها إياك أحذر ، فما أحوجنا إليها في كل لحظة من حياتنا .
أيؤخرك الأمل ؟؟
أيمنعك الهوى ؟
أيحول بينك وبينها لذة الذنب تجدها ؟
عيب عليك ، لا يليق بك ، لأنك مسلمٌ ، فلا يليق بمسلم إلا معالي الأمور ورأس الجوائز وهذه جائزة الله لك .
أخي التوبة باب لا يمنعك من الدخول منه أحد ، لا تحتاج فيه إلى واسطة ، إذ لا يمنعك من الله أحد ، فهل يليق بك أن تتأخر ، والباب مفتوح على الدوام وينتظر دخولك قبل أن يغلق عليك .
الله يبسط يده بالليل ليتوب مثلي ومثلك ممن أساء في النهار ويبسطها في النهار لنتوب عن اساءة الليل ، فهل نتوب أم نبسط الأيدي والأرجل في معصية الله وكأننا نقول " التوبة على غيرينا وغيرنا أحوج منا " وأنا أقول والله أننا من أحوج الناس إليها ولو كنّا من أهل قيام الليل .
فالمتقون يتوبون أيضا ، فلا تظن التوبة على المجرمين والمفسدين بل حتى المتقين ، أظنك قراءت صفات المتقين في سورة آل عمران في قوله سبحانه " أعدت للمتقين ، الذين ينفقون في السراء والضراء والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يجب المحسنين " هذه من صفاتهم فهم متقون وبعدها مباشرة ذكر الله من صفاتهم " والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم " سبحان الله المتقون قد يفعلوا فاحشة ، قد يرتكبوا معصية ، بل قل كبيرة ، فهم ليسوا ملائكة ، لكن تأمل " ذكروا الله " سبحان الله ، ذكروا راقبوا خافوا ذكروا عذاب الله ثم " فاستغفروا لذنوبهم " التوبة ........... ذكروا ربهم وخوفهم من عذابه فتابوا مباشرة ثم " ولم يصروا على ما فعلوا " لذلك فرق بين توبة المتقي والفاجر ، بل فرق بين معصية المتقي والفاجر
لكن الجميع يحتاج إلى توبة .
التوبة عباد الله : صابون الذنوب فهنيئا لمن تاب وأناب وعاد وندم وعزم وأقلع .
هنيئا له التوبة وهنيئا له المحبة وهنيئا له القبول . فلا ينسانا من دعائه . [/grade]
نبيل النشمي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-09-2006, 12:16 PM   #3 (الرابط)
صديق مشارك
افتراضي

وفقك الله اخي..


نصائح ودرر قمه في الابداع والروعه.

فجزاك الله خير الجزاء ونفع بك الاسلام والمسلمين..

ومااجمل ماقاله ابن القيم رحمه اله حيث قال...قبورنا تبنا ونحن ماتبنا؟؟

اسال الله ان يمن علينا بعفوه وكرمه انه هو القوي العزيز..
هديل الشوق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 27-09-2006, 08:49 PM   #4 (الرابط)
صديق مشارك
افتراضي وفقكم الله

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هديل الشوق
وفقك الله اخي..


نصائح ودرر قمه في الابداع والروعه.

فجزاك الله خير الجزاء ونفع بك الاسلام والمسلمين..

ومااجمل ماقاله ابن القيم رحمه اله حيث قال...قبورنا تبنا ونحن ماتبنا؟؟

اسال الله ان يمن علينا بعفوه وكرمه انه هو القوي العزيز..
[grade="32CD32"]وأنتم جزاكم الله خيرا
وأشكر لكم مروركم وما عطرتم به الموضوع من تعليقكم بنقلكم كلمة ابن القيم رحمه الله
أكرر شكري
واسأل الله لنا ولكم التوفيق إلى التوبة النصوح وأن يمن علينا بالرحمة والمغفرة
آمين[/grade]

التعديل الأخير تم بواسطة نبيل النشمي ; 27-09-2006 الساعة 08:52 PM
نبيل النشمي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 28-09-2006, 12:28 AM   #5 (الرابط)
مشرف
 
الصورة الرمزية حسام النمر
افتراضي

التوبة وظيفة دائمة ملازمة للمسلم
"فسبح بحمد ربك واستغفره إنه كان توابا"
ويردد المسلم في اذكار الصباح والمساء
"استغفر الله العظيم الذي لا إله الا هو الحي القيوم وأتوب إليه"
يحتاجها المسلم كل يوم ، ورسولنا الكريم المغفور له ما تقدم من ذنبه وما تأخر كان يستغفر الله ويتوب إليه في اليوم مئة مرة.

ومن أجمل معاني التوبة كما تفضلتم
حب الله سبحانه للعبد التائب وفرحته سبحانه بعودة عبده اليه.

والعجيب ان تجد من المسلمين من يسدون باب التوبة في وجوه إخوانهم .
وإنه لمن ظلم العبد لنفسه أن يعمل في وظيفة صداد عن سبيل الله. يقنّط العاصين ويزجرهم ويغلق امامهم كل باب. وما قدروا الله حق قدره.
والطريق إلى الله معبد والباب مفتوح لن يغلق إلا ساعة بلوغ الروح الحلقوم.
وفي الآية "وإذا سألك عبادي عني فإني قريب"، ولم يقل فقل لهم إني قريب.

الاخ الكريم نبيل النشمي
خواطرك ما أعظمها ، تربي في النفس الخشية وتعظيم بارئها

وفي شوق لتتبع المزيد من هذا الفيض.

دمتَ طيبا
حسام النمر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-09-2006, 08:02 PM   #6 (الرابط)
صديق مشارك
افتراضي من أسماء الله

[grade="32CD32 FF1493 00BFFF 4169E1"]التواب
من اسماء الله الحسنى
يكفي دليلا على منزلة التوبة
وفضلا من الله
اللهم يا تواب تب علينا
،،،،
استغفار النبي صلى الله عليه وسلم
الأنبياء من قبل كانت التوبة دندنتهم
ابراهيم واسماعيل (( وتب علينا ))
نوح (( رب اغفر لي ))
موسى (( رب إني ظلمت نتفسي فاغفر لي ))
....وغيرهم
دليل واضح على حاجتنا الدائمة للتوبة [/grade]
نبيل النشمي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-09-2006, 10:38 PM   #7 (الرابط)
صديق ماسي
 
الصورة الرمزية صاحبة قلم
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
الدولة: .. أَرتقبُ الَدَليلْ ..
المشاركات: 3,110
الجنس :أنثى
صاحبة قلم عضو يثبت وجوده

أوسمتى الخاصة

آخر مواضيعي 0 ما زالت واقفه .. !
0 ][ ذاتُ الحُب ][
0 [ غادرينـي ] !!
0 كُل " الأمـاكنِ " [ مقبرهـ ]
0 الشُكـرُ لكم .
افتراضي

جزاك الله الفردوس الأعلى..
صاحبة قلم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-09-2006, 09:59 PM   #8 (الرابط)
صديق مشارك
افتراضي آمين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صاحبة قلم
جزاك الله الفردوس الأعلى..
آمين ألف آمين ومن قرأ ومن كتب ومن مر ومن علق ومن سمع
جزاكِ الله خيرا
نبيل النشمي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-09-2006, 11:44 PM   #9 (الرابط)
صديق ماسي
 
الصورة الرمزية سهير أحمد
افتراضي

رب اغفر لى وتب علي انك انت التواب الغفور

بارك الله فيك اخى النبيل النشمى على الخواطر الراقية
وجزاك ربنا الفردوس الاعلى وكل من مر ومن علق ومن سمع
سهير أحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-10-2006, 01:43 AM   #10 (الرابط)
شريك المنتدى
 
الصورة الرمزية غادة أحمد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
الدولة: حيث تكون الحقيقة !
المشاركات: 4,572
الجنس :أنثى
غادة أحمد عضو مميزغادة أحمد عضو مميزغادة أحمد عضو مميزغادة أحمد عضو مميزغادة أحمد عضو مميزغادة أحمد عضو مميزغادة أحمد عضو مميزغادة أحمد عضو مميزغادة أحمد عضو مميزغادة أحمد عضو مميزغادة أحمد عضو مميز
آخر مواضيعي 0 ليلة نطق فيها العسكر !
0 خواطر من صعيد منى و عرفات
0 لنشكر George Galloway
0 من طبيبك النفسي ؟!
0 حادث تكساس وتنازع الهوية والمواطنة / د.رفيق حبيب
افتراضي

التوبة وظيفة العمر
ما اجمل خواطرك تشرق من سمو نفس قد فعل فيها الصيام و القرآن فعلها ،
أدام الله عليك نعمة التدبر و التأمل و نفعنا بما تكتب
غادة أحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع



الساعة الآن 01:33 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواضيع والتعقيبات لاتمثل بالضرورة الرأي الرسمي للمنتدى بل تمثل وجهة نظر كاتبها