إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

بر الوالدين

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بر الوالدين

    ترسو سفينة الحياة على شواطئ اليم ، وتسطر بلا حرف ولا قلم ، دروساً في الأخلاق والشيم ، ودروباً نيرة في السلوك والقيم ، يقودنا ربانها إلى الماضي الذي لا ينبغي أن ننساه ، وذكريات لا تفارق ذاكرتنا مداها ، إلى مجتمع بسيط ، كنا بعض أفراده ، وتربة طيبة كنا فسيلات غراسها .
    إلى الوالدين ... اللذان ربيانا في الصغر، ولم ينسيانا في الكبر ، حيث قرن الله تعالى وجوب عبادته ، بوجوب طاعتهما ، قال ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ { نزلت عبادة الله مقرونة ببر الوالدين } فلا تقبل إحداهن بدون قرينتها ، قال الله تعالى : { وقضى ربك أن لا تعبدوا إلا إياه ، وبالوالدين إحساناً } الإسراء : 23 .

    بر الوالدين حديقة غناء ، نجني منها أطيب الثمرات ، ونقضي في ظلالها أبهج اللحظات ، من خلال التزامنا بالمنهج الذي رسمه الله تعالى لنا في كتابه ، وشرعه لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في سنته .
    هلموا بنا نتعرف على وجوه البر ؟

    للبر وجوه كثيرة منها :
    1- امتثال أمرهما في كل ما يقربنا من العبودية الحقة لربنا ، أما إذا أمرانا بعصيانه ، فإنا براء من طاعتهما ، قال الله تعالى { وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم ، فلا تطعهما } ورغم ذلك ، علينا أن نضع نصب أعيننا { وصاحبهما في الدنيا معروفاً } لقمان : 15 ، وقال صلى الله عليه وسلم { لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق }
    2- خفض الصوت في حضرتهما ، و أن لا نتطاول عليهما ببذيء القول ، وفحش الكلام ، قال تعالى : { فلا تقل لهما أف ، ولا تنهرهما } خاصة إذا بلغا من الكبر عتياً .
    3- مخاطبتهما بلين القول ، والتواضع لهما ، قال تعالى : { وقل لهما قولاً كريماً ، واخفض لهما جناح الذل من الرحمة } .
    4- الدعاء لهما بالرحمة والاستغفار ، حال حياتهما ، وبعد موتهما { وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيراً } .
    5 - صلة أهل ودهما ، وزيارة من كانا يحبان ، قال صلى الله عليه وسلم { إن من البر أن يصل الرجل أهل ود أبيه }

    وللعقوق صور شتى ، كلها تبعدنا عن جادة الحق ، وطريق الصواب ، وهو من الكبائر التي تهلك صاحبها ، وتورده في الدنيا مواقف الخزي والعار ، وتأتي به يوم القيامة تغشاه الذلة والهوان ، قال صلى الله عليه وسلم { اجتنبوا السبع الموبقات ... وعد منهن عقوق الوالدين } .

    زف رسول الأنام صلى الله عليه وسلم في جوامع كلمه ، بشرى يلهف إليها كل قلب ، وتصبوها كل نفس ، ألا وهي أن بر الوالدين يطيل الأجل ، ويرد ملك الموت ، قال صلى الله عليه وسلم : { ورأيت رجلاً من أمتي ، أتاه ملك الموت ؛ ليقبض روحه ، فجاءه بره بوالديه ، فرد ملك الموت عنه } .

    علينا بعد الذي علمناه من فضل البر ، وجناية العقوق ، ألا تجدر بنا المسارعة إلى تقبيل أياديهما ، ونمسح على رأسيهما بشفقة وحنان ، وندأب جاهدين في الصباح والمساء على إدخال السرور على قلبيهما ، ورسم البسمة على شفتيهما ؟ لتدوم أواصر المحبة ، ويتراص بنيان الأسرة ، ونلقى ربنا وهو عنا راض ...
    عبد الله محمد إيبش

  • #2
    اللهم ارحمهما كما ربيانا صغارا
    وأعنا على برهما ..

    جزاك الله خيرا اخانا الكريم
    وقد آن الأوان لتقبيل اليدين وإدخال السرور على القلب..

    غزة ليلة العيد
    كل عام وأنتم تنعمون بالنور







    لا حاكم للإنسان -بعد النص الثابت- إلا عقله
    ولا وظيفة للدين إلا إسعاد الناس..



    كالقمر ..
    لي وجه مضيء وآخر مظلم..




    https://twitter.com/HUSS772

    twitter:@HUSS772





    تعليق


    • #3
      ألقيت بين يديك السيف والقلما ... لولا الإله لكنت البيت والحرما
      أنتِ الهــنا والــدنا وأنا ... على ثراكِ وليد قد نما وسما
      أماه أماه هذا اللحن يأسرني ... ويبعث الهم في جنبي والألما
      حتى وقعت أسير البغي فأنصرفت ... عنى القلوب سوى قلب يسيل دما
      رسالة الشاعر الى امه وهو سجين..
      [align=center][mark=CCCCCC] ".إذا استقبلت العالم بالنفس الواسعة رأيت حقائق السرور تزيد وتتسع،
      وحقائق الهموم تصغر وتضيق،وأدركت أن دنياك إن ضاقت فأنت الضيق.. لا هي.! "
      [/mark][/align]

      تعليق


      • #4
        ما أروع التذكير ببر الوالدين ، أبواب الجنة كأنها تشرع عند الحديث عنهما ، بحق ينبغي التذكير بحقهما وواجبنا تجاههما فإن مشاغل الحياة الدنيا وتقلباتها تأخذ الإنسان وتصرفه عن دوره الفاعل تجاههما ... جزيت خيراً.

        تعليق


        • #5
          المتأمل .. يراع الهدى

          الأب والأم .... بابان إلى الجنة ...
          كلماتك جميلة ... شعرت بصدق كاتبها عند قرائتها ...
          .. جمعت بين الأسلوب الأدبي والهدي النبوي فهنيء لك ...
          منتدى إبداعتكم يتشوق لمشاركاتكم ... بارك الله فيك
          ملحوظة : الحديث الأخير فيه مقال ...
          ستبدي لك الأيام ما كنت جا هلا (1) ، (2)
          الجديد إذا يسر الباري (( عندما يتفوه الأحمق ))


          [align=center]من لم يفهم الخلاف لم يشم أنفه الفقه[/align]

          تعليق

          يعمل...
          X