منتديات الإسلام اليوم  
   

العودة   منتديات الإسلام اليوم > منتدى الإبداع الفكري > المدارسات الشرعية

اللإئحة التنظيمية
عدد الضغطات : 1,827
مواضيع مميزة
■  برنامج مسافر مع القران   ■  مسابقة شهر رمضان لعام 1435ه   ■  رمضان مبارك وكل عام وانتم بخير   ■  سلسلة -لانه قدوتي   ■  عاهد ربك قبل رمضان   ■  من خواطري   ■  هذه الآية استوقفتنى وأثرت فيا ( اكتب آية استوقفتك و تفكرت فيها )  

إضافة رد
 
ارتباط ذو صلة أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-03-2012, 09:39 AM   #1 (الرابط)
صديق مشارك
Icon(4) هؤلاء يباهى الله بهم الملائكة فهل أنت منهم؟؟


هؤلاء يباهى الله بهم الملائكة فهل أنت منهم؟؟
المُباهاة : المُفاخَرة وقدْ بَاهَى به يُباهِي مُبَاهَاة وأصله البهاء وهو الجمال والحسن ومعناها من الله عز وجل التفضيل لهؤلاء على الملائكة:
1-يباهي الله بالحجاج الملائكة عند وقوفهم بعرفات:
أ-حديث عَائِشَةَ زَوْجِ النَّبِىِّ -صلى الله عليه وسلم- أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ :« مَا مِنْ يَوْمٍ أَكْثَرَ أَنْ يُعْتِقَ اللَّهُ فِيهِ عَبْدًا مِنَ النَّارِ مِنْ يَوْمِ عَرَفَةَ وَإِنَّهُ لَيَدْنُو ثُمَّ يُبَاهِى المَلاَئِكَةَ فَيَقُولُ : مَا أَرَادَ هَؤُلاَءِ ».
أخرجه مُسْلِمٌ والنسائي وابن ماجه:
قال الألبانى:صحيح.
وزاد رزين في جامعه فيه(( صحيح لغيره )) :
اشْهَدُوا مَلاَئِكَتِي أَنِّي قَدْ غَفَرْتُ لَهُمْ
ب-عَنِ ابْن عَبَّاسٍ , رَضِيَ الله عَنْهُمَا , قَالَ : إِنَّ اللَّهَ ، عَزَّ وَجلَّ ، يُبَاهِي بِأَهْلِ عَرَفَةَ الْمَلاَئِكَةَ...رواه مُسَدَّد موقوفًا
ج- عن جابر ( قال: قال رَسُوْلُ الله صلى الله عليه وسلم : (( ما مِنْ أيامٍ عِنْدَ الله أَفْضَل مِنْ عَشْرِ ذِي الحِجَة)), قَال: فَقَالَ رَجُلٌ: يا رَسُولُ الله هُنُّ أَفْضَلُ أمْ عَدَدَهُنَّ جِهَادًا في سَبِيلِ الله؟ قال: ((هُنَّ أَفْضَل مِنْ عَدَدُهْنَّ جِهادًا في سَبِيلِ الله، ومَاَ مِنْ يَوْم أفْضَلُ عِنْد الله مِنْ يَوم عَرَفةَ: يَنْزِلُ الله -تَبَارْكَ وتَعَالى- إلى السْمَاءِ الدُّنيا فَيُباهي بِأهْلِ الأرض أهَلْ السْمَاءِ، فيقول: انْظُروا إلى عِبَادِي جَاءوا شُعْثًا غُبْرًا حَاجِين جَاءْوا مِنْ كُلِ فجٍّ عَمِيقْ يَرجُونَ رَحْمَتي ولم يَروا عَذَابي، فَلَم يُرَ يومٌ أكثر عتيقًا مِنْ النَّار مِنْ يَوم عَرَفْة)) .
رواه أبو يعلى والبزار وابن خزيمة وابن حبان في صحيحه :
حسن لغيره
د- عَنْ أبي هريرة ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((إِنَّ اللَّهَ يُبَاهِي بِأَهْل عَرَفَاتْ مَلَائِكَة السْمَاءِ فَيَقُولُ: انْظُرُوا إِلَى عِبَادِي جَاَءُونِي شُعْثًا غُبْرًا)) . أخرجه أحمد وابن حبان ، والحاكم ، والبيهقى
قال الشيخ الألباني : ( صحيح )
2-الماكثِين في المسجد مِنَ المغربِ إلى العِشَاءِ :
عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو قَالَ صَلَّيْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمَغْرِبَ فَرَجَعَ مَنْ رَجَعَ وَعَقَّبَ مَنْ عَقَّبَ فَجَاءَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُسْرِعًا قَدْ حَفَزَهُ النَّفَسُ وَقَدْ حَسَرَ عَنْ رُكْبَتَيْهِ فَقَالَ أَبْشِرُوا هَذَا رَبُّكُمْ قَدْ فَتَحَ بَابًا مِنْ أَبْوَابِ السَّمَاءِ يُبَاهِي بِكُمْ الْمَلَائِكَةَ يَقُولُ انْظُرُوا إِلَى عِبَادِي قَدْ قَضَوْا فَرِيضَةً وَهُمْ يَنْتَظِرُونَ أُخْرَى..
أخرجه بن ماجه وأحمد
قال الشيخ الألباني : صحيح
3-الذين يجتمعون على ذكر الله عز وجل:
عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : خَرَجَ مُعَاوِيَةُ عَلَى حَلْقَةٍ فِي الْمَسْجِدِ ، فَقَالَ : مَا أَجْلَسَكُمْ ؟ قَالُوا : جَلَسْنَا نَذْكُرُ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ قَالَ : آللَّهِ تَعَالَى مَا أَجْلَسَكُمْ إِلا ذَلِكَ ؟ قَالُوا : آللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ مَا أَجْلَسَنَا إِلا ذَلِكَ قَالَ : فَإِنِّي لَمْ أَسْتَحْلِفْكُمْ تُهْمَةً لَكُمْ ، مَا كَانَ أَحَدٌ مَنْزِلَتِي مِنْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم ، أَقَلَّ عَنْهُ حَدِيثًا مِنِّي ، وَإِنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم خَرَجَ عَلَى حَلْقَةٍ مِنْ أَصْحَابِهِ ، فَقَالَ : مَا أَجْلَسَكُمْ ؟ فَقَالُوا : جَلَسْنَا نَذْكُرُ اللَّهَ وَنَحْمَدُ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ عَلَى مَا هَدَانَا لِلإِسْلامِ ، وَمَنَّ عَلَيْنَا بِهِ ، فَقَالَ : آللَّهِ مَا أَجْلَسَكُمْ إِلا ذَلِكَ ؟ قَالُوا : وَاللَّهِ مَا أَجْلَسَنَا إِلا ذَلِكَ قَالَ : أَمَا إِنِّي أَسْتَحْلِفُكُمْ تُهْمَةً لَكُمْ ، وَلَكِنَّ جِبْرِيلَ عَلَيْهِ السَّلامُ أَتَانِي ، فَأَخْبَرَنِي أَنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يُبَاهِي بِكُمُ الْمَلائِكَةَ..
أخرجه (ومسلم وابن أبى شيبة ، وأحمد والترمذي ، والنسائي ، وابن حبان )
قال الألبانى:صحيح
4-المجاهد الذي لا يفر حتى الموت:
أ-عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- : « عَجِبَ رَبُّنَا مِنْ رَجُلٍ غَزَا فِى سَبِيلِ اللَّهِ فَانْهَزَمَ ». يَعْنِى أَصْحَابَهُ : « فَعَلِمَ مَا عَلَيْهِ فَرَجَعَ حَتَّى أُهْرِيقَ دَمُهُ فَيَقُولُ اللَّهُ تَعَالَى لِمَلاَئِكَتِهِ : انْظُرُوا إِلَى عَبْدِى رَجَعَ رَغْبَةً فِيمَا عِنْدِى وَشَفَقَةً مِمَّا عِنْدِى حَتَّى أُهَرِيقَ دَمُهُ ».
أخرجه أبو داود:
قال الألباني : حسن .
ب- عن أبي الدرداء عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : (ثلاثةٌ يحبُّهم اللهُ عزّ وجلّ ، ويضحكُ إليهم ، ويستبشرُ بهم :الذي إذا انكَشَفتْ فئةٌ ؛ قاتلَ وراءَها بنفسِه لله عزّ وجلّ ، فإمّا أنْ يُقتلَ ، وإمّا أن يَنصُرَه اللهُ و يكفِيَه ، فيقولُ اللهُ : انظرُوا إلى عبدِي كيف صَبَرَ لي نفسَه؟!والذي له امرأة حسناء ، وفراش لين حسن ، فيقوم من الليل ،فـ[ يقول :] يذر شهوتَه ، فيذكُرني ويناجيني ، ولو شاءَ رقَدَ !والذِي يكونُ في سَفَرٍ ، وكانَ معَه ركْبٌ ؛ فسهِرُوا و نصِبُوا ثمّ
هَجَعُوا ، فقامَ من السّحرِ في سرّاءَ أو ضرّاءَ) .
أخرجه الحاكم ، والبيهقى والطبراني
:قال الألبانى:حسن
5-: رَجُلٌ ثَارَ مِنْ فِرَاشِهِ وَلِحَافِهِ مِنْ بَيْنِ حِبِّهِ وَأَهْلِهِ إِلَى صَلاَتِهِ:
أ-عَنْ عَبْدِ الله بْنِ مَسْعُودٍ ، رَضِيَ الله عَنْهُ ، عَن ِالنَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيه وسَلَّم ، قَالَ : عَجِبَ رَبُّنَا مِنْ رَجُلَيْنِ : رَجُلٌ ثَارَ مِنْ فِرَاشِهِ وَلِحَافِهِ مِنْ بَيْنِ حِبِّهِ وَأَهْلِهِ إِلَى صَلاَتِهِ ، فَيَقُولُ الله - تَعَالَى - لِمَلاَئِكَتِهِ : يَا مَلاَئِكَتِي انْظُرُوا إِلَى عَبْدِي وَشَفَقَتِهِ مِمَّا عِنْدِي ، وَرَجُلٌ غَزَا فِي سَبِيلِ الله ، فَفَرَّ أَصْحَابُهُ يَعْلَمُ مَا عَلَيْهِ فِي الْفِرَارِ وَمَا لَهُ فِي الرُّجُوعِ ، فَرَجَعَ حَتَّى أُهْرِقَ دَمُهُ ، فَيَقُولَ الله لِمَلاَئِكَتِهِ : يَا مَلاَئِكَتِي انْظُرُوا إِلَى عَبْدِي رَجَعَ حَتَّى أُهْرِقَ دَمُهُ رَغْبَةً فِيمَا عِنْدِي وَشَفَقَةً مِمَّا عِنْدِي.
أخرجه بْنُ أَبِي شَيْبَةَ ، وَأَبُو يَعْلَى ، وَأَحْمَدُ ، وَالطَّبَرَانِيُّ ، وَابْنُ حِبَّانَ
،قال الألبانى:صحيح..
ب- عَنْ عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- يَقُولُ
رَجُلَانِ مِنْ أُمَّتِي يَقُومُ أَحَدُهُمَا اللَّيْلَ يُعَالِجُ نَفْسَهُ إِلَى الطَّهُورِ وَعَلَيْهِ عُقَدُهُ فَيَتَوَضَّأُ فَإِذَا وَضَّأَ يَدَيْهِ انْحَلَّتْ عُقْدَةٌ وَإِذَا وَضَّأَ وَجْهَهُ انْحَلَّتْ عُقْدَةٌ وَإِذَا مَسَحَ بِرَأْسِهِ انْحَلَّتْ عُقْدَةٌ وَإِذَا وَضَّأَ رِجْلَيْهِ انْحَلَّتْ عُقْدَةٌ فَيَقُولُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ لِلَّذِينَ وَرَاءَ الْحِجَابِ انْظُرُوا إِلَى عَبْدِي هَذَا يُعَالِجُ نَفْسَهُ يَسْأَلُنِي مَا سَأَلَنِي عَبْدِي فَهُوَ لَهُ..
أخرجه أحمد وابن حبان في صحيحه:
تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح
6-المؤذن المصلى وحده في شواهق الجبال وبطون الأودية:
عَنْ عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- يَقُولُ « يَعْجَبُ رَبُّكُمْ مِنْ رَاعِى غَنَمٍ فِى رَأْسِ شَظِيَّةٍ بِجَبَلٍ يُؤَذِّنُ بِالصَّلاَةِ وَيُصَلِّى فَيَقُولُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ انْظُرُوا إِلَى عَبْدِى هَذَا يُؤَذِّنُ وَيُقِيمُ الصَّلاَةَ يَخَافُ مِنِّى فَقَدْ غَفَرْتُ لِعَبْدِى وَأَدْخَلْتُهُ الْجَنَّةَ ».
أخرجه النسائي وأحمد وأبو داود
قال الألباني : صحيح .


والله أعلم
أخوكم:الهميم(قلمي)
الهميم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
العضو الذي شكر الهميم على هذه المشاركة
قديم 25-03-2012, 09:43 AM   #2 (الرابط)
صديق مشارك
افتراضي

الأحاديث الضعيفة:
1- عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ الله عَنْهَا قَالَتْ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
إِنَّ اللَّهَ يُبَاهِي بِالطَّائِفِينَ .
رواه أبو يعلى والطبراني والدارقطني والبيهقي بسند ضعيف.
2- عَن أَنَس بْن مَالِك ، رَضِيَ الله عَنْهُ ، سَمِعْتُ رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُول : إِنَّ اللَّهَ - تعالى - تطوَّل عَلَى أَهْلِ عَرَفَاتٍ يُبَاهِي بهم الْمَلاَئِكَةَ يَقُولُ : يَا مَلاَئِكَتِي ، انْظُرُوا إِلَى عِبَادِي شُعْثًا ، غُبْرًا أَقْبَلُوا يَضْرِبُونَ إِلَيَّ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ ، فأشهدكم أَنِّي قَدْ أَجَبْتُ دَعَاءهُمْ ، وَشَفَعْتُ رَغْبَتَهُمْ ، وَوَهَبْتُ مُسِيئَهُمْ لِمُحْسِنِهِمْ ، وَأَعْطَيْتُ مُحْسِنَهُمْ جَمِيعَ مَا سَأَلُونِي غَيْرَ التَّبِعَاتِ الَّتِي بَيْنَهُمْ ، فَلَمَّا أَفَاضَ الْقَوْمُ إِلَى جَمْعٍ وَوَقَفُوا وَعَادُوا فِي الرَّغْبَةِ وَالطَّلَبِ إِلَى اللهِ فَيَقُولُ : يَا مَلاَئِكَتِي ، عِبَادِي وَقَفُوا فَعَادُوا إلى الرَّغْبَةِ وَالطَّلَبِ ، فَأُشْهِدُكُمْ أَنِّي قَدْ أَجَبْتُ دُعَاءَهُمْ ، وَوَهَبْتُ مُسِيئَهُمْ لِمُحْسِنِهِمْ ، وَأَعْطَيْتُ مُحْسنهمْ جَمِيعَ مَا سَأَلُونِي ، وَكَفَلْتُ عَنْهُمُ التَّبِعَاتِ الَّتِي بَيْنَهُمْ.
رواه أبو يعلى:قال الألباني:ضعيف
3-عن أبي الزبير عن جابر مرفوعاً ( ثلاثةُ أصْواتٍ يُباهِي الله بِهِنَّ المَلاَئِكَةَ الآذانُ والتَّكْبِيرُ في سَبِيلِ الله وَرَفْعُ الصَّوْتِ بالتَّلْبِيَةِ)
أخرجه الديلمي :قال الشيخ الألباني : ضعيف
4- عَن أنس رَضي اللهُ عَنهُ مَرْفُوعا : «إِذا نَام العَبْد فِي سُجُوده باهى الله بِهِ مَلَائكَته ، يَقُول : انْظُرُوا إِلَى عَبدِي ؛ روحه عِنْدِي ، وَجَسَده فِي طَاعَتي» .
رَوَاهُ الْبَيْهَقِيّ وغيره : قال الشيخ الألباني: ضعيف
5- ( دَعْ عَنْكَ مُعاذاً فإِنَّ الله يُباهِي بِهِ الملائِكَةَ )
أخرجه الحكيم عن معاذ: قال الشيخ الألباني : ضعيف
6-( بخ بخ من مثلك يا ابن أبي طالب ؟ يباهي الله بك الملائكة وأنزل الله تعالى في ذلك : ( ومن الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضاة الله))
ذكره فخر الدين الرازي في تفسير هذه الآية :قال الألباني:موضوع..
7- عن المسور بن مخرمة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إن الله تعالى يباهي بالناس كلهم عامة ، وإن الله يباهي بعمر بن الخطاب خاصة عشية عرفة » أخرجه أبو نعيم فى معرفة الصحابة..والحديث لا يصح ..
8- ( إنّ الله تعالى يِباهِي بالشّابِّ العابِدِ وفى رواية (بالشبان المتعبدين) المَلائِكَةَ يَقولُ انْظُرُوا إلى عَبْدِي تَرَكَ شَهْوَتَهُ منْ أجْلِي )
رواه الديلمى عن طلحة. ( موضوع )..
9- ( إن أحبَّ الخلائق إلى الله عَزَّ وَجَلَّ شابُ حدثُ السنِ في صورة حسنة ، جعل شبابه وجماله لله ، وفي طاعة الله ، ذلك الذي يباهي به الرحمن ملائكته ؛ يقول الله : هذا عبدي حقاً ) .
أخرجه ابن عدي في "الكامل و ابن عساكر:قال الألبانى:باطل.
10- عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : جَاءَ جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلاَمُ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى الله عَلَيه وسَلَّم يَوْمَ الأَضْحَى فَقَالَ : كَيْفَ رَأَيْتَ نُسُكَنَا هَذَا ؟ قَالَ : لَقَدْ بَاهَى بِهَا أَهْلُ السَّمَاءِ ، وَاعْلَمْ يَا مُحَمَّدُ أَنَّ الْجَذَعَ مِنَ الضَّأْنِ خَيْرٌ مِنَ السَّيِّدِ مِنَ الإِِبِلِ وَالْبَقَرِ ، وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ ذِبْحًا أَفْضَلَ مِنْهُ لفدا بِهِ إِبْرَاهِيمُ عَلَيْهِ السَّلاَمُ.
رواه البزار وفيه إسحاق الحنيني :قال الألبانى: ( متفق على ضعفه )
11- حديث " إن الله تعالى يباهي الملائكة بمن قل مطعمه ومشربه في الدنيا يقول الله تعالى انظروا إلى عبدي ابتليته بالطعام والشراب في الدنيا فصبر وتركهما اشهدوا يا ملائكتي ما من أكلة يدعها إلا أبدلته بها درجات في الجنة "
أخرجه ابن عدي في الكامل..
12-( إن لله تعالى مجاهدين في الأرض أفضل من الشهداء أحياء مرزوقين يمشون على الأرض يباهي الله بهم ملائكة السماء)
كتاب إحياء علوم الدين: قال الألبانى والعراقي ( لا أصل له )
13- وروي عن جعفر العبدي و الحسن قالا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الله عز وجل يباهي ملائكته بالذين يطعمون الطعام من عبيده
كتاب الترغيب والترهيب:قال الألبانى:ضعيف..
14- عن خالد بن الحارث قال : كنا جلوسا فى المسجد قريبا من نصف النهار فنظر إلينا معاوية فقال إن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أتانا ونحن جلوس قريبا من نصف النهار فقال إن ربكم يباهى بكم الملائكة يقول انظروا إلى هؤلاء يذكرونى ولم يرونى فإنى قد أوجبت لهم الجنة ..
(ابن شاهين فى الترغيب فى الذكر ):ضعيف وفيه جنادة بن مروان
15- عن أبي هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « من تقلد سيفا في سبيل الله قلده الله يوم القيامة وشاحين من الجنة ، وصلت عليه الملائكة حتى يضعه عنه ، وإن الله ليباهي ملائكته بسيف الغازي ورمحه وسلاحه »
أخرجه ابن حبان فى الضعفاء وابن الجوزى فى العلل وقال : لا يصح.
بعض الآثار فى المباهاة:
أ-عن الوليد بن مسلم ، قال : شيعنا الأوزاعي ، وقت انصرافنا من عنده ، فأبعد في تشييعنا حتى مشى معنا فرسخين أو ثلاثة ، فقلنا له : أيها الشيخ يصعب عليك المشي على كبر السن قال : امشوا واسكتوا . لو علمت أن لله طبقة ، أو قوما يباهي الله بهم ، أو أفضل منكم ، لمشيت معهم وشيعتهم ، ولكنكم أفضل الناس .أخرجه الخطيب البغدادي
ب- وقد جاء في بعض الأخبار : أن الله تعالى يباهي بقوام الليل في الظلام يقوم : [ إنظروا إلى عبادي وقد قاموا في ظلم الليل حيث لا يراهم أحد غيري : أشهدكم أني قد أبحتهم دار كرامتي ] شرح الأربعين النووى.
ج-عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال (عليكم بصلاة الليل فإنه قربة لكم إلى ربكم عز وجل وإن الله يباهي بكم ملائكته ويحببكم إلى خلقه ويدفع عنكم البلاء وميتة السوء ويطفىء عنكم حر النار ..
كتاب الفردوس بمأثور الخطاب..
والله أعلم
أخوكم:الهميم(قلمي)
الهميم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-03-2012, 11:55 PM   #3 (الرابط)
موقوف
افتراضي

بارك الله فيك الهميم

وجزاك الله خير
abu bader غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع



الساعة الآن 01:06 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواضيع والتعقيبات لاتمثل بالضرورة الرأي الرسمي للمنتدى بل تمثل وجهة نظر كاتبها