إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

~| حفل ختام قافلة القرآن الثانية |~

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #16
    بارك الله فيكم وجنَّدكم لتعليم ماحباكم به من علم وفهم
    في حفظ القرآن الكريم وتعليمه، جزاكم الله عنا خير الجزاء.

    لاإله إلا الله في القلبْ مسراها
    والنبضِ خفاقٍ بها والروح مأواها

    خلقْنا بها، عشنا بها، مابيوم ننساها
    ندعو إله السَّما نلقاهْ ويَّاها


    الحرفُ يكتبُني في سطرِهِ ألمًا
    من فيضهِ الدمع ُبالأشواقِ يُمليهِ

    وما القصيدُ الذي في الليلِ أُشعلُهُ
    قنديلَ سلوى لقلبي في تباكيهِ

    إلا لربيِّ الذي بالذِّكْرِ علَّمني
    أنَّ الصلاةَ على المختارِ تُرضيهِ

    شعر
    زاهية بنت البحر
    َ

    تعليق


    • #17
      ماشاء الله
      بارك الله لكم قادة وركب وحداة
      وأساله تعالى ألا يتركم أجر كل حرف
      وكل همة أثرتموها في حنايا النفوس .


      نسأله تعالى التوفيق لكل خير
      وأن يجعل اجتماعنا اجتماعا خالصا لوجهه و مبارك
      ومعكم في عام جديد وروح جديدة بإذن الله وهمة أكبر وغاية أسمى
      وصبرا ومثابرة أدوم
      كل عام وأنتم بخير وعام سعيد
      " كثير من المسلمين يدعون إلى الإسلام بألسنتهم
      ويصدون عن سبيل الله بأفعالهم وتناقضاتهم وازدواجيتهم
      وتفكيرهم المحدود ." د.سلمان العوده

      لك الله ياشام !

      تعليق


      • #18

        اخي الكريم ظبي الجنوب

        هنيئا لنا جميعا وانتم قادة و حداة القافلة في المقدمة
        لاننه بفضل من الله ثم انتم وصلنا

        فرفقتكم اعطر من شذى الازهار واحلى من شهد العسل
        الله يرضى عنكم يا قادة وحداة القافلة واهلها الكرام وجمعنا بكم في جناته



        شكرا جزيلا
        لكل من كتب حرفا هنا او شكر او مر

        بارك الله فيكم وجزاكم خيرا

        تحياتي الخالصة للجميع

        التعديل الأخير تم بواسطة امل السعادة; الساعة 17-12-2009, 09:29 PM.

        تعليق


        • #19


          هنيئاً لكم ياااااأهل القرأن
          هذا التواصل والإخاء مع كتاب الله
          والتهئنة الأجمل هي للوالدين
          فهما السبب بعد الله لهذا الذكر العظيم

          هنيئــاً مريئــاً والـداك عليهمـا

          ملابس أنــوار مــن التـاج والحـلى
          فمـا ظنكـم بـالنجل عنـد جزائـه

          أولئـك أهـل اللـه والصفـوة الـمـلا
          أولو البر والإحسـان والصبر والتقى

          حـلاهم بهــا جـاء القـرآن مفـصلا



          بارك الله فيكم جميعاً


          ..........


          في حال عدم تواجدي لخدمتكم
          هنـــ @lovestorm7 ــــــا


          لاتدع مشاعرك أرضًا يداس عليها
          بل اجعلها سماء يتمنى الجميع
          الوصول إليها ...

          ........





          تعليق


          • #20
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

            ما شاء الله

            مبارك لكم جميعاً

            أسأل الله ألا يحرمكم الأجر
            شكرًا بعمق الحب لهذا المنتدى الطيب ولكل من شاركنا من اخوة وأخوات إدارة وأعضاء .. تعلمنا منكم الكثير لن نوفيكم حقكم علينا .. ولكن جزاكم الله خيرا ..،/سيكون الوصل بيننا ممتد بـ ( إطلالة ودعاء )
            لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ


            ,

            تعليق


            • #21
              الأستاذ // ظبي الجنوب ..

              والـــــــــ د / عبدالله الشمراني ..

              شكراً لكم جميعاً ولجميع حداة القافلة ولكل من ساهم وشارك ..

              في هذه الروضة القرانية المباركة ..

              والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات ..

              والحمد لله على هذا الإنجاز الرائع ..وهو بفضل من الله وتوفيقه ..

              ثم بدعم وجهود حداة القفلة جميعاً شكر الله جهدهم ورفع الله قدرهم وشكر سعيهم ..
              .

              إن مرت الايام ولم تروني فهذه مشاركاتي فـتذكروني ،



              وان غبت ولم تجدوني أكون وقتها بحاجة للدعاء فادعولي


              تعليق


              • #22
                ماشاء الله لاقوة الا بالله

                اللهم اجعلنا واياكم من اهل القرآن

                وأذقنا حلاوته دنيا ودين اللهم آمين

                شكرالله لجميع الخاتمين

                والعاملين المخلصين باذن الله :
                اخى ظبى الجنوب والدكتور عبدالله الشمرانى وجميع الخاتمين والمؤمنين

                بارك الله فيكم ونفعكم ونفع بكم دنيا ودين اللهم امين

                الحمدلله .

                تعليق


                • #23
                  حداه القافله
                  والله اقف عاجزه عن الكتابه فكلمات الشكر لاتكفي ..

                  بورك فيكم و جزاكم الله خير ..

                  ولكم مني كل الدعوات ..
                  أسأل الله تعالى أن يوفقنا لكل خير
                  وأن يجعل اجتماعنا اجتماعا خالصا لوجهه ..

                  ما تحسَّر أهل الجنة على شيء كما تحسروا
                  على ساعة لم يذكروا فيها اسم الله
                  ** لا إله إلا الله

                  تعليق


                  • #24
                    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


                    ياااااارب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك


                    الحمدُ لله في سرٍّ وفي عَلـَنٍ ÷ ما أفلحَ العبدُ لولا مِـنَّـة َاللهِ .


                    كلماتكم بلسم يفيض


                    سروراً


                    وبِشراً


                    وفرحاً


                    وحبوراً


                    بأرواح طيبة ، ما تزال هداياها تصلني ،،، مع تقصيري !!


                    جمعني الله بكم في جنات خلد لا تفنى ..


                    مع والدينا والمسلمين.


                    إخوتي .. صدقاً أشعر بفخر يعتليني ،،، شرفاً بمعرفتكم ،،،وسعادةً بانضمامي إليكم.


                    وصدقاً هنئتُ بدفء هذا المكان


                    هنأكم الله بالرضا والقبول .


                    لكم مني أخلص الدعوات ..


                    فهي ما أجيده أمام كثيركم !!


                    شكككككككككككراً من الأعماق ..


                    ومبارك ملاااايين للخاتمين والخاتمات هذا الفضل والنعمة.


                    *****


                    وبمناسبة الختمة ، والعام الجديد .. جعله الله عام خير وفتح للإسلام والمسلمين


                    وأعاننا وإياكم على عمارته بالطاعات .


                    *


                    *


                    أهدي ـ تواضعاً ـ


                    المشاركة في هذه الفرحة ..



                    بالمناسبة .. (( حتى ما تقولون مطنّشة !! ))


                    بدأت الختمة الجديدة يوم أمس، ولله الحمد .


                    نفعنا المولى بما رزقنا ،وتقبل منا.
                    " إلَّا تنصروه فقد نصره الله .." التوبة: 40
                    أحبّها منكم دعواتٌ.. تُقيل عثرةَ الغياب!
                    في أمان الله، و.. إلى أن يأذن.

                    تعليق


                    • #25
                      هديتي إليكم..
                      ****


                      نَبْعٌ من الإِعجاز


                      شَجَرُ البيانِ بَدَا أمامَك أخضرا
                      شجرٌ سقَتْه المكرُماتُفأَثْمرا



                      أغصانُه ابتهجَتْ تَمُدُّ ظِلالَها
                      موصولةً بالبيتِ في أُمِّالقُرَى



                      في تُرْبَةِ البَلَدِ الحرامِ عروقُها
                      تُسْقَى بزَمْزَمَ فيهِضاحكةَ الثَّرَى



                      شَجَرٌ سقاه الوحيُ غَيْثَ بلاغةٍ
                      صارتْ به الصحراءُروضاً مُزْهِرَا



                      لمَّا جَرَى نَهْرُ البيانِ، تبرَّجَتْ
                      أغصانُهفَرَحاً به، لمَّا جَرَى



                      واستبشر الكون الفسيح بخصبِه
                      فأضاءت الآفاقُلمَّا استبشرا



                      شَجَرٌ تحاماه الذُّبولُ فلم يَزَلْ
                      أَنْدَى على مَرِّالزَّمانِ وأَنْضَرا



                      يتناثر الإعجازُ من أطرافه
                      طَلاًّ بأشذاءِ البيانِمُعَطَّرا



                      وإليه ترنو عينُ كلِّ خميلةٍ
                      تتغيَّث الحُلُمَ الجميلَالأكبرا



                      للهِ دَرُّك أيُّها الفجر الذي
                      طَرَدَ الدُّجَى لمَّا أَطَلَّوأَسْفَرا



                      في نوركَ الفيَّاضِ آياتٌ، إذا
                      تُلِيَتْ على الجبلِالأَصَمِّ تأثَّرا



                      فيها من الإعجاز ما لا ينتهي
                      عَيْنٌ ترى صُوَراً،وعينٌ لا تَرَى



                      نَبْعٌ من الإعجاز في قرآننا
                      يجري على أرضِ التدبُّرِأَنْهُرَا



                      من أين أبدأ قصَّةَ الإعجاز في
                      آياتِه؟ ذِهْنُ الخيالتحيَّرا



                      أَمِنَ الفضاءِ الرَّحْبِ ضاقَ بما حوى
                      وبما استكَنَّ منالنُّجوم وما سَرَى؟



                      ومنَ الكواكبِ، كوكبٌ متألِّقٌ
                      منها، وآخرُ فيالفضاءِ تفجَّرا؟



                      أم مِنْ شَماريخ الجبالِ تمكَّنَتْ
                      في الأرضِ،مُطْلِقَةً إلى الأُفْق الذُّرَى؟



                      أم من رمال البيدِ أَنْعَشَها الحَيَا
                      فاهتزَّ خِصْباً جَدْبُهنَّ وأَزْهَرا؟



                      أم من جَفافِ الرَّوْضِ مُنْذُتخلَّفَتْ
                      عنه الغيومُ وأَخْلَفَتْه تصحّرا؟



                      صورٌ من الإعجاز في قرآننا
                      ما شكَّ فيها ذو اليقين ولا اَمْتَرى

                      ... يتبع ...
                      " إلَّا تنصروه فقد نصره الله .." التوبة: 40
                      أحبّها منكم دعواتٌ.. تُقيل عثرةَ الغياب!
                      في أمان الله، و.. إلى أن يأذن.

                      تعليق


                      • #26
                        ......
                        صورٌ تحيَّرتِ القصيدةُ عندها
                        عن أيِّها تروي الحديث الأَشْهرا

                        عن ذَرَّةٍ فيها من الأسرارِ ما
                        جعل الكبيرَ من العقولِ الأَصْغرا؟!

                        عن حَبَّةٍ بُذِرَتْ، فَسَبْعُسنابلٍ
                        ظهرتْ، وعِرْقٌ في التُّراب تجذَّرا؟

                        عن سرِّ بيتِ العنكبوت وقدغَدا
                        مَثَلاً لأَوْهنِ منزلٍ عَرَفَ الوَرَى؟

                        عن سرِّ ما في البحرِ منظلماتهِ
                        حتى تكادَ العينُ ألاَّ تُبصرا؟

                        عن عُمْقِ أعماقِ البحار وماحَوَتْ
                        عن كلِّ ما عَبَر المُحيطَ وأَبْحرا؟

                        وعن الغيوم السابحاتِ،فبارقٌ
                        متَلأْلئٌ فيها، ورَعْدٌ زَمْجرا؟

                        عن شمسنا بشروقها وغروبها
                        عمَّا تقدَّم دونها وتأخَّرا؟

                        وعن الهلالِ إذا أهلَّ مُقَوَّساً
                        وإذا استدار على الكمالِ ونوَّرا؟

                        عن سرِّ خَلْقِ الناسِ في الرَّحِمالذي
                        ما زال يَبْهَرُ كلَّ عقلٍ فكَّرا؟

                        صورٌ من الإعجاز في قرآننا
                        كانت وظلَّتْ للعجائب مَصْدَرا

                        صورٌ تُوَجِّهُ مَوْجَ أسئلةٍ إلى
                        غافٍ ولاَهٍ في الحياةِ تعثَّرا

                        هَلاَّ سألتَ الكونَ عن أسرارِه
                        منقبل أنْ تلهو وأنْ تتكبَّرا؟

                        هلاَّ سألتَ كتابَ ربِّك، إنَّه
                        سيظَلُّفي كَشْفِ الحقائقِ أَظْهَرا؟

                        مَنْ عَلَّم النَّحْلَ النِّظام فلم يَزَلْ
                        أقوى على حِفْظِ النِّظام وأَقْدرَا؟!

                        مَنْ أرشدَ النَّمْلَ الدَّؤُوبَلسعيه
                        فغدا على حمل المتاعب أَصْبرَا؟!

                        مَنْ أَوْدَع الإنسانَ مِنْأسراره
                        ما لا تُحيط به العقولُ، وصَوَّرا؟!

                        روحاً وقلباً نابضاًوبصيرةً
                        تسمو بفطرته وعقلاً نَيِّرا؟

                        من علَّم الإِنسانَ علماً نافعاً
                        وحَبَاه أسرارَ الحياةِ وسخَّرا؟!

                        مَنْ قرَّبَ الأَبعادَ منهتَفَضُّلاً
                        حتى تمكَّنَ في العلومِ وطوَّرا؟!

                        أَوليسَ مَنْ خَلَقالوجودَ وصانَه
                        وبنى موازينَ الحياةِ وقدَّرا؟!

                        هذا هو القرآنُ، هذانُورُه
                        فينا، وهذي المعجزاتُ كما نَرَى

                        أَوَبَعْدَ هذا يستبيح مكابرٌ
                        كِبْراً، ويرضى كافرٌ أنْ يَكْفُرا؟!

                        أَوَبَعْدَ هذا يستباح دمٌ على
                        أرضٍ، ويرضى ظالمٌ أنْ يُهْدَرَا؟

                        أيليقُ بالإنسان أنْ يبقى على
                        بابِ الهوى مُتَذَبْذِباً مُتحيِّرا؟!

                        أيليق بالإنسان أنْ يقسو على
                        من جاء بالوحي المبين وبشَّرا

                        أيليق بالإنسان أنْ يَعْصي الذي
                        فتحالوجود له، وألاَّ يَشْكُرَا؟!

                        هذا هو القرآنُ مائدةُ الهُدَى
                        فيأَرْضنا، نِعْمَ الضِّيافةُ والقِرَى


                        رائعة د/ العشماوي ـ حفظه الله وبارك فيه ـ


                        في إحدى أمسياته.

                        نقلتها الفاضلة/ شجرة الطيب ـ شبكة رواء.

                        دام أنسكم.


                        " إلَّا تنصروه فقد نصره الله .." التوبة: 40
                        أحبّها منكم دعواتٌ.. تُقيل عثرةَ الغياب!
                        في أمان الله، و.. إلى أن يأذن.

                        تعليق


                        • #27
                          وفقكم المولى ، و رعاكم ..

                          تعليق


                          • #28
                            عذراً..عذراً ياكرام !
                            حقيقة ما راجعت المكتوب مراجعة نهائية ـ لأني كنت عجلى ـ ، فربما تسببتُ في تشويه وجه تلك الفريدة !!!
                            حتى (( الوورد )) ، لفظَها ونكِرها ورفضَها ثم ردَّها ـ لا حول ولا قوة إلا بالله ـ!

                            إمممممم


                            لعلها اشتاقتْ حروف القصيدة لبعضها ، فحضنتْ بعضاً !!!

                            لكن هي فرصة حتى نتعلم فكَّ الشفرات والرموز !
                            ( المكرُماتُفأَثْمرا ـ البيانِمُعَطَّرا ـ الخيالتحيَّرا ـ فَسَبْعُسنابلٍ ـ الدَّؤُوبَلسعيه ـ منهتَفَضُّلاً ...إلخ ) !!

                            تعقيييييييد !!
                            " إلَّا تنصروه فقد نصره الله .." التوبة: 40
                            أحبّها منكم دعواتٌ.. تُقيل عثرةَ الغياب!
                            في أمان الله، و.. إلى أن يأذن.

                            تعليق


                            • #29
                              مــا شـاءالله بـاركـ الله فيكم *

                              وزادكـم من خيرهـ **

                              تعليق


                              • #30
                                شكرا لكم اخوتي ..

                                شكرا عابقا جزيلا لكل من مر من هنا وشاركنا فرحة الإحتفال والإحتفاء بهذا الركب المبارك ..

                                شكرا لكل الألوان ..

                                ولإخوتي المشاركين والخاتمين أقول لهم هنيئا لكم ومبارك لكم عملكم هذا .. وعسى الله عزوجل أن يجزيكم عليه أجرا عظيما عظيما .. فالله وعدنا بعشر حسنات لكل حرف نتلوه بل وأضعاف مضاعفه .. فأي أجر سنتحصل عليه إذا تلونا كتاب ربنا كاملا .. إذا أخلصنا النية لله عز وجل ..

                                وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه ..

                                وهيا بنا نجدد المسير في قافلة ثالثة وصحبة مباركة .. ولكل من فاته السير معنا في القوافل السابقة نقول له هيا فنحن ننتظرك في القافلة الثالثة

                                فلم نقطع بعد مسافة طويلة .. هيا ..

                                http://muntada.islamtoday.net/t65611.html
                                *

                                تعليق

                                يعمل...
                                X