منتديات الإسلام اليوم  
   

العودة   منتديات الإسلام اليوم > منتدى التقنية والانترنت > البرامج الفضائية

البرامج الفضائية قسم يناقش محتوى أبرز البرامج الفضائية والتي تعرض في مختلف الفضائيات

اللإئحة التنظيمية
عدد الضغطات : 1,813
مواضيع مميزة
■  برنامج مسافر مع القران   ■  مسابقة شهر رمضان لعام 1435ه   ■  رمضان مبارك وكل عام وانتم بخير   ■  سلسلة -لانه قدوتي   ■  عاهد ربك قبل رمضان   ■  من خواطري   ■  هذه الآية استوقفتنى وأثرت فيا ( اكتب آية استوقفتك و تفكرت فيها )  

إضافة رد
 
ارتباط ذو صلة أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-07-2012, 08:12 AM   #1 (الرابط)
شريك المنتدى
 
الصورة الرمزية هالة الغامدي
Thumbs up أجمل نظرة في حياتك .. الشيخ : مشاري الخراز

أجمل نظرة في حياتك
هي إنقاذ أومساعدة أحد و سوف تكتشف أن أجمل نظرة هي التي تراها في عيون من تساعدهم،
جولة لمساعدة بعض المدن الأفريقية مثل الطعام والملابس وأيضاً سداد دين بعض المساجين،
ومساعدة بعض المصابين السوريين.


هالة الغامدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
مجموع الأعضاء الذي قاموا بشكر هالة الغامدي على هذه المشاركة : 5
قديم 21-07-2012, 08:16 AM   #2 (الرابط)
شريك المنتدى
 
الصورة الرمزية هالة الغامدي
افتراضي

الحلقة الأولى :
1- قصة عجيبة لأحد الأطفال السوريين، فقد يده وعينه في انفجار،
ورغم ذلك فإنه يشكر الله وهو يبتسم من دون أن يحمل هما لما حدث له.

2- تفاصيل زيارة لقرية معدومة في إفريقيا وإغاثة أهلها، وإسلام جماعي لأسرة كاملة.

3- دفع دين 8 مساجين واخراجهم من السجن , وإعطائهم مثل قيمة الدين نقدا ,
وتم تصوير فرحتهم , لنرى رد فعلهم ولك ان تتخيل فرحة التأئب يوم القيامة
عندما يرى ذنوبه التي كان مدينا بها تحولت الي حسنات

4- قصة أخرى غريبة لإسلام أم على يد ابنها، بعد أن ظل فترة طويلة للغاية يدعوها للتوحيد


هالة الغامدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
مجموع الأعضاء الذي قاموا بشكر هالة الغامدي على هذه المشاركة : 3
قديم 21-07-2012, 08:21 AM   #3 (الرابط)
شريك المنتدى
 
الصورة الرمزية هالة الغامدي
افتراضي

الحلقة الثانية :
قصة مؤثرة لعودة البصر لأعمى
حالة لشخص كان أعمى فابصر بعد عملية وشاهد احبابه
ماذا حدث له بعدما أبصر ومارس حياته بشكل طبيعي


هالة الغامدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
مجموع الأعضاء الذي قاموا بشكر هالة الغامدي على هذه المشاركة : 3
قديم 21-07-2012, 10:48 AM   #4 (الرابط)
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية عبدالإله القحص
افتراضي

اليوم شاهدت أخر الحلقة صدفة.. رائع بشدة
عبدالإله القحص غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
مجموع الأعضاء الذي قاموا بشكر عبدالإله القحص على هذه المشاركة : 2
قديم 22-07-2012, 11:50 AM   #5 (الرابط)
مشرفة التقنية والإنترنت
 
الصورة الرمزية ورود الصباح
افتراضي

رائع جددا البرنامج ،

باذن الله متابعه ،

جزاك الله خير ..
ورود الصباح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
مجموع الأعضاء الذي قاموا بشكر ورود الصباح على هذه المشاركة : 2
قديم 24-07-2012, 01:33 AM   #6 (الرابط)
شريك المنتدى
 
الصورة الرمزية هالة الغامدي
افتراضي

الحلقة الثالثة :
1- كم الفرحة التي ستكون عليها وقتما تتبدل سيئاتك لحسنات ؟؟

2- تطبيق مثال حي بقصة لاحد السجناء عليه دين فندفع عليه دينه ثم نطلق صراحه ونعطيه مثل قيمة الدين الذي كان عليه

3- مشاهدة فرحة السجناء عند معرفة اطلاق صراحهم ودفع الدين الذي كان عليهم ونقلهم الي بيوتهم لنري اجمل لحظاتهم عندما يلتقون بأهلهم

4- عرض لقصة احد السجناء وهو مسلم وكان مدين ب100 دولار فقط منذ 7 سنوات ولم يتبقي من اهله الا اخوه وابن اخيه , اخيه هذا كان مسلم ولكنه اعتنق دينا غير الاسلام ولكن بعدما راي ان اخرجنا اخاه , ثم تم دعوته الي الاسلام
والمفاجاءة أنه أسلم ونطق الشهادة ,

5- كل هذه القصص لتطبيق آية التوبة التي يقول المولي فيها عن التائبين (فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ )

6- نذكرك بشئ واحد أن تعزم عن التوبة الان لتبدل سيئاتكم حسنات , أتى رجل الي النبي صلى الله عليه وسلم فقال : أرأيت من عمل الذنوب كلها ولم يترك منها شيئا وهو في ذلك لم يترك حاجة ولا داجة إلا أتاها فهل لذلك من توبة؟ قال : فهل أسلمت؟ قال : أما أنا فأشهد ألا إله إلا الله وأنك رسول الله. قال : تفعل الخيرات وتترك السيئات فيجعلهن الله لك خيرات كلهن. قال : وغدراتي وفجراتي؟ قال : نعم. قال : الله أكبر. فما زال يكبر حتى توارى


هالة الغامدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
مجموع الأعضاء الذي قاموا بشكر هالة الغامدي على هذه المشاركة : 2
قديم 24-07-2012, 01:34 AM   #7 (الرابط)
شريك المنتدى
 
الصورة الرمزية هالة الغامدي
افتراضي

الحلقة الرابعة :
1- قرار التوبة اسعد قرار في عمرك كله , ولن يسعد قلبك يوم القيامة بقرار أسعد لك من قرار التوبة

2- فرحة الله تعالى بتوبتك اكثر من فرحتك انت بها , فقد ثبت عن رسول الله عليه الصلاة والسلام أنه قال: (لله أشد فرحاً بتوبة عبده من أحدكم براحلته التي عليها طعامه وشرابه، فأضلها في أرض فلاة، فاضطجع قد أيس منها، فبينما هو كذلك إذا هو بها قائمة على رأسه، فلما رآها أخذ بخطاها وقال من شدة الفرح: اللهم أنت عبدي وأنا ربك! أخطأ من شدة الفرح)

3- في احدى الرحلات الاغاثية ذهبنا الي احد القرى الفقيرة في احد الدول الفقيرة , فبعضهم يموت لانهم بعيدون عن المستشفيات , فاخذنا اليهم الملابس ومساعدات غذائية , فلا تتصورن فرحتهم بذلك

4- الذهاب الي قرية اخري اكثر عددا , يستقبلون المساعدات كمايستقبل العطشان الماء , واطفالهم يفرحون باقل القليل
كل هذه الفرحة لا تساوي شيئا امام فرحة الملك جل جلاله بعودة عبده العاصي اليه

5- لماذا يفرح الله كل هذا الفرح بعوده عبده العاصي اليه ؟؟؟ الاجابة لانه يحبك

6- اعلم ان فرحة المعطي في الغالب أعظم من فرحة الاخذ , وانك اذا عودت الي ربك وتوبت اليه فإنه سيعيطك عطايا كثيره لا منتهى لها , وهو سبحانه يحب العطاء يحب ان يعطى عباده ويفرح لذلك

7- الان كيف لا تتعلق القلوب بهذا الاله العظيم الحليم الذي ليس لنا معبود سواه !
8- التوبه نعمة عظيمة , تخيل لو انا الواحد منا مات قبل أن يصل الي لحظة التوبة ؟؟


هالة الغامدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
العضو الذي شكر هالة الغامدي على هذه المشاركة
قديم 24-07-2012, 09:03 AM   #8 (الرابط)
مشرف سابق
افتراضي

جزاك الله خيرا ..
سأتابع بإذن الله ..
حنيني أبكاني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
مجموع الأعضاء الذي قاموا بشكر حنيني أبكاني على هذه المشاركة : 2
قديم 01-08-2012, 10:24 AM   #9 (الرابط)
شريك المنتدى
 
الصورة الرمزية هالة الغامدي
افتراضي

الحلقة الخامسة :
1- هل توجد اشياء تمسح الذنوب غير التوبة ؟ نعم يوجد
2- المصائب التي تقع علي الانسان في حياته الدنيا فهي تكفر عنه الخطايا , فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ل ما يصيب المؤمن من وصب ولا نصب ولا سقم ولا حزن حتى الهم يهمه إلا كفر الله به من سيئاته
والوصب والنصب التعب
3- الناس عند وقوع المصيبة ينقسمون الي ثلاثة أقسام
القسم الاول :- تقع عليه المصيبة ولكن لا تتكفر عنه اي معصية
القسم الثاني :- تتكفر ذنوبه فقط
القسم الثالث :- تتكفر ذنوبه ويثاب ويؤجر في نفس الوقت

القسم الأول :
- تقع عليه المصيبة ولكن لا تتكفر عنه اي معصية , وهو الذي يتسخط علي الله عند وقوع المصائب ,
قال صلى الله عليه وسلم: "إن عظم الجزاء مع عظم البلاء، وإن الله تعالى إذا أحب قوما ابتلاهم فمن رضي فله الرضا، ومن سخط فعليه"
- المصائب سلاح ذو حدين قد ترفعك وقد تخفضك , وبما أن المصيبة واقعة واقعه فمن الذكاء أن تستفيد منها وتتوقف عن التسخط وترضى عن الامر الواقع ، قال -صلى الله عليه وسلم-: (إنما الصبر عند الصدمة الأولى)، يعني الصبر الذي فيه الثواب، والأجر هو ما يحصل عند أول المصيبة من موت قريب، أو مرض، أو مفاجأة بشيء يضر الإنسان يصبر، ويحتسب، ولا يجزع، ولا يتكلم بسوء،

•ذكر الشيخ حاله لتدل علي الصبر عند الصدمة الاولي , وهو صبر أب وثباته عند معرفته بوفاة ابنه الوحيد في سوريا ,
فلم يتسخط من الامر ولم تدمع عينه ولكنه صبر
- ليس كل الناس تستطيع الصبر عند الصدمة الاولى ,
اتدري ماذا سيحدث لمن تمكن من الصبر عند الصدمة الاولى ؟؟
في الحلقة القادمة سيوضح الشيخ ذلك


هالة الغامدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-08-2012, 11:00 AM   #10 (الرابط)
شريك المنتدى
 
الصورة الرمزية هالة الغامدي
افتراضي

الحلقة السادسة :
1- اتدري ماذا سيحدث لمن تمكن من الصبر عند الصدمة الاولى ؟؟
عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : ( يقول الله سبحانه : ابن آدم إن صبرت واحتسبت عند الصدمة الأولى لم أرض لك ثوابا دون الجنة ) رواه ابن ماجة
2- معني يحتسب الاجر انه يرجو من الله ان يأجره علي صبره ,
3- مثال لطفل سوري احتسب اصابته وصبر عليها وقد تعرض لقطع بيده و لا يرى بعينه , ويحمد الله علي ذلك
4- المصائب نوعان
• مصيبة باسباب سماوية لا دخل للبشر فيها مثل المرض والفقر , وهي التي تصبر وتحتسب فيها
• مصيبة تقع بسبب مخلوق كظلم كسرقة , وهي التي فيها باب أضافي من الاجر والثواب وعليك ان تغتنمها
5- اذا حدث لك ظلم او ازي من شخص فأمامك بابين عظيمين من الاجر
• الباب الاول ان تصبر وتحتسب
• الباب الثاني ان تعفو عن هذا الذي ازاك
لان الله يعرف انه ازاك ويعرف انك تعبت من ذلك ولكن دخولك للجنة وفرحتك برؤية الله تعالى يوم القيامة أغلى من كل شئ
6- يقول الخليفة المنتصربالله لذة العفو أعذب من لذة الانتقام
7- قال الحسن اذا جلست الامم بين يدي الله تعالى يوم القيامة نودي (فليقم من كان له أجر علي الله )
فلا يقوم الا العافون عن الناس في الدنيا , قال تعالى فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ
8- لا تنظر الي ماتريده قلبك من الانتقام والتشفي ولكن انظر الي مايحبه الله في هذه المواقف , فليكن شعارنا مايحبه الله احب الينا مما نحبه نحن

الان السؤال هل تعرضت للظلم يوما وعفوت ابتغاء مرضاة الله ؟؟


هالة الغامدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع



الساعة الآن 12:55 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواضيع والتعقيبات لاتمثل بالضرورة الرأي الرسمي للمنتدى بل تمثل وجهة نظر كاتبها