إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

استغاثة الشيخ سعود الشريم أبيات رائعة مكتوبة

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • استغاثة الشيخ سعود الشريم أبيات رائعة مكتوبة

    شربت مرارةً وبكيت جمراً على فقدٍ لأيامٍ خوالي
    لأيام بها الخيـرات طـراً بها آباؤنا حازوا المعالي
    ونالوا من ذرا العلياء شأوا ً فصاروا في التدين خير آلِ
    وكانوا كلما استسقوا لجدبٍ سقاهم ربهم إثر ابتهالِ
    فأضحوا شامةً من بعد تيه وعموا بالصفا كل الفعالِ
    كبير القوم لا يؤذي صغيراً وجل الناس للقرآن تالِ
    وأفقرهم تعففه شعار وأغنى القوم لا يشقى بمالِ
    وكانوا عن حمى ديني حماةً وقد ضربوا لنا خير مثالِ
    فصرنا بعدهم قومًا وحوشاً تناوش بعضنا بعضًا لقالِ
    فأرقنا بمرقدنا ذنوبٌ ونخشى أن نُردَّ إلى سفالِ
    ونلقى قحطنا في كل عامٍ فما بال الملا فينا وبالِ
    فإن الله ذو أخذٍ وبيلٍ شديد ربنا عند المحالِ
    فآهٍ ثم آهٍ ثم آهٍ لأزمانٍ مضت مثل الخيالِ
    ألا قوموا فندعوا اليوم ربًّا رحيمًا محسنًا برًّا بفالِ
    ونبدأ في الدعا بالحمد إنا لنحمد بالغدو والآصالِ
    إلهي إن في الأمطار شحًّا ونذرًا لا يدانيـه مقـالي
    وإن الأرض تشكو اليوم جدبًا وتشكو غورة الماء الزلالِ
    فأمست في رباع القوم قفرًا وعظمًا بين أنياب السعالِ
    وماتت من بهائمنا ألوفٌ لأن السعر في الأعلاف غالي
    وأقبلت الديار على بلاءٍ لعامٍ من صدى الأمطار خالي
    إلهي ليس للأنعام عشبٌ لترعى في حواشيه الجـزالِ
    ولا نبتٌ يباس في ثراها ولا كلاءٌ يرام على الجبـالِ
    فأمست بعد طاوية بطونًا وباركةً بلا شـد العقـالِ
    وصار الطير لا ينوي نزولًا فلا ماء يرام إلى بـلادي
    أغثنا، أغثنا يا إله الكون إنا عبيد نبتغي حسن النوال
    وإن بنا من اللأواء جهداَ وإنك عالم عن كل حال
    فلا تمنع بذنب القوم قطرًا ولا تمنع عبادك من سجالِ
    ألا رباه أرسلها رياحًـا تقل بها من السحب الثقالِ
    وسقها رحمةً في أرض قفرٍ تباكت طول أيـامٍ عضالِ
    ألا غيثًا مغيثًـا يا إلـهي وسحًّا نافعًا يـا ذا الجـلالِ
    هنيئًا في ثنـاياه مريئـًا مغيثـا أو مريعـا في الكمالِ
    وأغدقه وأطبقه وجلل مواقع قطره بين التلال
    لتحيي بلدةً ميتًا تعالت بها أصوات من في القحط بالِ
    وتسقيه أناسيا كثيرا وأنعام غدت دون احتمال
    فصب الماء في الآكام صبا وأنبت زرعنا فوق الرمال
    وأحي الأرض بالخيرات دوما لتلزم قطرنا مثل الظلال
    وتبلغ فرحة الإمطار دورًا مزملـةً بأنَّـات العيـالِ
    فيشحذ كل ملهوفٍ غياثًا بزخاتٍ كحبـات اللآلي
    ألا إنا دعوناك اضطرارًا وأنت بدعـوة المضطر والي
    وإن قد رفعناها أكفًّـا فلا ترْدُدْ أكفًّـا للسـؤالِ

  • #2
    هنيئًا في ثنـاياه مريئـًا مغيثـا أو مريعـا في الكمالِ
    وأغدقه وأطبقه وجلل مواقع قطره بين التلال
    لتحيي بلدةً ميتًا تعالت بها أصوات من في القحط بالِ
    وتسقيه أناسيا كثيرا وأنعام غدت دون احتمال
    فصب الماء في الآكام صبا وأنبت زرعنا فوق الرمال
    وأحي الأرض بالخيرات دوما لتلزم قطرنا مثل الظلال
    وتبلغ فرحة الإمطار دورًا مزملـةً بأنَّـات العيـالِ
    فيشحذ كل ملهوفٍ غياثًا بزخاتٍ كحبـات اللآلي
    ألا إنا دعوناك اضطرارًا وأنت بدعـوة المضطر والي
    وإن قد رفعناها أكفًّـا فلا ترْدُدْ أكفًّـا للسـؤالِ

    صح لسانك ولاهنت ولد ناصر

    شكرا لك

    اخوك

    قلم عربي

    قــــــــــــــــــــــــلم عـــــــــــــــــــــــــــــــــــربي
    قلم عربي



    تعليق


    • #3
      ...........

      جزيت خيرا

      على مرروررررررررررررررررررررركككككككككككككككككككككككك

      تعليق


      • #4
        الأخ الفاضل :

        شكـــــــــــــر الله لك ..

        كنت أبحث عن هذه القصيدة ...والحمدلله أني وجدتها هنا ..

        جزاك الله خيراً
        "" صديقات الإسلام اليوم "

        يمر وقتي .. وأنتم الشئ الوحيد الذي لاأقبل المساومة عليه ..
        حقيقة ومن أعمق نقطة صفاء في روحي أقول لكم ..
        شكراً على أخوتكم ..
        شكراً على ودكم ..
        شكراً على لحظة سعادة , أختلستها من أعينكم وأنت ساهون..
        شكراً على أوقات فرح قضيتها معكم ..
        شكراً لذكراكم الطيبة ...
        أطال الله في أعماركم .... وحفظكم لي من كل شر .


        .................................................. ...

        تعليق

        يعمل...
        X