إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

(فقه العبادة) كتاب جديد لفضيلة الشيخ سلمان العودة ..

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • (فقه العبادة) كتاب جديد لفضيلة الشيخ سلمان العودة ..




    (فقه العبادة) كتاب جديد لفضيلة الشيخ سلمان العودة ..
    الكاتب: الإسلام اليوم/ أيمن بريك

    صدر حديثًا عن دار (الإسلام اليوم) للنشر والتوزيع كتاب "فقه العبادة" في أربع مجلدات، شاملة لأحكام (الطهارة والصلاة والصوم، والزكاة، والحج)، مع سَرْد الأقوال والتدليل والتعليل والربط بالقضايا المعاصرة.

    و"فقه العبادة" من تأليف الشيخ الدكتور سلمان بن فهد العودة، والكتاب في أصله شرح لكتاب «عُمْدة الفقه» للموفَّق ابن قُدامة المقدسي، وقد طبعت وزارة الأوقاف القطرية نسخةً من الكتاب لتكون وقفًا، وتُعَمَّم على مكتبات الوزارة والمساجد، فيمَا طبَعَت مؤسسة "الإسلام اليوم" طبعةً أخرى سيتم طرحها في المكتبات الأسبوع القادم إن شاء الله تعالى.

    وقد بذل المحقِّق (كمال بن السيد السالمي) جهداً طيباً في التوثيق، وقام المكتب العلمي بـ( مؤسسة الإسلام اليوم) بالتصحيح والمراجعة، وأشرف مكتب الشيخ عبد الوهاب الطريري بمتابعة شخصية منه وعناية الأستاذ محمود شعبان على جميع مراحل إعداد العمل.

    و تعرَّض الشيخ سلمان في شرحه لقضايا لم يتعرَّض لها ابن قدامة، ولكن دعت الحاجة إليها،كما أضاف في شرحه مستجدات المسائل، مما يُعْرَف بـ(فقه النوازل)، وهو ما أضاف ميزةً لهذا الكتاب على بعض الشروح التي سَبَقَته.

    كما جاء هذا الكتاب مخدومًا بتحقيق نصِّ كتاب «العمدة»، ومقابلته على أصوله الخطية وطبعاته المحققة والعناية بشرح الشيخ، وذلك من خلال تحرير صياغته وتخريج أحاديثه وآثاره وتوثيق مراجعه وتتميم مباحثه.

    ويتزامن إصدار فقه العبادة مع عدة مؤلفات أنجزها الدكتور سلمان العودة أثناء إقامته في مدينة كيب تاون بجنوب أفريقيا هي: "فقه الاختلاف"، "مع الصيام"، "مع الأئمة الأربعة"، وتسعى الإسلام اليوم للنشر في إخراج هذه المؤلفات بأحسن حلة .
    كوبُ قهوتكِ الأخير يحملُ أدقّ تفاصيلِ الصباح !
    غفر الله لكِ جدتي


  • #2
    تبارك ربي عليك يا شيخ سلمان
    سالت محابرك في خدمة الدين وتعب جسدك سعيا لتعليم الدين
    وفقك الله وبإذن الله نتمكن من القرءاة.

    ابنت الغامدي حُييتِ في مكتبتنا وشاكرة.
    سوريا
    واستبشري ... فالصّبح عرسك ،
    ما أقرب الصّبح المبين ()
    لا لن تطول جراحك والله أكبر من فساد الظّالمين
    هيّا اضحكي فالفجر آت ؛ وكلّنا يوماً سنأتي فاتحين ( :
    هيّا اضحكي فالفجر آت ؛ وكلّنا يوماً سنأتي فاتحين ( :
    هيّا اضحكي فالفجر آت ؛ وكلّنا يوماً سنأتي فاتحين ( :

    فجر

    تعليق


    • #3
      بارك الله في الشيخ سلمان ونفع بعلمه وتقبل الله منا ومنه

      وجزيل الشكر لك أستاذة هالة على نقل الخبر
      حفظك الله ورعاكِ

      غزة ليلة العيد
      كل عام وأنتم تنعمون بالنور







      لا حاكم للإنسان -بعد النص الثابت- إلا عقله
      ولا وظيفة للدين إلا إسعاد الناس..



      كالقمر ..
      لي وجه مضيء وآخر مظلم..




      https://twitter.com/HUSS772

      twitter:@HUSS772





      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


        ننتظر هذه الإصدارات بشغف
        ونسأل الله أن يبارك في علم الشيخ

        جزاك الله خيراً هالة.


        تعليق


        • #5
          جزاك الله خيرا وبارك الله فيك وفي شيخنا الفاضل
          أقبل على الله يقبل عليك ..

          تعليق


          • #6
            حفظ الله شيخنا الفاضل ووفقه الله
            شكرا ياهالة
            وجزاك الله خير


            إذا ابتلاك ربك بمن يلاحقك بالأذى ثم رزقك الصبر وطاقة التسامح فما ابتلاك؛ بل منحك وعوضك وأوجد التحدي الذي يحفزك للصعود دون تردد
            د سلمان العودة


            قراءة للشيخ ياسر الدوسري

            تعليق


            • #7

              خبر جميل بارك الله فيك أختنا هاله
              ووفق الله شيخنا للصواب }

              ،


              إذا كُنْت لا تستطيع أن تكون
              سبب لسُرور إنسان ؟ فاجتهد (أن تكون) سبب لإزالةِ همومه }
              وإن لم تظفر بالإثنتين : فدَعْهُ وشأنه !!

              ،,

              تعليق


              • #8
                أسأ الله الكريم رب العرش العظيم أن يجزي الشيخ سلمان عنا خير الجزاء... وأن يبارك له في عمره وأهله وولده...إنه ولي ذلك والقادر عليه.

                تعليق


                • #9
                  جميييل

                  وفق الله شيخنا لكل خير ..

                  شكرا لك أ.هالة الغامدي
                  *
                  نصركك الله ، سوريـآ ..

                  تعليق

                  يعمل...
                  X