إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

كيف نفكر بطريقة إيجابية؟

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كيف نفكر بطريقة إيجابية؟

    كيف نفكر بطريقة إيجابية؟


    هنالك صدمة كهربائية في غايةالخطورة ، و علها تقتل ، و هي التفكير السلبي ، يقول جيمس أون ( أنت اليوم حيث أوصلتك أفكارك و ستكون غدا حيث تأخذك أفكارك) هل تعلم أن أكثر من 80% يفكرون بطريقةسلبية،يقول الدكتور نورمان فينسين بيل في كتابة التفكير الإيجابي :

    "


    إنه من الممكن أن نتوقع أحسن الأشياء لأنفسنا رغم الظروف السيئة ولكنالواقع المدهش هو أننا حين نبحث ونتوقع شيئا جيداً فإننا غالباً ما نجده !!"


    ويقول دينيس وتلي " التوقعات السلبية ينتج عنها حظاًسيئاً " فتراهم دائما يفكرون بقاعدة (فكر فيما أريد لا ما لا أريد ) ، فمثلا : لا أريد أن أكون فاشلا بدل من أريد أن أكون ناجحا ، طالما قلت لا أريد أن أكون فاشلا ، فإن العقل الباطن سوف يلغي كلمة لا ، و يحولها إلى أريد أن أكون فاشلا و أكبر دليل على ذلك، لا تتخيل نفسك شخصية مرموقة ، لا تتخيل أنك واقف أمام جمهور و هم يصفقون لك ، لا تتخيل أنك مبتسم، لا تتخيل جملا يطير، أو دجاجة أكبر من المنزل ، أنني على يقين تام بأنك قد تخيلت ذلك ، هل لاحظت كيف أن عقلك قد الغى كلمة لا ، أنت عندما تقول لا أريد أن أكون فاشلا ، فبإلغاء عقلك كلمة لا ، فسوف تكون فاشلا أينما ذهبت بل تبحث عن الفشل وتريد التخلص منه ، بيد أن النجاح عكس طريقك. هل لاحظت كيف أن طريقة تفكيرك أين توصلك؟عندما حاول توماس أديسون اختراع المصباح الكهربائي هل تعلم كم عدد مرات فشله؟الإجابة :عدد مرات فشله 999مرة، فكيف استمر في تلك المحاولات على الرغم من فشلها؟
    إنه التفكير الإيجابي الذي ساعدهعلى الاستمرار في ذلك، ففي كل مرة كان يفشل فيها كان يقول "أصبحت الآن أعرف طريقةأخرى لا يمكن أن يعمل بها المصباح، و المرة 1000 قد نجح فيها.إذن .. (غير طريقةتفكيرك تتغير حياتك)، و قد قيل:



    راقب أفكارك لأنها ستصبح كلمات ..



    راقب كلماتك لأنها ستصبح أفعال ..

    راقب أفعالك لأنها ستصبح عادات..
    راقب عادتك لأنها ستصبح طباعا..
    راقب طباعك لأنها ستحدد مصيرك ..


    ودمتم أحبتي بإيجابية ترتقي بكم نحو السمو
    التعديل الأخير تم بواسطة ماجد الرحيمي; الساعة 03-11-2010, 07:12 AM.
    المتفائلون وحدهم هم الذين يصنعون التاريخ، ويسودون الأمم، ويقودون الأجيال,أما اليائسون والمتشائمون، فلم يستطيعوا أن يبنوا الحياة السوية، والسعادةالحقيقية في داخل ذواتهم، فكيف يصنعونها لغيرهم، أو يبشّرون بها سواهم، وفاقد الشيءلا يعطيه.
    أ.د/ ناصر العمر

  • #2
    امين امين شكرا لك

    تعليق


    • #3
      اسمحلي ان اضيف الى كلامك شئ يسيرا
      أخي ماجد رحيمي

      ماهو التفكير الاجابي؟؟
      التفكير الاجابي هو الانتفاع بقابليه العقل اللاواعي للاقناع بشكل ايجابي
      ان المعلومات تنتقل من العقل الواعي الى العقل الاواعي
      والعقل الاواعي لايفكر ولا يحكم ان كانت المعلومه صحيحه ام خطأ معقوله

      ام سخيفه حقيقيه ام كاذبه.
      انه فقط يخزنها كالخادم الامين ليؤدي الى سلوك موافق للمعلومه المختزنه

      في مرحله لاحقه.
      اذا اردنا ان نغير سلوكنا او اداءنا فيجب ان يكون ذلك من خلال عقلنا

      الباطن وهذا يعني انه يجب ان نختار افكار جديده
      ونغيه بها مرارا وتكرارا لان الفكر المتكرر ترسخ في

      العقل الاواعي
      والافكار السلبيه المتكرره تؤثر بشكل سلبي على اللاواعي وتؤد ي

      الى نتائج سلبيه عندما تترجم الافكار
      والامنيات عن طريقه.
      لذا يجب ان نقلب هذه الامور الى النقيض كي تتحقق نتائج ايجابيه........
      ملحووظه: توعيه افكارك تحدد شكل حياتك
      كتبته لكم من كتاب التفكير الاجابي
      للمؤلفه:
      فيرا بيفر
      هي محلله واخصائيه مؤهله في مجال التنويم المغناطيسي والحركه والتدريب

      مشكووور الله يعطيك العافيه على الطرح المميز أخي ماجد رحيمي


      تعليق


      • #4
        بمناسبة ذكر الفشل تسع مرات في طرحك ، ما معنى الفشل في اللغة :
        يقال فشل فلان عن كذا : إذا هابه فنكل عنه ، و امتنع عن المضي فيه .
        لذلك لابد من مناقشة أسباب هذا الإحساس مع تكرار كلمات العزيمة على النجاح
        مع النظر إلى الواقع حتى لا تأتي أحلامنا و رغباتنا على خلاف ما يفرضه الواقع .

        تعليق


        • #5
          شكرا لك اخ ماجد الموضوع مفيد جدا والتعليقات ايضا مثمرة واثرت الموضوع بارك الله فيكم جميعا
          أعلل النفس بالآمال أربقها
          ماأضيق العيش لولا فسحة ا
          لأمل
          sigpic

          تعليق


          • #6

            الخطوة الأولى نحو النجاح تبدأ بالتفكير الإيجابي ثم المعرفة وإدراك الأولويات ثم التخطيط فالحزم والإرادة والعمل

            ::

            أ. مــاجد

            كالعادة طرح قيم وأسلوب رائع ننتظر منكم المــزيد

            لذة..
            لذة العابدين في المناجاة، ولذة العلماء في التفكير، ولذة الأسخياء في الإحسان، ولذة المصلحين في الهداية، ولذة الأشقياء في المشاكسة، ولذة اللئام في الأذى، ولذة الضالين في الإغواء والإفساد.
            ,
            .
            مصطفى السباعي




            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة رايه الحق مشاهدة المشاركة
              امين امين شكرا لك


              حياكِ الله . شكراً لمروركـ الجميل

              أختي الفاضلة
              المتفائلون وحدهم هم الذين يصنعون التاريخ، ويسودون الأمم، ويقودون الأجيال,أما اليائسون والمتشائمون، فلم يستطيعوا أن يبنوا الحياة السوية، والسعادةالحقيقية في داخل ذواتهم، فكيف يصنعونها لغيرهم، أو يبشّرون بها سواهم، وفاقد الشيءلا يعطيه.
              أ.د/ ناصر العمر

              تعليق


              • #8
                طرح رائع وراقي
                الأخ ماجد الرحيمي أشكركم
                وبارك الله فيكم


                إذا ابتلاك ربك بمن يلاحقك بالأذى ثم رزقك الصبر وطاقة التسامح فما ابتلاك؛ بل منحك وعوضك وأوجد التحدي الذي يحفزك للصعود دون تردد
                د سلمان العودة


                قراءة للشيخ ياسر الدوسري

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة د.العبرات مشاهدة المشاركة
                  اسمحلي ان اضيف الى كلامك شئ يسيرا

                  أخي ماجد رحيمي

                  ماهو التفكير الاجابي؟؟
                  التفكير الاجابي هو الانتفاع بقابليه العقل اللاواعي للاقناع بشكل ايجابي
                  ان المعلومات تنتقل من العقل الواعي الى العقل الاواعي
                  والعقل الاواعي لايفكر ولا يحكم ان كانت المعلومه صحيحه ام خطأ معقوله
                  ام سخيفه حقيقيه ام كاذبه.
                  انه فقط يخزنها كالخادم الامين ليؤدي الى سلوك موافق للمعلومه المختزنه
                  في مرحله لاحقه.
                  اذا اردنا ان نغير سلوكنا او اداءنا فيجب ان يكون ذلك من خلال عقلنا
                  الباطن وهذا يعني انه يجب ان نختار افكار جديده
                  ونغيه بها مرارا وتكرارا لان الفكر المتكرر ترسخ في
                  العقل الاواعي
                  والافكار السلبيه المتكرره تؤثر بشكل سلبي على اللاواعي وتؤد ي
                  الى نتائج سلبيه عندما تترجم الافكار
                  والامنيات عن طريقه.
                  لذا يجب ان نقلب هذه الامور الى النقيض كي تتحقق نتائج ايجابيه........
                  ملحووظه: توعيه افكارك تحدد شكل حياتك
                  كتبته لكم من كتاب التفكير الاجابي
                  للمؤلفه:
                  فيرا بيفر
                  هي محلله واخصائيه مؤهله في مجال التنويم المغناطيسي والحركه والتدريب



                  مشكووور الله يعطيك العافيه على الطرح المميز أخي ماجد رحيمي


                  الله يعطيكـ العافية د. العبرات

                  إضافة رائعة أثرت هذا الطرح

                  أسعدني وجودكـ هنا

                  نفع الله بعلمكم
                  المتفائلون وحدهم هم الذين يصنعون التاريخ، ويسودون الأمم، ويقودون الأجيال,أما اليائسون والمتشائمون، فلم يستطيعوا أن يبنوا الحياة السوية، والسعادةالحقيقية في داخل ذواتهم، فكيف يصنعونها لغيرهم، أو يبشّرون بها سواهم، وفاقد الشيءلا يعطيه.
                  أ.د/ ناصر العمر

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة ظل الأمل مشاهدة المشاركة
                    بمناسبة ذكر الفشل تسع مرات في طرحك ، ما معنى الفشل في اللغة :

                    يقال فشل فلان عن كذا : إذا هابه فنكل عنه ، و امتنع عن المضي فيه .
                    لذلك لابد من مناقشة أسباب هذا الإحساس مع تكرار كلمات العزيمة على النجاح

                    مع النظر إلى الواقع حتى لا تأتي أحلامنا و رغباتنا على خلاف ما يفرضه الواقع .


                    من تجرتي ياأختي الفاضله..تكرر الفشل معي كثيراً ولكن ولله الحمد وصلت إلى النجاح ولو أنه بنسبة لم تحقق طموحي.

                    ماأريد توضيحه بتكرار الفشل هنا أكثر من مره... أن الفشل سيصاحبك في حياتك لكن لاتيأس اهزم الفشل..

                    حياك الله أختي الفاضله

                    شكراً لمرورك..
                    المتفائلون وحدهم هم الذين يصنعون التاريخ، ويسودون الأمم، ويقودون الأجيال,أما اليائسون والمتشائمون، فلم يستطيعوا أن يبنوا الحياة السوية، والسعادةالحقيقية في داخل ذواتهم، فكيف يصنعونها لغيرهم، أو يبشّرون بها سواهم، وفاقد الشيءلا يعطيه.
                    أ.د/ ناصر العمر

                    تعليق

                    يعمل...
                    X