إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

يا أسفي على الطفلة هالة الصباغ

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • يا أسفي على الطفلة هالة الصباغ

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    "هالة الصباغ " ذاك الإسم اللامع الذي لطالما أطربتنا بالأناشيد الجميلة التي تحمل في ثناياها
    أسمى المعاني والكلمات ، فأبحرنا معها في أنشودة " طلقة " التي تتحدث عن الطفل الشهيد
    محمد الدرة رحمه الله وكم كانت مؤثرة لي أنا شخصيا.

    ثم أصدرت بعدها شركة سنا لهالة ألبوم "عودة ليلى " الذي يتحدث عن الطفلة ليلى الفلسطينية
    التي هُجرت من أرضها وعادت إليها في نهاية المطاف وقد صُور هذا الألبوم بفيديو كليبات
    رائعة تألقت فيها " الطفلة " هالة الصباغ .

    ثم بعده بفترة أصدرت ألبوم "فاطمة " وكان يحوي العديد من الأناشيد الرائعة التي تجسد
    القضية الفلسطينية في كلمات بليغة مؤثرة وأحتوى ايضا أنشودة " طلقة " !

    ثم مالبثت هذه الطفلة التي أطربتنا بصوتها الشجي أن أصدرت لنا الألبوم الرائع " أعظم إنسان "
    والذي يتحدث عن أعظم إنسان عرفته البشرية ألا وهو الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام
    فأبحرنا معها في قصة ذلك الطفل اليتيم والذي فقد والديه ورباه جده ثم عمه وتسلسلت أحداث
    ذلك الألبوم لتجسد لنا تلك السيرة العطرة في مجموعة أناشيد حواها شريط " أعظم إنسان "
    وقد إستبشرت خيرا عندما رأيت الفيديو كليبات الخاصة بهذا الشريط حيث كانت الطفلة " هالة "
    والتي دخلت مرحلة جديدة من عمرها قد إرتدت الحجاب وقلت الحمدلله البنت لم يحصل لها أي إنتكاس !

    ثم أخيرا أمتعتنا " هالة " بأنشودة طيبة والتي إنتشرت في كل بقاع الدنيا حتى رددها الكبير قبل الصغير
    مع العلم أن أول من أنشدها هم فرقة ماليزية ولكن لم تنتشر إلا عندما أنشدتها الطفلة " هالة "
    ولكن ماذا حصل للطفلة هالة بعد أن بلغت سن الرشد وأصبحت فتاة راشدة !

    أتعلمون ماذا تسمى الآن !؟

    بعد أن كانت الطفلة هالة المنشدة الصغيرة ، أصبحت "الفنانة هالة الصباغ" التي تتراقص
    على مسارح روتانا ومثيلاتها من قنوات الفجور والرذيلة !

    لقد آلمني كثيرا ماشاهدت على اليوتيوب لأرى كيف انتزعت براءتها وتحولت في ليلة وضحاها
    إلى " المطربة هالة " وبعد أن كانت تنشد عن فلسطين وعن الرسول عليه الصلاة والسلام
    وطيبة وغيرها أصبحت تتمايل على نغمات الموسيقى وتطرب الجمهور بألحان الحب والغزل

    لذا أقولها وكلي حسرة ياأسفي عليكِ يا هالة الصباغ ، ياأسفي على الطفلة التي اغتيلت
    براءتها وأصبحت سلعة رخيصة تباع وتشترى !

    وطبعا لاننسى أن الطفلة هالة ساهمت في الكثير من الأعمال الخاصة بقناة سبيس تون والتي
    تحوي موسيقى ولكن مصيبتها الأخيرة أكبر بكثير حيث اُنتزعت منها البرآءة إنتزاعا لتغني لشباب
    وبنات الأمة اللاهين أساسا ومن على مسارح سوريا وروتانا ولاحول ولاقوة إلا بالله !

    نسأل الله لها الهداية وأن يردها إليه ردا جميلا وأن يعصمنا من فتن الدنيا والآخرة وأن
    يتوفانا غير خزايا ولامفتونين !




    الله يهدينا للصرااااط ..

  • #2
    هون عليك يا "لمعة الماس" فلست اول من اسف على هالة بل هناك كثيرون من قبلك ومنهم انا....ولكنني علمت اني مخطئة في هذا بعد ان سجلت في منتدى "هالة الصباغ"وقرئت موضوعا اداريا يقول بان "هالة" اصلا لم تكن يوما محجبة ولم تكن تنشد بل انها ارتدت الحجاب فقط في اوقات تصوير البوم "اعظم انسان" لتناسب طبيعة الكليبات وفقط وليس التزاما او تدينا وهي من صغرها وهي تغني ......ولولا تعاقد شركة"سنا"معها لما لمعت في عالم الفن الاسلامي اصلا .....والشيئ الاهم انني عندما حاولت ان اوضح وجهة نظري( في انه ليس من تقدير الكلمة ان ترتدي الحجاب لاتها تعلم فرضيته عندما تغني للرسول وتخلعه فيما بعد.).....وكانت اول مشاركة لي في ذاك المنتدى...وعدت في اليوم التالي لارى الرد...وجدت انه قد تم حظري من المنتدى والسبب ...."تعمد الاساءة للفنانة هالة الصباغ"....مع ان نيتي كانت حسنة....وهذا اثبت لي انهم لا يريدون ان ينصحهم احد....فلا يستحقون هذا الاسف عليهم لانهم لا يختلفون عن اي من المطربين والهابطين ...فالاحرى الا نشغل انفسنا اصلا بالتفكير بهم ...ولا زلت فقط ادعو لها ولأمثالها بالهداية......واتمنى ان اكون قد اوضحت شيئا لم يكن معلوما لدى كثيرين......

    تعليق


    • #3
      من الطفولة الى المراهقة تحدث امور

      تم استغلال موهبة الطفلة بالاناشيد في طفولتها بشكل جيد ..ولكن في المراهقة والشباب لان يتم طلبها في الاناشيد الاسلامية كونها اصبحت كبيرة ..ولتكسب لقمة العيش مما تمتلكه من موهبة فهي بالتاكيد ستتجه للغناء ..كأقصر الطرق للمكسب المادي
      طبعا لا أويد هذا الطريق ولكنه قد يكون تفسير منطقي ..لما اقدمت عليه وتظل كل نفس بما كسبت رهينة

      تعليق


      • #4
        الله يردها ردا حسنا
        دموع التمااسيح
        ااااااااااااااااااااااااااااااااااخ

        تعليق


        • #5
          أغلب من اشتهروا في صغرهم بنشيد أو تقديم أوغيره:
          كانت نهايتهم الهاوية........
          سلام على الدنيا إذا لم يكن بها صديق صدوق صادق الوعد منصفا
          ....

          تعليق


          • #6
            آلمني الخبر

            والله قبل قليل كنا ننشد انا واختي اناشيدهـــآ

            سبحان الله

            بدآخلی مگنونه' طفـولیة |[ عجـز الجنون عن آإگتسآح عفویتهآإ«~ !
            .
            أعشق شيب رأَسيهمأ فقد كآن ذلك عمراً قضياه لـ إسعادنا
            أسألك يا الله :أن لا تحرم وجه أمي وأبي ممن الجنة ة ة . .
            !
            .
            أفتقدكمـآ يـا مقلتيّ ┃∙̣̣̇̇♥̣̝̇«̶-̶̯͡┅⌣



            تعليق


            • #7
              يا حسافة والله كان أجمل مافي أناشيدها حماسها
              تفاعلها ودموعها في عودة ليلى هو ما أضاف على الأنشودة رونق خاص
              أيها الساهر تغفو تذكر العهد وتصحو
              فإذا ما التأم جرح جد بالتذكار جرح
              فتعلم كيف تنسى وتعلم كيف تمحو




              http://muntada.islamtoday.net/t54618.html

              تعليق


              • #8
                لا حول ولا قوة الا بالله
                اللهم اهدي بنات وشباب المسلمين الى طريقك القويم يا أرحم الرحمين

                شكرا عزيزتي لمعة ألماس
                ما دعوةٌ أنفع يا مسلــماً ,,, من دعوة الغائب للغائبِ
                ناشدتك الرحمن يا قارئاً ,,, أن تطلب الغفران للكاتبِ

                تعليق


                • #9
                  (امين)
                  الله يهديها ماتوقعت انها صارت مغنية ابداً
                  و ما نقول الا (اللهم يا مقلب القلوب و الابصار ثبت قلوبنا على دينك)

                  تعليق

                  يعمل...
                  X