إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

دليل نبوي على أن مصر على وشك الحصار !؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • دليل نبوي على أن مصر على وشك الحصار !؟



    عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: منعت العراق درهمها وقفيزها، ومنعت الشام مديها ودينارها، ومنعت مصر إردبها ودينارها. وعدتم من حيث بدأتم، وعدتم من حيث بدأتم، وعدتم من حيث بدأتم. أخرجه مسلم
    سبحان الله المتأمل لهذا الحديث النبوي الشريف يجد العجب العجاب ..انظر الى الترتيب الذي وضعه النبي عليه صلوات ربي وسلامه ..
    1- حصار العراق بقوله عليه الصلاة والسلام(( منعت العراق))وقد حصل بالفعل حصار العراق ولسنوات طوال بداية من عام 1990م حتى عام 2003م
    2- حصار الشام بقول عليه الصلاة والسلام ( ومنعت الشام )
    ولا اعتقد ان حصار غزة سوى الحصار الذي اشار اليه الحديث النبوي الشريف ، فقد حوصرت وجوعت ، وقد يمتد الحصار الى دول المانعة كسوريا مثلاً والله اعلم ..
    3- حصار مصر بقوله عليه الصلاة والسلام (( ومنعت مصر ))اي ان المعركة القادمة ستكون على مصر ، وهنا يقفز السؤال الوجيه كيف تحاصر مصر وحاكمها حسني مبارك تجاوز مرحلة الاعتدال مع الغرب الى مرحلة الانبطاح للغرب !!
    اذن سيحدث امرٌ يغيّر التوجه السياسي المصري ويجعلها تقفز من دول الاعتدال الى دول الممانعة بل قل العداوة مع الغرب واسرائيل ، وهذا لن يحدث ابداً الا بقيام ثورةٍ عسكرية اوشعبية ٍ على حسني مبارك وجلاوزته ، وقيام دولة تميل الى معاداة اسرائيل والغرب علناً وبهذا يحدث الحصار، لأنه سيكون عقوبة على مصر لأنها مانعت الكيان الصهيوني ، والتوجه الغربي عموماً..
    4- العودة الى المدينة المنورة بقوله عليه الصلاة والسلام (وعدتم من حيث بدأتم ) ثلاثاً !!فصلى الله عليك وسلم يانبي الهدى يامن لا تنطق عن الهوى ، رتّب لنا الاحداث بوضوح كأننا نشاهدها على قنوات التلفزة ..فبعد حصار مصر ستكون المدينة المكان الذي يعود اليه الاسلام كما بدأ منه ..ولاحظ انه لم يقل عليه صلوات ربي وسلامه حصار او منع للمدينة في اشارة واضحة الى ان العودة ستكون بأنتصار باذن الله، فقد انتهت بعد مصر عمليات الحصار وبدأت بلورة الدين والانتصارات الاسلامية من المدينة مرة اخى كما بدأ الدين والانتصارات من المدينة ايضاً في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ..وقد ورد في الحديث الصحيح: {إن الإيمان ليأرز إلى المدينة أو ما بين المسجدين كما تأرز الحية إلى جحرها } أي: كما تعود الحية إلى جحرها، فهذه إشارة في أن هذه البلاد المقدسة المدينة ومكة أو ما بين المدينتين سوف تكون مأوى الإيمان -بإذن الله- إلى قيام الساعة!!
    دمتم في رعاية الله

    منقول لأهميته

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    تنزيل الأحاديث النبوية على الوقائع بهذه الطريقة أمر خاطئ، ومثل هذا الكلام بحاجة إلى تحقيق من العلماء المعتبرين، ولا يصح الأخذ به على عواهنه.
    إن خاتمة السوء تكون
    بسبب دسيسة باطنة للعبد لا يطلع عليها الناس
    إما من جهة عمله ونحو ذلك
    فتلك الخصلة الخفية
    توجب سوء الخاتمة عند الموت. .

    ابن رجب الحنبلي رحمه الله
    اللهم إنا نسألك حسن الخاتمة.

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة بااحث مشاهدة المشاركة
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..




      تنزيل الأحاديث النبوية على الوقائع بهذه الطريقة أمر خاطئ، ومثل هذا الكلام بحاجة إلى تحقيق من العلماء المعتبرين، ولا يصح الأخذ به على عواهنه.
      وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

      والاعتراض على الاحاديث على عواهنه هم لايصح!
      لأنه لو صح لعزلنا الدين عن الدنيا على رأي العلمانيين

      تعليق


      • #4
        أخي الباحث لا أتفق معك تماماً فيما تفضلت به .

        حصار العراق وحصار غزة وقع

        وهنا حديث يذكر حصار للعراق يتلوه حصار للشام ، وقد تتالت ، ثم حصار لمصر .

        ولعله ( فيما أعلم ) لم يحدث أن تتالى حصار العراق فالشام قبل هذا .

        فما البأس من الإستشهاد بالحديث ، علماً أنه لو تم حصار مصر فتطبيق الحديث على الوضع الراهن قطعي .

        لكني انتقد على المقال الذي نقله أخي صهيب ما قال :

        اذن سيحدث امرٌ يغيّر التوجه السياسي المصري ويجعلها تقفز من دول الاعتدال الى دول الممانعة بل قل العداوة مع الغرب واسرائيل ، وهذا لن يحدث ابداً الا بقيام ثورةٍ عسكرية اوشعبية ٍ على حسني
        وأقول بل أبسط من ذلك ، هب أنه مات حسني غداً ، ستتغير الساسية المصرية والسياسيين قطعاً .

        ولأخي صهيب أيضاً أقول :

        لعل ما يخشاه أخونا الباحث ، هو محاولة عسف النصوص ، ثم خلق صورة على ضوئها غير واعية للواقع وهي أقرب لمحاولة التنجيم ، لذا فالتثبت أهدى وأسلم .

        شكراً جزيلاً لكليكما.
        سأكتب للحق والحكمة ، ويوماً ما ستندحر الخرافة

        أجمل شي ممكن أن تقوم به في الحياة ، هو أن تهدي إنسان آخر كيف يحيى الحياة .
        حينما يكون الجلال الجمال في حياة فرد آخر شيء من صنع يديك
        حينها تعلم أن وجودك في الحياة حياة..عبدالله بن غنام

        اللَّـهُ هُوَ الْحَقُّ


        تعليق


        • #5
          اسال الله ان يمكن اخواننا المسلمين في مصر


          وسبحان الله يقولون على مر الاجيال دائما كانت مصر هي مهد ومنطلق الحضارات الاسلامية القوية


          بعد المدينة ومكة ..

          فتحية لاخواننا المسلمين الذين سيفتح الله عليهم فتوحاته الكبيرة اللهم تقبل من واعف عنا


          شكرا لك صهيب بسم الله عليك ماشاء الله ,, واذا عندك تاملات اخرى فها نحن اليك مصغين

          تعليق


          • #6
            جزاكم الله خيرا جميعا، أخي صهيب وفقك الله، هل تراني اعترضت على الأحاديث في كلامي السابق، معاذ الله!..
            كل ما قلته أن تنزيل أحاديث الفتن وعلامات آخر الزمان على حوادث بعينها بحاجة إلى علماء محققين يثبتونه، لأن النصوص النبوية التي تذكر الفتن وتفصل في شأنها كثيرة، الجزم بأن ما حصل من حصار للعراق وما يحصل من حصار غزة هو المراد بهذا الحديث تحديدا بحاجة إلى علماء محققين يثبتون ذلك، ولست أنفي أو أثبت أن هذا الحديث تحديدا يصح تنزيله على ما حصل، بل يجب سؤال أهل العلم عن ذلك، وفقكم الله جميعا لكل خير، ونسأل الله أن يعيذنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن.
            إن خاتمة السوء تكون
            بسبب دسيسة باطنة للعبد لا يطلع عليها الناس
            إما من جهة عمله ونحو ذلك
            فتلك الخصلة الخفية
            توجب سوء الخاتمة عند الموت. .

            ابن رجب الحنبلي رحمه الله
            اللهم إنا نسألك حسن الخاتمة.

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة عبدالله بن غنام مشاهدة المشاركة
              أخي الباحث لا أتفق معك تماماً فيما تفضلت به .

              حصار العراق وحصار غزة وقع

              وهنا حديث يذكر حصار للعراق يتلوه حصار للشام ، وقد تتالت ، ثم حصار لمصر .

              ولعله ( فيما أعلم ) لم يحدث أن تتالى حصار العراق فالشام قبل هذا .

              فما البأس من الإستشهاد بالحديث ، علماً أنه لو تم حصار مصر فتطبيق الحديث على الوضع الراهن قطعي .

              لكني انتقد على المقال الذي نقله أخي صهيب ما قال :



              وأقول بل أبسط من ذلك ، هب أنه مات حسني غداً ، ستتغير الساسية المصرية والسياسيين قطعاً .

              ولأخي صهيب أيضاً أقول :

              لعل ما يخشاه أخونا الباحث ، هو محاولة عسف النصوص ، ثم خلق صورة على ضوئها غير واعية للواقع وهي أقرب لمحاولة التنجيم ، لذا فالتثبت أهدى وأسلم .

              شكراً جزيلاً لكليكما.
              وأنت ايضا لك الشكر على هذه الاضافة الجميلة بارك الله لك وبارك فيك 0

              تعليق


              • #8
                السلام عليكم
                أنا أيضا مع أخي الباحث
                نحن مشكلتنا الأن أننا أمة اصبحت تريد أن تعيش على الأحلام تنام وتستغرق بنومها ثم تقول سيأتي نصرنا من هنا و هنا
                يا أخي ليس اعتراضنا على الأحاديث فهذه فوق الرأس و على العين ولكن لانريد أن نقيم خزعبلات نؤمل الناس بها و نصنعها نحن ثم نؤمن بها الأمر بحاجة لتفكر و روية
                وأنا لا انسى يوم أن ظهرت كتب ورسائل تقول بأن الرئيس الراحل صدام حسين رحمه الله وأدخله فسيح جنانه إن شاء الله تقول عنه أنه السفياني ثم بنت اساطير و خزعبلات حتى صدقت فئة من البشر ثم تم تفسير امور أخرى فثبت خطأ الاسقاط بين الأثر والواقع فلانريد ان نتسرع بأحكامنا
                لن ننتصر إلا إذا حققنا شروط النصر بأيدينا فسيبارك فينا ربنا و ينصرنا
                ودمتم

                تعليق


                • #9
                  ذهب بعض العلماء الأوائل إلى أن المنع هنا هو منع الزكاة
                  وبالفعل حدث ذلك
                  وأذا كان التفسير الذي طرحه الأخ صهيب صحيح فأن الدور سيأتي علي لبنان و سوريا أولا
                  وأنا مع الأخ بااحث في كلامه فالنصوص لا تأخذ بالظواهر
                  طوبى لمن اذا مات ماتت معه ذنوبه ..فاحذر السيئة الجارية التي يصل إليك إثمها في قبرك بعد موتك ..

                  وطوبى لمن لم يجد في صحيفته إلا ذنوبه ، ولم يتحمل ذنوب أحد .. فلا تدل أحدا ولا تعن أحدا إلا على خير، وجدد التوبة

                  من كلمات فضيلة الشيخ / محمد حسين يعقوب

                  تعليق


                  • #10


                    ماشاء حوار رائع واقي بارك الله في الجميع

                    ونحن نؤمن أن الشده يعقبها الفرج وأن مع العسر يسر

                    اللهم أجعل لعباد المؤمنين في غزه وفي بلاد فلسطين وفي جميع البقاع مخرجاً وفرجاً عاجلاً


                    تعليق

                    يعمل...
                    X