منتديات الإسلام اليوم  
   

العودة   منتديات الإسلام اليوم > منتدى الإبداع الفكري > العــــــام

العــــــام باحة شاسعة يحدها الأفق، لتسع آراءكم وأطروحاتكم وحواراتكم، التي لم تسعفها المنتديات الأخرى ..

إضافة رد
 
ارتباط ذو صلة أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-09-2006, 01:13 PM   #1 (الرابط)
صديق مشارك
Exclamation فضائل الصيام.. لفضيلة الشيخ:.:. سعد بن سعيد الحجري.:.: حفظه الله

هذه موضوع أطرحه بين يديكم تحت عنوان (فضائل الصيام) للشيخ سعد الحجري بارك الله فيه وبارك في علمه ونفع به

وللعلم فإن الموضوع طويل ولا تستطيع قرأته في وقت وجيز فالأفضل لك أخي القارئ حفظه في جهازك ومن ثم قرأته والإستفادة منه

وآمل من الإدارة الموفقة تثبيت هذا الموضوع للفائدة

محبكم

V
V
V




الحمد لله الذي شرّف رمضان , أنزل فيه القران , وزاد الإيمان وغفر العصيان , وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له الكريم المنّان , صفّد في رمضان الشيطان , فتح أبواب الجنان , وأغلق أبواب النيران , وأشهد أن سيدنا محمد عبده ورسوله نبي البيان , وصاحب الإحسان صلى الله وسلم عليه كلما أهلّ رمضان , وزاد الإيمان , وقل العصيان وعلى آله وصحبه ومن سلك دربه إلى يوم الدين .

أما بعد :
فإن مواسم الخير غنائم يغتنمها المسلم قبل فواتها لأن اليوم عمل ولا حساب , وغداً حساب ولا عمل .
ومن مواسم الخير شهر رمضان فهو خير شهور العام , شهر مبارك كان يبشّر به أصحابه فيقول ( أتاكم شهر رمضان شهر مبارك فرض الله عليكم صيامه تفتح فيه أبواب الجنة وتغلق فيه أبواب الجحيم وتغل فيه مردة الشياطين وفيه ليلة خير من ألف شهر من حُرم خيرها فقد حٌرم ) و يقول  ( إذا كان أول ليلة من شهر رمضان صفدت الشياطين ومردة الجن وغلقت أبواب النار فلم يفتح منها باب وفتحت ابواب الجنة فلم يغلق منها باب وينادي مناد كل ليلة يا باغي الخير أقبل ويا باغي الشر أقصر ولله عتقاء من النار وذلك كل ليلة ) وقد قدر السلف رحمهم الله هذه البشارة حق قدرها فكانوا يدعون الله ستة أشهر أن يبلغهم رمضان وهذه البشارة خاصة برمضان فما علمنا أنه بشّر بشهر كبشارته برمضان وهذه البشارة تدل على فضل رمضان في زمنه وعمله .
فأما فضل زمنه فلأنه سبب من أسباب مضاعفة الأجر ومما يدل على شرف زمانه تضاعف جود النبي  فيه إذ كان أجود الناس وأجود ما يكون في رمضان .
ورمضان هو الشهر المقترن ذكره بالصيام وبالقيام وبالقرآن وهو الشهر الذي بُعث فيه الرسول  ورمضان شهر الذكر إذ قرن الله بين الصيام وبين الذكر فقال تعالى ( ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون ) .
ورمضان هو شهر الجهاد جهاد النفس بترك مألوفها من طعام وشراب ونكاح ونحوها وإلزامها بالطاعة ونهيها عن المعصية وهذا أعظم الجهاد. ورمضان هو شهر الانتصار على أعداء الله وهو شهر فتح أبواب الجنة الثمانية وغلق أبواب النار .

وأما فضله في عمله الذي هو الصوم فللصوم فضائل كثيرة منها :
1- أن الله أضافه إلى نفسه وأضاف بقية الأعمال للعباد وما إضافته إلى الله إلا لشرفه وعلو مكانته يقول  (قال الله عز وجل كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به) .

2- أن ثواب الصوم لا يتقيد بعدد معين كغيره من الأعمال يقول الله تعالى ( إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب) ويقول  ( كل عمل ابن آدم يضاعف الحسنة بعشر امثالها الى سبعمائة ضعف الى ماشاء الله قال الله عز وجل ( إلا الصوم فإنه لي وأنا اجزي به يدع شهوه وطعامه من اجلي) .

3- أن الصوم يزيل الأحقاد والضغائن والغش والوسوسة وجميع الأمراض من الصدور , فيه تسلم القلوب وتستر العيوب يقول  ( صوم شهر الصبر وثلاثة أيام من كل شهر يذهبن وحر الصدر) .

4- أن الصوم باب من أبواب الجنة وهو باب الريان وهذا الباب خاص بالصائمين .

5- أن الصوم لا مثيل له ولا عدل له , قال أبو أمامه : أنشأ رسول الله  جيشا فأتيته فقلت : يارسول الله ادع لي بالشهادة. قال: (اللهم سلمهم وغنمهم ), قال فغزونا وسلمنا وغنمنا ثم جاءه ابو امامه مرة ثانية وثالثة وهو يطلب منه ان يدعو له بالشهادة ويرد عليه كالاولى , قال فاتيته الرابعة فقلت يا رسول الله اتيتك ثلاث مرات اسألك أن تدعو لي بالشهاده فقلت اللهم سلمهم وغنمهم فسلمنا وغنمنا يارسول الله مرني بعمل ادخل به الجنة فقال عليك بالصوم فإنه لا مثل له , وفي رواية فإنه لا عدل له ) فكان ابو امامه لايُرى في بيته الدخان نهارا غلا أن يكون عنده ضيف آخذا بالوصية النبوية عليك بالصوم فإنه لاعدل له .

6- أن الصوم سبب من أسباب دخول الجنة لأن أبوب الجنة تفتح فيه ولأن في الجنة باب خاص بالصيام يقول  ( إن في الجنة بابا يقال له الريان يدخل منه الصائمون يوم القيامة لا يدخل منه أحد غيرهم يقال اين الصائمون فيدخلون منه فإذا دخل آخرهم اغلق فلم يدخل احد .

7- أن الصوم حصن حصين من النار ووقاية من العذاب إذ تغلق في رمضان جميع أبواب النار يقول  ( الصوم جنة يستجن العبد بها من النار ) .

8- أن الصوم حفظ من الأهواء والشهوات يقول ( يا معشر الشباب من استطاع منكم البائة فليتزوج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء) .

9- أن الصوم حفظ للجوارح من المعصية يقول  ( الصيام جنه وإذا كان احدكم صائما فلا يرفث ولا يجهل وان امرؤ قاتله او شاتمه فليلقل اني صائم اني صائم )

10- أن الصوم سعادة في الدنيا وفي الآخرة سعادة في الدنيا يوم يفرح عند فطره ويتلذذ بطاعته ويرضي ربه وسعادة في الاخرة يوم يلقى ربه يقول ( للصائم فرحتان فرحة عند فطره وفرحة عند لقاء ربه ) .

11- أن الصوم سبب من أسباب مغفرة الذنب لان من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه وفي الحديث أن الله تبارك وتعالى فرض صيام رمضان وسن لكم قيامه فمن صامه وقامه احتسابا خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه .

12-أن الصوم شفاعة لصاحبه يوم القيامة يوم يفر المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته وبنيه لكل امرئ منهم يومئذ شان يغنيه يقول  ( الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة يقول الصيام أي ربي منعته الطعام والشهوات بالنهار فشفعني فيه ويقول القرآن منعته النوم بالليل
فيشفعان ).

13- أن في الصيام يتجلى الإخلاص لله عز وجل ويسلم العبد من الرياء والسمعة ولذا يقول الله  في الحديث القدسي (كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لي) أي خالقه .... الله تعالى . وقال صلى الله عليه وسلم (من قام رمضان إيمانا واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه)

14- أن في الصوم مراقبة لله تعالى فلا يأكل الصائم ولا يشرب ولا يتناول مفطّراً ولو كان في خلوة ولذا قال في الحديث القدسي (يدع شهوته وطعامه من أجلي)

15- أن الصوم حفظ للعمل من الزور والضياع يقول صلى الله عليه وسلم (ليس الصيام من الأكل والشرب وإنما الصيام من اللغو والرفث)

16- أن الصوم حفظ للعمل من الزور والضياع يقول صلى الله عليه وسلم (من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه)

17- أن الصوم حفظ للعمل من الزور والضياع يقول صلى الله عليه وسلم ( .. فإن سابك أحد أو شاتمك فقل إني صائم إني صائم)

18- أن في الصوم عدل ومساواة إذ يصوم السيد والعبد والغني والفقير والراعي والرعية فتزول جميع الفوارق ولا فرق إلا بالتقوى

19- أن في الصوم تذكر الأغنياء لأحوال الفقراء عندما يجوعون ساعات فيوقنون أن الفقراء يحسون به سنوات وهذا .... العطف والبذل والمساواة

20- أن في الصوم تحقيق العبودية لله تعالى عندما يتحرر الصائم من عبودية بطنه ومن عبودية فرجه وينقاد لأمر الله تعالى


فاحرصوا عباد الله على تحقيق هذه الفضائل وسابقوا إلى الخيرات وفقنا الله وإياكم لكل خير
وجنبنا كل شر










وكتبه الفقير إلى عفو ربه

سعد بن سعيد الحجري
أنس عسيري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-09-2006, 01:15 PM   #2 (الرابط)
صديق ماسي مميز
 
الصورة الرمزية hmd2700
افتراضي

مشكور موضوع رائع
hmd2700 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-09-2006, 02:08 PM   #3 (الرابط)
صديق نشيط
افتراضي

جزاك الله خير ياخي الكريم وجعله في ميزان حسناتك
abu_renad غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع



الساعة الآن 04:06 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواضيع والتعقيبات لاتمثل بالضرورة الرأي الرسمي للمنتدى بل تمثل وجهة نظر كاتبها