إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هموم الفتيات

تقليص
هذا الموضوع مغلق.
X
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هموم الفتيات

    السلام عليكم
    جزاك الله خير يا شيخ ســــــلمان

    لدي مشاركة :
    ــــــــــــــــــــــ
    اتوقع ان زواج الفتاة في سن المراهقة من أسباب زوال هموم الفتاة

  • #2
    1- هل الفتاة التي نعنيها ونريد طرح همومها ومحاولة طرح العلاج هي غير المتزوجة فقط ام يشمل المتزوجة وبالذات حديثا ؟ أظن لابد من توسيع الامر وعدم تضييقه

    2-ملاحظة أظن أنها جديرة بالعناية :
    كثير من النشاط الدعوي يقوم على أخوات صالحات نشيطات متميزات ولكنهن غير متزوجات ( مطلقات / أرامل / متأخرات عن الزواج / وأمثالهن ) فاذا ما تغير الوضع الاجتماعي الى الزواج انشغلت الأخت وتركت العمل الدعوي أو قلصت جهودها بصورة كبيرة . كيف نعالج هذه القضية ؟ وهل هي سلبية أم ايجابية ؟

    3- كثير من الفتيات حقيقة تفضل في قرارة نفسها الزواج من شاب مستقيم ولكن الاهل قد يكون لهم وجهات نظر مختلفة من حيث الوضع المادي والمؤهلات الدراسية مما يؤدي الى ارتباط كثير من الفتيات بشباب غير مستقيمين أو ضعيفي الاستقامة مما يجعل الفتاة تتراجع في دينها كثيرا ..

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      نشكر القائمين على هذا البرنامج وعلى رأسهم فضيلة الشيخ سلمان بن فهد العودة .
      وبخصوص موضوع الحلقة القادم فلا أجد أعظم فتنة للفتيات والله أعلم أشد الغزو عليهن من تلك الفضائيات المشبوهة للتحلل من فضائل الأخلاق وبحجج تحرير المرأة ودعاوي التحلل والسفور والاختلاط بما يسمى تلفزيون الواقع لذا أرجو من الشيخ التكلم عن هذه النقطة ووفقكم الله الى كل خير ,,,,,

      والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم
        فضيلة الشيخ
        السلام عليكم
        من أكثر هموم الفتيات هي:.
        1/ الزواج 2/المعاكسات على الهاتف 3/ الفراغ الزائد 4/ كيفية اكمال الدراسة.
        وهناك الكثير.

        تعليق


        • #5
          فضيلة الشيخ /إني احبك في الله .
          ثم لتعلم أن ما يثقل كاهل البنات اليوم هو ما أشغل المجتعات الاسلامية من هجوم شرس من الخارج، على شريعتنا وقيمنا وخاصة حقوق المرأة -وأيضا ما سببه الهمج الرعاع من الداخل الذين يتبعون كل ناعق من الداخل ، والذين يصفقون بقوة ايديهم ويهرفون بما لا يعرفون .
          ولا يعلمون أن الفتاة المسكينة ضحية ذلك كله بما يسببه لها من الهم والحزن ،فكم تسمعمن سقط القول وبذيء الكلام نحوها وكم ترى من متمجنات سافرات عاهرات مائلات مميلات لا يرعين حقوق الله ولا حقوق شريعته ،
          فالذي اهمها هو الفساد القائم والذي صنعته الفضائيات والمتطرفون اخلاقيا ، والسافرات الداعيات للفجور ،
          والذي اهمها هو ، سلوك الأب والأخ غير السوي ، وكذلك النفس الأمارة بالسوء ..
          نسأل الله تعالى لبناتنا التوفيق والسعادة ورغد العيش في صحة وعافية .

          تعليق


          • #6
            بسم الله الرحمن الرحيم
            الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على أشرف الأنبياء و المرسلين أما بعد
            فإني أحبك في الله يا شيخ

            هل ترى أن المرأة المسلمة قد يكون سبب انحراف همها (إن صح التعبير) يعود إلى أسباب كثيرة منها :
            1. تربية الوالدين الخاطئة التي تسهم بشكل مباشر أو غير مباشر في ذلك الانحراف فمثلا الاهتمام بالأمور الكمالية التي لا حاجة لها في الغالب.
            2. تأثير المجتمع على البنت و كذلك المدرسة و الصحبة من أعظم المؤثرات على الفتاة عموما فالواجب على الأب و الأم الاهتمام الشديد بصحبة بنتهما.
            3. أثر الدلال الزائد على البنت يأتي تأثيره سلبا على الفتاة و إن كان ينبغي أن يمنحانها من الدلال المتوازن من غير إفراط و لا تفريط . فلا يرخوا لها الزمام فلا يسألانها عن أي من أعمالها و كذلك لا يحاسبانها في كل شيء .

            و الله أعلم

            تعليق


            • #7
              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,, أما بعد فإني أريد أن أكتب هنا بشأن موضوع الحلقة القادمة أرجو من الشيخ سلمان أخذه بعين الإعتبار بل وجعله محوراً من المحاور الأساسية في الحلقة القادمة ((هموم الفتيات)) , إن الفتيات عندنا في الوطن العربي في إنحطاط عجيب فلا نحن علمناهم التربية الإسلامية الصحيحة على نهج الكتاب والسنة ولا إهتممنا بهن -خاصة عندنا هنا بالمملكة- بالعلوم التطبيقية والرفع بهم إلى قدر من العلم والأخلاق والأدب وهذا لا يمنع من الحشمة كما يعتقد بعض من الناس وللأسف بعض منهم من الدعاة إلى الله تعالى يعتقدون أن تعليم النساء وتثقيفهن علمنة بل أصبح في عقول البعض أن من تكلم بذلك فهو علماني وإمبريالي وغيرها ,, والنقطة الثانية -والتي أرجو من الشيخ أن يذكرها في الحلقة وينوه عليها- هي قضية معاملة المجتمع للنساء والفتيات فحصروهم في أمور تافهة فعند بعض العلماء تجده كلما ظهر على التلفاز تكلم عن المرأة في الحيض والنفاس وبل بعضهم يسمي المرأة في بعض الأشرطة الإسلامية الفريسة وغيرها وكأن المرأة كانت معلقة في مسلخ للحوم والله المستعان , وإذا ظهر الطبيب تكلم في الحمل والولادة وإذا ظهر الطبيب الأسري تكلم في الأطفال والأسرة و غيرها من الكلام الفارغ الممل السئيم الذي لا يغني ولا يسمن من جوع بل يجب أن نرقى بالمرأة مع الحفاظ على الحجاب والحشمة والقيم الإسلامية , النقطة الثالثة : نحن نقول أن الإسلام كرم المرأة والفتاة (وهذا واضح في المدارس والكليات التي يكون البنات بها كسمك السردين والتونة في العلب من كثرة الزحام لأننا لا نهتم في المرأة ولا في راحتها ولا في الحرص على تعليمها) ولكن قولنا يخالف فعلنا فنحن نهينها ونذلها والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

              تعليق


              • #8
                السلام عليكم :
                هموم الفتاة يبدأمنذ بلوغها بحيث تحتويها هذه الهموم الى يوم زواجها وحتى كبرها ، ومما يتربص بالفتاة من هموم :
                أولا / اتمام الدراسة . ثانيا / التفكير في الوضع الأسري الذي تعيشه هي في المنزل .
                ثالثا / الزواج ومن الذي سوف يكون كفؤا لها ومتى .
                رابعا / احتياجاتها من اللباس والزينة، والمستوى المعيشي .
                خامسا / الوظيفة والهم الكبير من عدم توفرها .ومناسبتها لها.
                وتقبلوا خالص تحياتي.

                تعليق


                • #9
                  السلام عليكم ورحمة الله

                  لقد لاحظت ان الردود كثيره وان غالبيتها للرجال
                  نعم نؤمن بان(للذكر مثل حظ الأنثيين)لكن لانريد
                  منكم قول دون عمل يامن تحملون هموم الفتيات.

                  وارجو من فضيلة الشيخ سليمان العوده ان يركز على
                  ثلاث نقاط وهي:

                  *الشكوك وعدم الثقه في الفتيات بسبب اوبدونه.

                  *الخوف والحرص الزائدعليها.

                  *التفرقه السلبيه بين الفتيات والشباب.

                  تعليق


                  • #10
                    بسم الله الرحمن الرحيم

                    ان الانترنت وكثرة استخدامه ومخاطبة الشباب من خلال الماسنجر أو المنتديات وتبادل الصوزر فيه ، صارت أفضل الوسائل لصيد الفتيات ، ومن ثم تكون الفتاة عرضة للهموم والغموم ،وحين نقول كلمة فتيات نتمنى ان يتدكر أخته وأمه وبنته ، أصصبحت الانترنت وبخاصة ( المنتديات ) مصيدة قوية جدا للفتيات تكون اضرارها في النهاية : وقوع البنت في المصيدة وخيانتها لربها ودينها واهلها وفقدان شــرفها .

                    حدثت قصص يشيب لها الرأس ، نساء متزوجات يبحثن عن الحب والمتعة ، تخون زوجها كيف ؟ مثلا : تتعرف على عضو في المنتدى وتكتمل قصة الحب اللي هي تبحث عنها ولكن تنسى أن القصة هده فيها ضياع لها ولشرفها .

                    وصار الشخص من كثر ما يسمع من قصص الفتيات المشينة، يقول جملة عن البنات : كلهن خائنات والشريفة منهن لم تسنح لها الفرصة .

                    طبعا الفتاة تفكر أنها قوية ودكية وليس هناك من يستطيع التغلب عليها الخ وتضحك على نفسها بكلمة ((أهلي واثقين فيني وأنا عارفة ألاعيب الشباب وحركاتهم )) ، لكنها تنسى انها تصادف مخلوقات شريرة تتفنن في اللعب بها والتسلية عليها ، وفي النهاية يقع الفأس في الرأس وينضحك عليها وهي المسكينة تركض ورى شيء اسمه (( الحب )) ونسيت ان الشخص اللي أمامها لا يمكن أن يفكر في انسنة مثلها تبيع نفسها بكلمتين .

                    أسأل الله ان يحفظ بناتنا وبنات المسلمين ، وأن يبعد عنهم الهموم والغموم ..

                    تعليق


                    • #11
                      الا تري ياشيخ ان كثيرمن الفتيات هن من يرغبن الشباب فيهن حيث يكون اكبر همها كيف تستدرج الشباب اليها بالمغريات المعروفه
                      ولعل رجال الهيئه من يعرف ذلك جيدا . واذا كان هناك مداخله لاحدهم فحسن،
                      بارك الله فيكم

                      تعليق


                      • #12
                        بعد الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله.

                        إن رجعنا للسبب الرئيسي و الأول لهموم الفتاة فهو أحد أمرين على الغالب :
                        (( ظهور الفتاة على الحياة من والدين مفرطين أو أحدهما ))

                        فلتخطي هذه العقبة يجب على الرجل اختيار أم أولاده من بداية تقدمه للزواج ، لتكون صالحة في ذاتها مصلحة لأولادها ، و على المرأة ايضا اختيار أب صالح في ذاته مصلح لأولاده ، و بهذا الأساس نكون قد شكلنا أسرة محصنة بالصلاح و الانضباط ، فلا نخش من كثرة الهموم العارضة لفتيات المجتمع المسلم .

                        و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

                        تعليق


                        • #13
                          بارك فيكم وشكر جهودكم والحقيقة ان موضوع المراة وخاصة في هذه الايام هي من اكثر القضايا التي ينبغي التركيز عليها والحديث عنها وان نقطع الطريق على دعاة التغريب الذين قد استحوذوا على الحديث عن قضايا المراة وفق رؤيتهم ومنهجهم الذي يتعارض مع شرع الله عز وجل ومع مصلحة المراة وحفظها وصون كرامتها لذا نهيب بالعلماء والدعاة الدخول الى هذا السجال الشريف

                          تعليق


                          • #14
                            اشكر الاخوان على كل ما قدموه من هموم ومشاكل تواجه الفتاه .وشكر خاص لقناة المجد على ما تقوم به من نفع للاسلام والمسلمين .فعندما تطرح مشكله من بعض الاخوان ياليت ان يبحث لها عن حل لايكتفي بطرح المشكله .فمثلا من اهم اسباب انحراف الفتاه هو الفراغ فما هو الحل؟ طرح مؤخرا عن موضوع انديه نسائيه خيريه تقوم تحت اشراف الهيئات والامن وفيها يكون هناك برامج مقدمه للنساء المشاركات في البرنامج من حفظ للقراءن والاحاديث النبويه ويتخلل البرامج امور ترفيهيه تناسب النساء .في كل حي يوجد مثل هذه البرامج ولا تمر مدة سنه على البرنامج الا وجميع النساء يحفظن نصف القراءان وجمع كثير من الاحاديث النبويه.الفتاه حينما تعود من الكليه الى المنزل ثم من العصر الى ما بعد العشاء بحدود الساعه 9 او العاشره وهي في هذا البرنامج هل سيكون لها وقت لمشاهدة الفضائيات؟هل سيكون لها وقت للتسكع في الاسواق؟ .من اهم المشاكل التي تواجه الفتاه هو الفراغ وهو البدايه لامور لاتحمد عقباها لابد وان تعالج هذه المشكله باي حل من الحلول .

                            تعليق


                            • #15
                              لست مشكلة المرأة وهموم الفتيات بالأمر الهين.
                              فمن هي الفتاة؟
                              إنها تحتل حيزا ضخما كما وكيفا في المجتمع المسلم...
                              وللفرد وللأسرة المسلمةكذلك...
                              وما أجمل ألا نعقد هذه المشكلة ولا نهمشها.
                              وأن نكون على يقين أن الشريعة فيها الحل الأمثل و أنا إذا أدينا للمرأة حقها في الشرع فستكون النتيجة وفق ما نأمله منها.
                              حلول مقترحة لبعض مشاكل الفتيات:
                              1- تثقيف الأمهات بدور الكبير لهن في إنشاء فتيات صالحات.
                              2- قطع وسائل الفساد في بيئة الفتاة.
                              3-الزواج المبكر.
                              4-تشجيع دراسة العلوم الشرعية والأدب للفتاة حتى في وقت الإجازة.
                              5-الاهتمام بالمواهب والاستعدادات.
                              اللهم وفقنا واهدنا وسددنا.

                              تعليق

                              يعمل...
                              X