إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

6- التغيير

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • 6- التغيير

    التغيير



    إن قصة التغيير الجذري في حياة الإنسان قصة متكررة في كل زمان ومكان، وهذه القصة دائماً ما ترتبط بحدث أو موقف يؤثر في النفس، ويجعلها تثير تساؤلات مصيرية: هل أنا أسير في الطريق الصحيح؟ هل هناك حياة أفضل من تلك التي أعيشها؟ هل ما أفعله الآن يجلب لي السعادة والرضا؟ إلى متى أستمر بلا هوية وبلا طريق؟ أين الطريق الذي ينبغي أن أسير فيه؟ ما هو الهدف الذي ينبغي أن أسعى لتحقيقه؟.
    هناك فرصة متاحة للجميع لمراجعة النفس وتهذيبها وإصلاحها، هناك فرصة متاحة لكل إنسان ترك نفسه لأمواج الحياة كي تتقاذفه هنا وهناك كي يسأل نفسه: إلى متى؟!
    وإن (البداية من جديد ).. ليست تعبيراً يُشعّ في النفس التفاؤل فقط بل هو تعبير يتم ترجمته إلى منهج عمل. أن تبدأ حياتك من جديد يعني أن تكون لك فلسفة في هذه الحياة، ومن هذه الفلسفة أن تحدّد أهدافك في هذه الحياة، وحتى تستطيع أن تحقق أهدافك في الحياة يصبح من الضروري أن تحدد نقاط قوتك وضعفك، وتحدّد التحديات المتوقع أن تواجهك، والفرص التي ستتاح لك، الآن ابدأ في علاج نقاط ضعفك، دعّم نقاط قوتك، واجهْ التحديات بكل إصرار وعزيمة، استثمر كل فرصة تُتاح لك للتقدم إلى الأمام. إن أنسب وقت للتغيير هو الآن، ابدأ من هذه اللحظة في التعامل مع الحياة بمنظور جديد.
    وفي المقابل يحلو لفئام – حتى يتخففوا من المسؤولية وثقلها- أن يكتفوا بعرض الجانب السلبي، والواقع المليء بالإحباط واليأس وفقدان الأمل بالإصلاح ليتولوا يوم الزحف، ويدَعوا الساحة لغيرهم ليعيثوا في الأرض فساداً .
    أو أن يدفعهم ذلك إلى اختزال سبل الإصلاح في أساليب القوة والعنف.
    أو أن يهرعوا إلى تلك ( المخدرات) التي ترجم بالغيب، وتنظر إلى المستقبل نظرة عشواء، اتكاءً على ما ليس فيه متكأ، وكأن الوقت أضيق من أن يحتمل مشروعاً إصلاحياً، فقيام الساعة سيحول دون تمامه!!.
    وإذا استقرينا التاريخ -تاريخ التغيرات الكبرى في تاريخ المجتمعات- رأينا أن هناك دائماً "فرقة" تقوم بالمبادرة بحمل لواء التغيير، وتتبنى الأفكار والمشاريع والبرامج الجديدة التي تسوّغ على وفقها نمطاً جديداً للتفكير وصورة جديدة عن العالم، وبالتالي منهجاً جديداً لمعالجة الأمور.
    إن التغيير مطلب شرعي، وضرورة حثّ عليها الدين، قال تعالى : (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم)، ولا يرتقي ويسمو المرء ولا تتغير حاله إلا بتغيير حقيقي في نفسه، وصدق التوكل على الله مع اتخاذ السبب وصدق التغيير، والآية دالّـة.
    التعديل الأخير تم بواسطة حسام النمر; الساعة 22-12-2005, 10:50 AM.
    موقع برنامج الحياة كلمة


    ------

    للاستماع وقراءة حلقات البرنامج كاملة أرشيف الحياة كلمة

  • #2
    التغيير يجب أن يفعله كل شخص في حياته ليرتقي( للأفضل) ، لكن لايفرض عليه ، و أعتقد أن أفضل وسيلة للتغيير هي (التطلع للأفضل و النظرة الإيجابيةللمستقبل) وهما من أهم العوامل النفسية للتغيير أو تهيئة النفس للتغيير .
    <BR>
    <BR>وهناك عامل آخر لا يقل أهمية هو (كيفية التّدرّج في طرح التغيير ) و الشئ الملفت للنظر في هذه الأيام أن التغير سريع جدا في عصر العولمة ، فالآلية التي يجب من خلالها طرح التغيير هي مواكبة العولمة في هذا الزمن .

    تعليق


    • #3
      (إن الله لايغير مابقوم حتى يغيروا مابأنفسهم)...
      <BR>
      <BR>..................................
      <BR>
      <BR> إن السبب الرئيس في فشل العديد من محاولات التغيير يعود إلى الإفراط في ممارسة الدور الإداري وغياب الدور القيادي . ومن أبرز المعوقات التي تواجه المؤسسات أثناء سعيها لإحداث التغيير داخلها: (الرضا المبالغ فيه) عن الوضع الحالي للمؤسسة، والافتقار لوجود رؤية واضحة أو ضعف القدرة على توصيلها، وعدم وصول التغيير إلى جذور ثقافة المؤسسة، ومقاومة بعض العاملين للتغيير ومعارضتهم له بسبب ارتياحهم للمألوف، والخوف من المجهول... أو من فقدان المصالح المكتسبة والمرتبطة بالوضع القائم، أو سوء فهمهم للآثار المرتقبة للتغيير...
      <BR>

      تعليق


      • #4
        الحياة كلمة..والتغيير للأفضل أصل التدافع الذي بدونه تفسد الحياة...وحتى نصل للغايةالتي نطلبها من التغيير (إما نصر وتمكين في الدنياأو جنة ورضا في الآخرة) لابد أن نعيش التغيير كمنهج لحياتنا عبر الأنتصارات الصغيرة البسيطة التي يمكن لكل أنسان أن يحققها (فلا تحقرن من المعروف شيئاً)ينبغي أن نضعها نصب أعيننا ونحن نسعى للتغيير..فليس بالضرورة أن نحدث جلبة أو ثورة لنحدث تغييراً فالأهم ليس أن يرى الناس التغيير بل الأهم أن تشعر أنت به في داخلك يشع من روحك وينعكس على مشاعرك وطريقة تفكيرك..وقد لايلحظ الأمر الناس من حولك..وهذا في نظري أمر طبيعي بل علامة على المنهجية الصحيحة في التغيير..وهي منهجية التدرج والصبر التي لن يلاحظ أثرها إلا بعد فترة من الزمن...المهم أنك في حالة حركة متواصلة متزنة ومدروسة..حتى وأن وافتك المنية كنت ممن تشمله الآية: (والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا)

        تعليق


        • #5

          <BR>السلام عليكم وبارك الله لكم هذا الجهد..
          <BR>إقتراحي أن يضاف أرشفة الملفات الصوتيه بصيغة ال mp3 لكونها ليست حكرية كملفات ال RM ويمكن تحميلها على أجهزة متنقلةmp3 player كثيرة وجوالات متعددة، كما أن الجودة الصوتية أفضل. كثير من برامج ال mp3 player لها أيضا ميزة الأيقاف والمتابعة التلقائية في نفس الموضع لاحقا.
          <BR>وبارك الله فيكم مرة أخرى.

          تعليق


          • #6
            بما أن البرنامج سيطول أقترح وضع منتدى ليتفاعل الموضوع بشكل كبير ورائع ونا على يقين كبير بنجاح هذه الفكرة
            <BR>واقصد بالمنتدى منتدى واحد فرع واحد فقط يعني يكون اسمه الحياة كلمة ويوجد عليه مشرفين أساسين من قبلكم ومشرفين محدودي الصلاحيات من النشاهدين
            <BR>نعم لولا اني لست مستعجل لكتبت الكثير من الافكار
            <BR>ولكن يمكن التواصل على البريد
            <BR>من طيبة الطيبة
            <BR>عطا الحربي

            تعليق


            • #7
              ماحكم قول :أنت ماترحم ولا تخلي رحمة الله تنزل ؟
              <BR>

              تعليق


              • #8

                <BR>بسم الله الرحمن الرحيم
                <BR>شيخي الفاضل / سلمان بن فهد العودة
                <BR>
                <BR>الغربة والحياة لماذا لايكون محور من محاور حلقات الحياة كلمة حيث ان للغربة حياة تختلف عن الحياة الطبيعية لكل انسان .
                <BR>طعم الغربة مر ولن الحياة فيها اسود فانت في عالم تكون فية غريب وبعيد عن الاوطان والاهل وامر ما فيها ان تفقد صديق او اخاً او والدا ولم تره عيناك فالمسافة ابعدتك ، والغربة ليست كغربة الماضي فيها التعاون والمحبة والفائدة بل قل الفوائد الخمس فانت تدخل الى عالم قد يكون غريباً عليك وبطبعه ستكون اشكال المعناة امامك من صديق جديد وعدو جديد .. الخ .
                <BR>فماذا يقول الشيخ سلمان عن الغربة والحياة واتمنى لو كانت احدى محاور برنامج الحياة كلمة ويتم مناقشتها من جميع الجهات .
                <BR>
                <BR>وشكرا جزيلاً لكم
                <BR>ابنكم/ ابو احمد السقاف
                <BR>

                تعليق


                • #9
                  ياشيخ ليتتقترح على‎mbcانهم ينقلونه علىالراديو مثل التلفزيون كمافي رمضان (يقصد برنامج الحياه كلمه وأنا بعد اقوله واتمناه)
                  <BR>

                  تعليق


                  • #10
                    ما حكم الاكتتاب بشركة ينساب
                    <BR>

                    تعليق


                    • #11
                      شركة ينساب محرمه أو حلال وماهي الشركات النقيه‎...
                      <BR>

                      تعليق


                      • #12
                        فضيلة الشيخ سلمان السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ماحكم الاكتتاب في شركة ينساب وجزاكم الله خيرا
                        <BR>

                        تعليق


                        • #13
                          فضيله الشيخ مهو ريك في الاكتتاب
                          <BR>

                          تعليق


                          • #14
                            ليه غيرتوا موعد البرنامج كان مناسب جدا" دايما"كل الأشياءتجي عكس مانحب
                            <BR>

                            تعليق


                            • #15
                              السلام عليكم :ما رأي فضيلتكم في الاكتتاب في ينساب؟‎
                              <BR>

                              تعليق

                              يعمل...
                              X