منتديات الإسلام اليوم  
   

العودة   منتديات الإسلام اليوم > منتدى الإبداع الثقافي والمعرفي > منتدى التنمية البشرية

اللإئحة التنظيمية
عدد الضغطات : 2,152
مواضيع مميزة
■  اسئلة لفضيلة الشيخ سلمان العودة   ■  من 1ل 3 اكتب 5 حاجات جنبك   ■  كل عاام وانتم بخيير   ■  برنامج مسافر مع القران   ■  سلسلة -لانه قدوتي   ■  من خواطري   ■  هذه الآية استوقفتنى وأثرت فيا ( اكتب آية استوقفتك و تفكرت فيها )  

إضافة رد
 
ارتباط ذو صلة أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-01-2013, 08:24 AM   #1 (الرابط)
مشرفة مُلتقى الفتيات
 
الصورة الرمزية أم عبد الصمد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: جِــــرَاحُ أُمّــتِي الثَّـكْـلَى
المشاركات: 1,151
الجنس :أنثى
تابعني ايضاً في : facebook Twitter
أم عبد الصمد عضو مميزأم عبد الصمد عضو مميزأم عبد الصمد عضو مميزأم عبد الصمد عضو مميزأم عبد الصمد عضو مميزأم عبد الصمد عضو مميزأم عبد الصمد عضو مميزأم عبد الصمد عضو مميزأم عبد الصمد عضو مميزأم عبد الصمد عضو مميزأم عبد الصمد عضو مميز

أوسمتى الخاصة

آخر مواضيعي 0 من علامات حضور الموت
0 أنواع القلوب
0 العدوان على غزة.. والإعلام المتصهين
0 مصدر الطمأنينة في زمن القلق
0 احذري فقد يكون طفلك عرضة لارتفاع ضغط الدم
افتراضي غياب الأب عن الأسرة و تأثيره على الأبناء

غياب الأب عن الأسرة و تأثيره على الأبناء .


ان اشد ما يعانيه الاطفال خلو البيت من الاباء نتيجه وفاه الاب او زواجه من اخرى واقامته معها بعيدا عن الاسره الاولى ولكن اشد مايعانيه الاطفال هجره الاباء من اجل العمل لفترات طويله في دول اخرى وايضا الاباء الذين يعملون في متاجرهم ومهنهم المختلفه حيث يخرجون من الصباح ويعودون في ساعات متاخره من المساء
حيث يعودون منهكين من العمل وغير متفرغين لمشاكل اطفالهم ولايهتمون بهم وبذلك يعتمد الاطفال في تربيتهم على امهاتهم ولذلك من الواجب على الاباء ان يولوا اطفالهم
الرعاية والحنان والحب والعطف ان الاباء الذين يؤدون واجباتهم نحو اطفالهم من ماكل وملبس لا يشعرون بالسعاده وبلذة الحياة مثل الاباء الذين يقدمون الرعاية والعطف والحنان والحب لاطفالهم
ومن آثار غياب الاب اجتماعيا على الاطفال

1- يؤثر على نمو الطفل وعلى ثقافته وشخصيته
2- الحرمان من العطف
3- يؤثر على تشكيل الضمير الاخلاقي لدى الطفل
4- يؤدي لصراعات نفسية والى اضطراب وانعدام التوازن العاطفي والامن النفسي
5- يؤثر على مدى تقبل الطفل لرفاقه
6- يؤثر على مستوى التحصيل الدراسي
7- يؤثر في النمو النفسي والعقلي حيث يتعرض الطفل الغائب عنه والده للخوف والحرمان والتهديد والاكتئاب
8- يؤثر في اكتساب الطفل الادوار الاجتماعيه كالذكورة والانوثة والتي تعد اساسا عملية تعلم اجتماعي
9- يؤثر في استقلال شخصيات الاطفال وفي اعتمادهم على انفسهم
10- يؤدي الى الاضطرابات السلوكية والجنوح احيانا عوامل مخففة ----
هناك عوامل ايجابيه تخفف من الاثار السلبيه لغياب الاب -- وهي
1- الام
فالدور الذي تقوم به وتتمالك اعصابها وتحافظ على اتزانها النفسي وتستغل قدراتها الذاتيه والخارجيه وتقوم بدور الاب والام معا كل هذا يخفف الاثار السلبيه والنفسيه لغياب الاب
2 - الاب البديل
ان ربط الطفل بأب بديل من الكبار من خلال مؤسسات كفرق الكشافه ودور العبادة
ودور الرعاية والمدارس وايضا من خلال الاخوة الكبار للطفل او الاعمام او الاخوال كل هذا يعمل على تخفيف معاناه الاطفال
والخلاصه ----
ان غياب الاب عن الاسره لمجمل الاسباب الانفه الذكر له اثر سلبي على حياه الاطفال
ومن الواجب على الام ان تهتم باطفالها وان تنقل لهم صورا طيبه عن والدهم
حتى ولو كان قد جرى بينهما خلافات .
( منقول)
أم عبد الصمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
العضو الذي شكر أم عبد الصمد على هذه المشاركة
قديم 23-01-2013, 01:30 AM   #2 (الرابط)
صديق ذهبي
 
الصورة الرمزية السنوسى محمد
افتراضي

الموضوع هام وحساس ولغياب الاب عن الاسرة لاي سبب من الاسباب تاثير كبير وكبير جذا على تكوين الاطفال وعلى تصرفاتهم وعلى نفسيتهم اخوتي الاباء ابنائكم امانه سوف تحاسبون عليها امام الله فانتبهوا لهم واعطفوا عليهم واعطوهم من وقتكم وراقبوهم وانصحوهم وحافضوا على هذه الامانه بارك الله فيكم .

شكرا اختي ام عبد الصمد على هذا الموضوع الحساس . تسلمي .
السنوسى محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
العضو الذي شكر السنوسى محمد على هذه المشاركة
قديم 23-01-2013, 03:44 AM   #3 (الرابط)
مشرفة مُلتقى الفتيات
 
الصورة الرمزية أم عبد الصمد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: جِــــرَاحُ أُمّــتِي الثَّـكْـلَى
المشاركات: 1,151
الجنس :أنثى
تابعني ايضاً في : facebook Twitter
أم عبد الصمد عضو مميزأم عبد الصمد عضو مميزأم عبد الصمد عضو مميزأم عبد الصمد عضو مميزأم عبد الصمد عضو مميزأم عبد الصمد عضو مميزأم عبد الصمد عضو مميزأم عبد الصمد عضو مميزأم عبد الصمد عضو مميزأم عبد الصمد عضو مميزأم عبد الصمد عضو مميز

أوسمتى الخاصة

آخر مواضيعي 0 من علامات حضور الموت
0 أنواع القلوب
0 العدوان على غزة.. والإعلام المتصهين
0 مصدر الطمأنينة في زمن القلق
0 احذري فقد يكون طفلك عرضة لارتفاع ضغط الدم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السنوسى محمد مشاهدة المشاركة
الموضوع هام وحساس ولغياب الاب عن الاسرة لاي سبب من الاسباب تاثير كبير وكبير جذا على تكوين الاطفال وعلى تصرفاتهم وعلى نفسيتهم اخوتي الاباء ابنائكم امانه سوف تحاسبون عليها امام الله فانتبهوا لهم واعطفوا عليهم واعطوهم من وقتكم وراقبوهم وانصحوهم وحافضوا على هذه الامانه بارك الله فيكم .

شكرا اختي ام عبد الصمد على هذا الموضوع الحساس

العفو

. تسلمي

الله يسلمك أخي السنوسي
.

و كل الشكر لمرورك الكريم .
أم عبد الصمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-01-2013, 12:31 AM   #4 (الرابط)
مشرفة مُلتقى الفتيات
 
الصورة الرمزية أم عبد الصمد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: جِــــرَاحُ أُمّــتِي الثَّـكْـلَى
المشاركات: 1,151
الجنس :أنثى
تابعني ايضاً في : facebook Twitter
أم عبد الصمد عضو مميزأم عبد الصمد عضو مميزأم عبد الصمد عضو مميزأم عبد الصمد عضو مميزأم عبد الصمد عضو مميزأم عبد الصمد عضو مميزأم عبد الصمد عضو مميزأم عبد الصمد عضو مميزأم عبد الصمد عضو مميزأم عبد الصمد عضو مميزأم عبد الصمد عضو مميز

أوسمتى الخاصة

آخر مواضيعي 0 من علامات حضور الموت
0 أنواع القلوب
0 العدوان على غزة.. والإعلام المتصهين
0 مصدر الطمأنينة في زمن القلق
0 احذري فقد يكون طفلك عرضة لارتفاع ضغط الدم
افتراضي

و تؤكد الدراسات التي أُجريت حول أسباب فشل الأبناء في الدراسةأو تزايد حالات الإدمان أو نسبة العنف في حياة الأبناء الصغار أن أحد أهم هذهالأسباب هو غياب دور الأب داخل الأسرة، إما لغيابه المستمر، أول قلة تأثيرهواحتكاكه بأبنائه وترك المسئولية كاملةً ملقاةً على عاتق الأم.
وتوضح الدراسات حول هذه الظاهرة أن وجود الأب مع أبنائهومصاحبته لهم في مراحل حياتهم المختلفة يؤدي إلى خلق نفسية سويَّة لديهم، وبثّالثقة في نفوسهم، وجعلهم أكثر قدرةً على معايشة الواقع بشكل أفضل، فالأسرة الطبيعيةهي التي تتكون من الأب والأم والأبناء، وكل منهم له دورٌ محدَّد يُكمل به دورَالآخر، ولا يمكن أن تكون الأسرة سويةً أو مكتملةً بغياب الأبوين، فكلاهما عامل مؤثرفي حياة الأبناء، يؤدي إلى خلق أسرة سوية تُسهم في بناء المجتمعالناجح.
إن غياب الأب عن الأسرة أو وجوده وعدم تأثيره بشكل إيجابي مشكلةٌ يعاني منها كثيرٌمن الناس، وذلك تحت ضغط الحياة والظروف الاقتصادية والحاجات المادية الكثيرة وصراعالبقاء على القمة، بغض النظر عن العواقب الوخيمة التي تترتب على هذا الغياب وآثارهالسلبية، سواءٌ على الأم أو الأولاد.
وغياب الأب بالسفر للخارج أو انشغاله صباحًا ومساءً لايعوِّضه اتصالٌ هاتفيٌّ أو مجرد الاطمئنان من بعيد على أحوال الأسرة؛ إذ تكون هذهالمتابعة هزيلةً وهذا الاطمئنان غير حقيقي، وقد أوضح الله عز وجل لنا في كتابهالكريم حقوق الوالدين وأكَّد برَّهما والعطفَ عليهما واحترامَهما وعدمَ التلفظمعهما بما يؤذي، وذلك في قوله تعالى: ﴿وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُوا إِلاَّإِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَأَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْلَهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا(23) وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنْ الرَّحْمَةِوَقُلْ رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا(24)﴾ (الإسراء).
إذًا توضح الآية أيضًا حقًّا من حقوق الأبناء وهو التربية فيالصغر، التي تنبع منها الرحمة على الآباء في الكبر، فحقوق الأبناء موضحةٌ في الكتابوالسنة، ولا يكتمل دور الأب في الحياة إلا بمشاركة أبنائه حياتَهم، واطلاعه علىأفكارهم، والاهتمام بتربيتهم على العقيدة الصحيحة والخلق الحسن، والعمل على تقويمسلوكهم إذا اعوجَّ في أي مرحلة من مراحل حياتهم، وكذلك لا بد أن يكون لدى الأبالقدرةُ على حل مشكلات أبنائه والتواجد معهم في الوقت الذي يحتاجون فيهإليه.
اسباب غياب الاب وتخليه عن مسؤلياته
تتنوع أسباب غياب الوالد عن المنزل، وإذا كان تعداد هذه الأسباب ممكناً وسهلاًكالغياب المادي والجسدي وأسبابهما سواء بالسفر أو بطبيعة العمل ولكن أخطر ما فينتائج غياب الوالد هو حضوره الجسدي وغيابه المعنوي، بحيث تضطر الأم لأن تلعبالدورين معاً، وفي ذلك إرهاق لها و***** لعلاقة غير طبيعية بين الأم والأبناء، ينشأعنها لاحقاً تفاعلات سلبية تؤثر في تكوينهم النفسي
. صور غياب الاب:
الأسرة الطبيعية تتكون من الأب والأم والأبناء، وكل منهم له دورٌ محدد يؤدي إلىتكامل هذا النظام المجتمعي، فلا يكون به نقص أو اعوجاج.. هذا ما بدأه د. حاتم آدم
فيقول: إن مرحلة الطفولة المبكرة التي تبدأ من الولادة حتى 6 سنوات يكون وجود الأبفيها مهمٌّ جدًّا؛ لأنه يمثل النموذج الفكري بالنسبة للطفل الذكر، كما تمثل الأمالنموذج الأنثوي بالنسبة للطفلة الأنثى، وبذلك يتحلل الأبناء من عقدة أوديب والكتراكما هو هو معروف في مدارس الطب النفسي، وكلما تحدد لكل طفل نوعه يمثل ذلك نوعًا منالتوازن النفسي له ويُعدُّ شكلاً من أشكال التربية السليمة له، وإذا حدث أي خلل فيهذه المرحلة المبكرة فمن شأنه أن يكون له انعكاساتٌ شديدةٌ على الأبناء في مراحلعمرهم التالية.
غياب الأب عن الأسرة بسبب الموت أو الهجرة، أو طلاق الزوجة له أثر كبير على الأسرة وعلى تفككها.
تؤثر التنشئة الاجتماعية في حياة الاطفال الصغار، حيث يكتسب الطفل الاتجاهات والقيم والأخلاق الموجودة عند والديه ولذلك ما يتعلمه الطفل من والديه سيؤثر على حياته مستقبلاً، وفي بعض الأ؛يان سيكون الطفل نسخة عن والديه.
موقف الام والابناء من غياب الاب
يغيب الأب لأسباب مختلفة،ولغيابه مواقف نفسية وسلوكية واجتماعية تنع** من قبل الام والأبناء, ومن النادر جداً أن تستطيع الأم أن تسد الهوة التي تظهر بغياب الأب.
ونشهد هنا بعض المواقف
أم عمر (مراقبة في الحرم المكي) تقول "منذ وفاة زوجي في حادث مروري وأنا فيدوامة لا أعلم متى تنتهي مع أبنائي الثلاثة، وقد كانوا مقبلين على فترة المراهقة،كنت اعتقد إنني أستطيع السيطرة عليهم كما كانوا في الصغر، ولكن ها هو ابني الكبيريمارس معي جميع أنواع التعذيب النفسي والعقوق، فهو لا يحسب لي أي اعتبار، ولا يخافمني أو من أحد من أقربائه، وهذه الحالة أصابته بعد وفاة والده".
أم احمد (مدربةحاسب آلي بالمرحلة المتوسطة) مطلقة وأم لثلاثة تقول "معاناتي مع ابني المراهقينبسبب بعد المنزل الذي يعيش فيه والدهم، وانشغاله بحياته الجديدة موكلاً إليتربيتهم، لقد دفعني تخلي والدهم عن متابعتهم إلى أن "أسترجل"، فأنا أراقبهم، وأصرفعليهم، وأقوم بملاحظتهم في الدراسة وغيرها، وألاحظ أنه كلما كبر أولادي زادتهمومهم، وخرجوا عن سيطرتي، بسبب المساحة الكبيرة التي تحتاج لوجود الأب فيها، وهمالآن في سن المراهقة، والتي أجهل الكثير عنها".
الأب .. الحاضر الغائبأمسالم (ربة بيت و أم لأربعة من الأطفال) تقول "يعمل زوجي على فترتين صباحاً ومساءً ،ففي الوقت الذي بين الفترتين يأتي للبيت ليأكل وينام، ثم يخرج بعد العصر للفترةالثانية، والتي تنتهي بعد صلاة العشاء، ولكن بعد انتهاء هذه الفترة تبدأ سهرته،والتي تمتد حتى بعد منتصف الليل، والتي يقضيها في أحد المقاهي مع من هم على شاكلته،وبالطبع عند عودته للبيت يكون كل أولاده قد ناموا، ولا يلتقي بهم إلا في اليومالتالي، فهو يستيقظ من نومه بعد ذهابهم للمدرسة القريبة من البيت".
أما أم وليد (ربة بيت وأم لأربعة من الأولاد) تقول إن زوجها ذو شخصية قوية، وقد أغلق جميع سبلالحوار مع أبنائه بسبب خوفهم منه، تقول"عندما يدخل البيت يصمت الأبناء، بسبب وجههالمتجهم وعبوسه الدائم، والذي نادراً ما يرونه يضحك أو يمزح معهم في الكلام، حاولتمعه كثيرا لكي يغير من أسلوبه هذا، ولكنه مؤمن بأن الطريقة التي رباه أبوه عليها هيمن الأفضل في التربية والتعامل مع الأولاد".
الإدمان والمخدرات والسجنف.م (متخرجة في جامعة أم القرى)، تزوجت من أحد أقربائها، وما أن وضعت ابنتها الأولى حتىسلك طريق المخدرات والضلال، وأصبح من رواد السجون، وخلال فترة قصيرة كان لديهاثلاثة من البنات الصغيرات، تقول " بعد منازعات مع أهله طلقني زوجي, ولفقر أهليوحاجتي تزوجت من أحد المقيمين، وانضمت بناتي لحضانة والدهن".
أم خالد (ربة بيتوأم لطفلين) تعاني من سفر زوجها المتكرر لإحدى الدول العربية، فكلما حانت فرصةللسفر تحجج بأي عذر وسافر، حتى إنه أحيانا يأتي من السفر ومعه تذكرة للعودة لنفسالبلد ، تقول "عانيت من ذلك كثيراً وحدثت بيننا خلافات شديدة، ولكن دون فائدة، وأناالآن مستسلمة لهذا الوضع، لعل الله يصلح شأنه".
مباديء الحياةتوجهنابسؤالنا للمشرف الاجتماعي في دار التربية للبنين بمكة المكرمة محمد موسى شعيب عنمدى حاجة البنين للأب في حياتهم، فأجاب قائلاً "يستفيد الابن من والده مبادئالحياة, خاصة في مرحلة الصغر إلى ما بعد فترة المراهقة ، فيكون في حالة تعلم دائمومستمر من الأب، الذي يعد أقرب الناس إليه، وذلك لأنه في حالة استقبال وتعلم،فالابن قدوة مباشرة للابن وغير مباشرة, وبحكم الأبوة يكون الأب حريصا على تعليمابنه مبادئ وأساسيات الحياة، وفي نفس الوقت يحاول أن يوضح لابنه السلبيات غيرالمحمودة المستقبلية والحالية, فدور الأب توجيهي إصلاحي قبل كل شيء، ويتم ذلكبالترغيب والتوجيه, مشيرا إلى أنه على الأب أن يستعمل أسلوب العقاب ولكن ليسدائماً، والمتابعة عن بعد , وزرع الثقة في الأبناء، حتى لا تهتز صورته أمامأقرأنه.
هي آثار غياب الوالد على كافة أفرادالأسرة
بنتيجة دراسة أعدت في معهد العلوم الإجتماعيةحول هذا الموضوع، فقد كان هناك شبهإجماع على أن الأم والمرأة بصورة عامة قد أثبتت من الجدارة والمسئولية والحنانوالصبر ما يفوق قدرة الرجل في إبراز هذه المعاني الإنسانية،ولكنها بطبيعتها كإنسانبين التحمل والتجمل لها طاقة معينة ومن الظلم تجاوزها وتحميلها هذه الأعباءوالمسئوليات كافة، فالأم تتأثر بقدر كبير من غياب الأب عن المنزل لأن الواجباتوتحمل المسئولية يقعان على عاتقها بالكامل. أما باقي الأولاد فإنهم(كالإسفنجة) يمتصون أزمة الغياب، ولكن حين تأتي ساعة الحقيقة يتبين أنهم بحاجة إلى تفريغ ماعندهم من تراكمات نفسية ناشئة عن غياب العاطفة والتوجيه والسلطة الأبوية، فيأتيتنفيسهم لهذه الاحتقانات في غير موضعه، بشكل انحراف سلوكي أو أخلاقي ربما ينتهي بهمفي السجن.
* أثر غياب الأب على الابناء
إن أشدّ ما يعانيه الأطفال خلو البيت من الآباء نتيجة وفاة الأب أو زواجه من أخرى وإقامته معها بعيداً عن الأسرة الأولى أو نتيجة المرض، ولكن أشد ما يعانيه الأطفال هجرة الآباء من أجل العمل لفترات طويلة في دول أخرى وأيضاً الآباء الذين يعملون في متاجرهم ومهنهم المختلفة حيث يخرجون من الصباح ويعودون في ساعات متأخرة من المساء، حيث يعودون منهكين من العمل وغير متفرغين لمشاكل أطفالهم ولا يهتمون بهم.

وبذلك يعتمد الأطفال في تربيتهم على أمهاتهم، ولذلك من الواجب على الآباء أن يولوا أطفالهم الرعاية والحنان والحب والعطف، وألا يقتصر اهتمامهم على تأدية الواجبات، فالطفل يشعر بذلك ويميز ويشعر بالسعادة والرضا إذا شعر بأن والده يرعاه ويحبه ويعطف عليه ويبين أهمية هذا الطفل في الأسرة وبمكانته.


إن الآباء الذين يؤدون واجباتهم نحو أطفالهم من مأكل وملبس وأدوات أخرى لا يشعرون بالسعادة وبلذة الحياة مثل الآباء الذين يقدمون الرعاية والعطف والحنان والحب لأطفالهم قبل تأديتهم لواجباتهم، حيث يظنون أن الطفل لا يفكر ولا يشعر بذلك ويظنون أيضاً أن اقامة العلاقة مع الطفل فقط عندما يكبر.
أم عبد الصمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع



الساعة الآن 09:42 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواضيع والتعقيبات لاتمثل بالضرورة الرأي الرسمي للمنتدى بل تمثل وجهة نظر كاتبها