إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ولقد خلقنا الإنسان في كبد...

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ولقد خلقنا الإنسان في كبد...

    [align=center]نعم لا يزال المؤمن يكابد و يجاهد الشيطان ليخرج السموم من حياته...ولا تزال الحياة الدنيا ابتلاء...فإن خلص من عقبة ظهرت الاخرى...حتى يلقى الله المؤمن وقد جاهد فيه...ومن شكر فلنفسه فإنما يتزكى بهذه المجاهدة الإنسان... فسبحان الرحمن الرحيم...الاول الآخر الظاهر الباطن...الحميد المجيد...

    قال ابن القيم رحمه الله : واما جهاد الشيطان فمرتبتان :
    احداهما : جهاده على دفع مايلقى الى العبد من الشبهات والشكوك القادحة في الايمان .
    الثانية : جهاده على دفع مايلقى اليه من الارادات الفاسدة والشهوات .
    فالجهاد الاول يكون بعده اليقين .
    والجهاد الثاني يكون بعده الصبر ، قال تعالى : ( وجعلنا منهم ائمة يهدون بامرنا لما صبروا وكانوا باياتنا يوقنون ) " السجدة : 24 " .

    فاخبر ان امامة الدين تنال بالصبر واليقين ، فالصبر يدفع الشهوات والارادات الفاسدة ، واليقين يدفع الشكوك والشبهات . (زاد المعاد) .
    قال العلامة ابن مفلح المقدسي رحمه الله : اعلم لأن الشيطان يقف للمؤمن في سبع عقبات :
    عقبة الكفر ......فإن سلم منها ففي عقبة البدعة .........فإن سلم منها ففي عقبة فعل الكبائر .....ثم في عقبة فعل الصغائر........... فإن سلم ففي عقبة فعل المباحات فيشغله بها عن الطاعات ......فإن غلبه شغله بالأعمال المفضولة عن الأعمال الفاضلة ......فإن سلم من ذلك وقف له في العقبة السابعة و لا يسلم منها المؤمن إذ لو سلم منها أحد لسلم منها رسول الله صلى الله عليه و سلم و هي تسليط بأنواع الأذى
    وهنا أقول أن الشر من الشيطان...و الخير كل الخير من الله...
    و ليمحص الله الذين آمنوا و يمحق الكافرين...
    ثم إن العقبات لا يجب ان تكون هذا ترتيبها في الواقع، و إن كان هذا ترتيبها قدرا و مقاما، فإن الله لا يغفر ان يشرك به و يغفر ما دون ذلك لمن يشاء...وقد تكون العقبة الصغيرة استدراج لعقبة اكبر منها او كما ذكر المصنف حجاب عن ما هو خير منها... و لا يجب أن تكون عقبة واحدة...فقد تكون عدة عقبات في نفس العقبة... ومقدار تزكية الإنسان من كل قدر يكون بقدر بذله لوسعه...نسأل الله العفو و العافية... و الله غالب على امره و لكن أكثر الناس لا يعلمون....
    والله أعلم[/align]
    روي عنه -صلى الله عليه و سلم- عن انس بن مالك أنه قال:
    كل بني آدم خطاء ،
    و خير الخطائين التوابون

    الراوي: أنس بن مالك - خلاصة الدرجة: حسن - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 4515
    [glint]سؤال: الناس تقول "خير الخطائين التوابين" أو "خير الخطاؤون التوابون"، فلماذا هي "خير الخطائين التوابون"؟؟؟[/glint]

  • #2
    فتح الله عليك...كلمات كاالدرر..أثابك الله

    تحيتي لك

    تعليق


    • #3
      ماشاء الله تبارك الله
      فتح الله عليك وزادك من فضله استاذه
      تمت الاستفاده باذن الله

      تعليق


      • #4
        [align=center]الاخ/ الاخت الرحالة و الاخت "قارئة المستقبل" ...
        وفتح الله لكم في فهم و العلم و العمل... و عليكم من بركات السماء... الفرق بين الدعاء بالبركة عليك و بين الدعاء بالبركة لك...
        واسأل الله أن يكون رحلتنا إليه و أن يكون قرائتنا لكتابه بيقين نرى به المستقبل الحقيقي، فنسعى إليه بعزيمة و اتباع، اما الاقدار فبيد الله... إِنَّ مَا تُوعَدُونَ لآتٍ وَمَا أَنتُم بِمُعْجِزِينَ... سورة الانعام

        وَيَسْتَنبِئُونَكَ أَحَقٌّ هُوَ قُلْ إِي وَرَبِّي إِنَّهُ لَحَقٌّ وَمَا أَنتُمْ بِمُعْجِزِينَ «53»وَلَوْ أَنَّ لِكُلِّ نَفْسٍ ظَلَمَتْ مَا فِي الأَرْضِ لاَفْتَدَتْ بِهِ وَأَسَرُّواْ النَّدَامَةَ لَمَّا رَأَوُاْ الْعَذَابَ وَقُضِيَ بَيْنَهُم بِالْقِسْطِ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ «54» أَلا إِنَّ لِلّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَلاَ إِنَّ وَعْدَ اللّهِ حَقٌّ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ «55» هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ «56» يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ «57» قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ «58» قُلْ أَرَأَيْتُم مَّا أَنزَلَ اللّهُ لَكُم مِّن رِّزْقٍ فَجَعَلْتُم مِّنْهُ حَرَامًا وَحَلاَلاً قُلْ آللّهُ أَذِنَ لَكُمْ أَمْ عَلَى اللّهِ تَفْتَرُونَ «59» وَمَا ظَنُّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لاَ يَشْكُرُونَ «60» وَمَا تَكُونُ فِي شَأْنٍ وَمَا تَتْلُو مِنْهُ مِن قُرْآنٍ وَلاَ تَعْمَلُونَ مِنْ عَمَلٍ إِلاَّ كُنَّا عَلَيْكُمْ شُهُودًا إِذْ تُفِيضُونَ فِيهِ وَمَا يَعْزُبُ عَن رَّبِّكَ مِن مِّثْقَالِ ذَرَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ فِي السَّمَاء وَلاَ أَصْغَرَ مِن ذَلِكَ وَلا أَكْبَرَ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ «61»أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ «62» الَّذِينَ آمَنُواْ وَكَانُواْ يَتَّقُونَ «63» لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَياةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ لاَ تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ «64» وَلاَ يَحْزُنكَ قَوْلُهُمْ إِنَّ الْعِزَّةَ لِلّهِ جَمِيعًا هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ «65» أَلا إِنَّ لِلّهِ مَن فِي السَّمَاوَات وَمَن فِي الأَرْضِ وَمَا يَتَّبِعُ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ شُرَكَاء إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ «66»
        سورة يونس

        نسأل الله أن يتوفنا ونحن من اولايئه و ان يحسن عاقبتنا في الامور كلها و يجرنا من خزي الدنيا و عذاب الآخرة...
        ...
        اختي القارئة لعلك بذلك تدركين ما قصدت...[/align]
        التعديل الأخير تم بواسطة Yasmeenah; الساعة 11-03-2007, 09:02 PM.
        روي عنه -صلى الله عليه و سلم- عن انس بن مالك أنه قال:
        كل بني آدم خطاء ،
        و خير الخطائين التوابون

        الراوي: أنس بن مالك - خلاصة الدرجة: حسن - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 4515
        [glint]سؤال: الناس تقول "خير الخطائين التوابين" أو "خير الخطاؤون التوابون"، فلماذا هي "خير الخطائين التوابون"؟؟؟[/glint]

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

          جزاك الله خيرا استاذتنا الفاضلة ياسمينا

          واسأل الله العظيم ان يجزل لك المثوبه


          تعليق

          يعمل...
          X